صداع التوتر: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج

انا اصدق العلم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

صداع التوتر tension headache هو أكثر أنواع الصداع شيوعًا. ويسبب ألمًا خفيفًا أو متوسطًا أو شديدًا في الرأس والرقبة وخلف العينين. يقول بعض الناس أن صداع التّوتر يشبه الشعور بضماد مربوط بشدة حول جباههم.

يمر معظم الناس الذين يعانون من صداع التوتر بصداع متكرر. يحدث هذا مرة أو مرتين في الشهر بالمعدل. وبالرغم من ذلك يمكن لصداع التوتر أن يكون مزمنًا.

بحسب عيادة كليفلاند Cleveland Clinic، يصيب الصداع المزمن ٣٪ من سكان الولايات المتحدة الأمريكية ويشمل ذلك صداعًا متكررًا يستمر لأكثر من ١٥ يومًا في الشهر. تصاب النساء بصداع التوتر بمعدل مرتين مقارنة بالرجال.

أسباب صداع التوتر

تُسبب انقباضات وتقلصات عضلية في منطقتي الرأس والرقبة صداع التوتر، كما تسبب أصناف مختلفة من الطعام والأنشطة والضغوطات هذه الأنواع من التقلصات. يظهر عند بعض الناس صداع التوتر بعد التحديق في شاشة الحاسوب لفترة طويلة، أو بعد قيادة السيارة لزمن طويل. كما قد يسبب الجو البارد صداع التوتر.

مسببات أخرى لصداع التوتر:

  •  الكحول
  •  إجهاد العين
  •  جفاف العين
  •  التعب
  •  التدخين
  •  الزكام
  •  التهابات الجيوب الأنفية
  •  الكافيين
  •  الوضعيات الخاطئة
  •  التوتر العاطفي
أعراض صداع التوتر

لصداع التوتر أعراض تشمل التالي:

  •  ألم رأس مزمن
  •  ضغط حول الجبهة
  •  مضض tenderness حول الجبهة وفروة الرأس

يكون الألم عادة خفيفًا أو متوسطًا، لكن يمكن أن يكون شديدًا كذلك. في هذه الحالة، قد يُخلط بين ألم صداع التوتر وألم الصداع النصفي migraine الذي يسبب ألمًا مبرحًا في أحد جهتي الرأس أو كليهما.

بالرغم من ذلك فإن صداع التّوتر لا يشمل كل أعراض الصداع النصفي، مثل الغثيان والتقيؤ. في حالات نادرة قد يؤدي صداع التوتر إلى فرط تحسس من الضوء والأصوات العالية، مشابهًا بذلك الصداع النصفي.

أسباب صداع التوتر علاج صداع التوتر الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج الصداع المؤلم في الرأس ألم خلف العينين الصداع الناتج عن التوتر

الاعتبارات والتدابير

في الحالات الشديدة، قد يُجري الطبيب فحوصات لاستبعاد المشاكل الأخرى، مثل أورام الدماغ. تشمل الفحوصات المستعملة لفحص الحالات الأخرى فحص الأشعة المقطعية CT scan التي تستخدم الأشعة السينية لأخذ صور للأعضاء الداخلية. قد يستخدم الطبيب أيضًا أشعة الرنين المغناطيسي التي تسمح بفحص الأنسجة الرطبة.

كيف يعالج صداع التوتر

باستطاعتك تناول الأدوية التي تباع دون الحاجة لوصفة طبية، مثل الإبوبروفين والأسبرين للتخلص من صداع التوتر. مع ذلك يجب استعمالها بين الفترة والأخرى.

بحسب عيادة مايو، فإن استخدام الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية كثيرًا قد تؤدي إلى «فرط استعمال» أو «ارتداد» الصداع. تحدث هذه الأنواع من الصداع حين تصبح معتادًا على دواء ما فيعود الألم حين يزول تأثير الدواء.

لا تعد الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية كافية أحيانًا لعلاج صداع التوتر المتكرر. في هذه الحالات، قد يعطي الطبيب وصفة علاجية مماثلة للأدوية التالية:

  •  الإيندوميثاسين indomethacin
  •  الكتورولاك ketorolac
  •  النابروكسين naproxen
  •  الأوبياتس opiates
  •  الأسيتامينوفين بجرعات عالية acetaminophen

إن لم تعمل المهدئات، يصف الطبيب مرخي العضلات muscle relaxant، وهذا دواء يساعد في وقف تقلصات العضلات. قد يصف الطبيب أيضًا مضادات اكتئاب، مثل مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية selective serotonin reuptake inhibitors (SSRI). باستطاعة هذه المثبطات إعادة استقرار مستويات الدماغ من السيروتونين والمساعدة في التغلب على التوتر.

قد يوصي الطبيب أيضًا بالعلاجات الأخرى التالية:

  •  دروس كبح التوتر. تساعد في تعلم طرق للتغلب على التوتر وكيفية التخلص من الضغوط.
  •  الارتجاع البيولوجي Biofeedback. تقنية للاسترخاء تُعلِّم كيفية التغلب على الألم والتوتر.
  •  العلاج السلوكي المعرفي Cognitive behavioral therapy (CBT). هو علاج عن طريق المحادثة يساعد في إدراك الحالات والأوضاع التي تسبب التوتر والقلق والضغوطات على الشخص.
  •  الوخز بالإبر. يقلل هذا العلاج البديل التوتر والضغوطات عبر وخز إبر في مناطق محددة من جسدك.

المكملات الغذائية

تساعد بعض المكملات الغذائية أيضًا في التخلص من صداع التوتر. يمكن أن تتداخل الأدوية البديلة مع العلاجات التقليدية، ما يتعين استفسار الطبيب قبل استخدامها.

بحسب المركز الوطني للصحة التكميلية والتكاملية، قد تساعد المكملات الغذائية الآتية في منع صداع التوتر:

  •  نبات البوتيربور butterbur
  •  مرافق الإنزيم coenzyme Q10
  •  أقحوان زهرة الذهب أو زهر اللبن feverfew
  •  المغنزيوم
  •  فيتامين بي ٢ أو الرايبوفلافين

قد يساعد الآتي في التخلص من صداع التوتر:

  •  وضع ضمادة دافئة أو علبة ثلج على الرأس لمدة خمس إلى عشر دقائق في فترات مختلفة خلال اليوم.
  •  أخذ حمام دافئ لاسترخاء العضلات.
  •  تحسين الوضعيات.
  •  أخذ راحة بين الفينة والأخرى من أمام شاشة الحاسوب لمنع إجهاد العين.

مع ذلك قد لا تمنع هذه التقنيات من عودة صداع التوتر ثانية.

الوقاية من صداع التّوتر مستقبلًا

طالما أن صداع التوتر تسببه غالبًا أمور معينة، فإن معرفة العوامل التي تسبب الصداع سبيل لمنع تكرارها مستقبلًا.

قد يساعد وضع ملاحظات عن الأمور التي تسبب الصداع في تحديد سبب صداع التوتر خاصتك. سجل ملاحظات يومية عن الأطعمة والمشروبات والأنشطة وأي حالات تسبب التوتر.

في كل يوم تتعرض لصداع التوتر، سجل ملاحظة عنه. بعد عدة أسابيع أو أشهر، قد تكون قادرًا على الربط بينها. على سبيل المثال، إذا أظهرت سجلاتك أن الصداع يحدث في الأيام التي تأكل فيها طعامًا محددًا، فقد يكون هو السبب.

المآل في مرضى صداع التّوتر

يستجيب صداع التوتر غالبًا للعلاج ونادرًا ما يسبب تلفًا عصبيًا دائمًا. ولكن قد يؤثر الصداع المزمن على كيفية حياتك. قد يصعّب الصداع عليك المشاركة في الأنشطة البدنية. ولربما تغيبت عن عملك أو حصصك المدرسية. في حال أمسى الصداع مشكلة خطيرة، تحدث بذلك مع الطبيب.

من المهم ألا تُهمل الأعراض الشديدة. اطلب العناية الطبية في حال تعرضت لصداع مفاجئ أو صاحب الصداع ما يلي:

  •  تمتمة وغمغمة بالكلام
  •  فقدان التوازن
  •  حمى شديدة

قد يشير هذا إلى مشاكل أخطر، مثل السكتة الدماغية، أو الورم، أو أم الدم aneurysm.

اقرأ أيضًا:

كل ما تريد أن تعرفه عن الشقيقة ، الصداع النصفي

ما هي الأطعمة التي تقي من الصداع النصفي migraines؟

لماذا تشعر بالصداع إذا لم تتناول قهوتك اليومية؟

لماذا تصاب النساء بالصداع النصفي أكثر من الرجال؟

خمس طرق للتخلص من الصداع

ترجمة: لُبيد الأغبري

تدقيق: محمد نجيب العباسي

: رزان حميدة

المصدر

Avatar

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة انا اصدق العلم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من انا اصدق العلم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق