3 ملايين مستفيد ومستفيدة من أنشطة حملة "احميها من الختان"

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أعلنت اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث برئاسة كل من المجلس القومى للمرأة والمجلس القومى للطفولة والأمومة عن نجاح حملة " احميها من الختان" والتي تم إطلاقها تزامنًا مع اليوم الوطنى للقضاء على ختان الإناث الموافق 14 يونيو من كل عام، في الوصول إلى أكثر من 3 ملايين مستفيد ومستفيدة من الرجال والنساء والأطفال بجميع محافظات الجمهورية وذلك خلال الفترة من 13 يونيو حتى 1 أغسطس 2019.

وأعربت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومى للمرأة عن سعادتها بالنجاح الذي حققته الحملة حتى الآن ووصولها لهذا العدد من المواطنين على الأرض خلال هذه الفترة القصيرة، مشيرة أنه ما زال أمام اللجنة الكثير للقيام به خلال الفترة القادمة، ومضيفة أن الحملة التي أطلقتها اللجنة كمحاولة لدق ناقوس الخطر في المجتمع ولإعادة التذكير بالمشكلة وبأبعادها النفسية والصحية والجسدية ولتوعية الأهالي والسيدات والفتيات بأضرار هذه الجريمة التي تمارس على اجساد فتياتنا بدافع الشرف والعفة والأخلاق، أو نسبها للدين، مشيرة أن الحملة تضمنت تنفيذ 276 فاعلية ونشاط وندوة ودورة تدريبية وقافلة توعوية واستمرت على مدار شهر ونصف في جميع محافظات الجمهورية.

وأشارت إلى أن حملة احميها من الختان تضمنت أنشطتها ايضًا تنظيم حملة لطرق الأبواب استمرت على مدار ثلاثة أيام في الفترة من 29 إلى 31 بجميع المحافظات، نجحت خلالها في استهداف أكثر من 2 مليون مستفيد ومستفيدة من السيدات والرجال والأطفال، وذلك من خلال فروع المجلس القومى للمرأة بالمحافظات وبالتعاون مع لجان حماية الطفل وبالاستعانة بالرائدات الريفيات بكل محافظة.

وأضافت أنه قد سبق حملة طرق الأبواب برنامج تدريبى وتوعوي لمجموعة من الرائدات الريفيات وعدد من لجان حماية الطفل وأعضاء فروع المجلس بإجمالى بلغ نحو 1663 متدرب ومتدربة في الفترة من 27-28 يوليو بجميع المحافظات بهدف رفع كفاءة وطريقة تناول قضية ختان الإناث مع الفئات المستهدفة.

كما أشارت إلى أنه بلغت عدد مشاهدات فيديوهات واخبار حملة احميها من الختان على صفحتي المجلس القومي للمرأة والمجلس القومى للطفولة والأمومة على أكثر من مليون .

وأكدت الدكتورة عزة العشماوي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة عزم اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث على الاستمرار في عملها لحين إعلان خالية تماما من ختان الإناث، هذه الجريمة التي تعد انتهاك لحقوق وكرامة الفتيات الأطفال.

وفي هذا السياق أعلنت الدكتورة عزة العشماوى عن وصول عدد كبير من الاستشارات والبلاغات حول ختان الإناث على خط نجدة الطفل 16000، حيث وصل عدد البلاغات والاستشارات التي وردت إلى الخط الساخن منذ بدء الحملة إلى 1473 بلاغ واستشارة من 25 محافظة، مشيرة إلى أن أكبر عدد من الاستفسارات التي تلقاها الخط وردت من الآباء أنفسهم بنسبة 46%، تلاها أفراد من المجتمع بنسبة 22% ثم الأمهات بنسبة 20%.

وأضافت أن خط نجدة الطفل قد تلقى عدد من الاستشارات من الفتيات أنفسهن بنسبة 6% من إجمالي أعداد المتصلين، كما أوضح الرصد تنوع مصدر معرفة الجمهور بالحملة ورسائلها من خلال المحطات الإذاعية والتليفزيونية المصرية المختلفة التي قامت بإذاعة وعرض رسائل الحملة وأهدافها، حيث جاءت إذاعة القران الكريم في المرتبة الأولى كمصدر لمعرفة الجمهور بالحملة وبرقم خط نجدة الطفل 16000، على جانب آخر احتلت محافظة القاهرة المرتبة الأولى فيما يتعلق بتوزيع بلاغات واستشارات ختان الإناث التي وردت إلى خط نجدة الطفل وفقًا للمحافظة بنسبة 13.7% تلتها محافظة الجيزة بإجمالى 11.5% من إجمالي البلاغات والاستشارات.

وأوضحت "العشماوي" أن الاستشارات التي وردت إلى خط نجدة الطفل تضمنت استفسارات حول الأضرار الجسدية والنفسية لختان الإناث ورأي الدين في هذه القضية وأضافت إلى أنه يوجد العديد من قصص النجاح لخط نجدة الطفل والتي منها على سبيل المثال استقبال الخط الساخن لاتصال من طفلة بكفر الشيخ عمرها 13 سنة تستنجد بنا عندما استمعت لحديث بين والدتها وخالتها بشأن نيتهما إجراء الختان لها وحينها تم الحصول على رقم تليفون الأهل وتم إقناعهم بالأضرار النفسية والصحية التي ستقع عليها من جراء الختان، وأكدت العشماوي أن خط النجدة على تواصل دائم مع الطفلة لضمان عدم إجراء العملية مستقبلًا.

وأشارت إلى أن اللجنة قامت بإعداد دليل علمي يتضمن سؤال وجواب حول ختان الإناث من منظور حقوقي وصحي شامل بالتعاون مع يونيسف وصندوق الأمم المتحدة للسكان.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق