أخبار عاجلة

هل يمكن أن تتكرر الإصابة بعدوى كورونا خلال 90 يومًا؟.. تقرير يجيب

هل يمكن أن تتكرر الإصابة بعدوى كورونا خلال 90 يومًا؟.. تقرير يجيب
هل يمكن أن تتكرر الإصابة بعدوى كورونا خلال 90 يومًا؟.. تقرير يجيب

بحث العديد من الباحثين في ظاهرة عودة العدوى بفيروس كورونا وتضاؤل المناعة، وبينما يتفق الكثيرون على استمرار مناعة كورونا لمدة تصل إلى 90 يومًا وما بعدها، هناك بعض الباحثون يرون أنها قد تكون أقصر من هذه المدة، بحسب موقع "تايمز أوف إنديا".

لماذا تحدث عدوى فيروس كورونا مرة أخرى؟

تُعرف نوبة العدوى المتكررة بالعدوى مرة أخرى، عندما يتعلق الأمر بفيروس كورونا ، فإن نتيجة اختبار إيجابية جديدة بعد حوالي 90 يومًا من الإصابة الأخيرة هي عدوى كورونا مرة أخرى هذا يعني أن الشخص قد أصيب بالفيروس، وتعافى، ثم أصيب بالفيروس مرة أخرى، كما تقول مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)

دور المناعة

بعد الإصابة بالعدوى، ينتج الجهاز المناعي للجسم استجابة مناعية قوية ضد الفيروس ويحتفظ بالذاكرة الخاصة به ، مما يحمي بدوره من العدوى المستقبلية.

وفقًا للمعاهد الوطنية للصحة، "يمكن للخلايا والبروتينات المناعية التي تنتشر في الجسم التعرف على العامل الممرض وقتله إذا تمت مواجهته مرة أخرى، مما يحمي من المرض ويقلل من شدته".

 

هناك نوعان من الاستجابات المناعية التي يطلقها الجسم الأول يشمل الخلايا البائية التي تنتج الأجسام المضادة، وهي خط الدفاع الأول ضد العدوى تُعرف الثانية باسم الخلايا التائية القاتلة ، والتي تعد خط الدفاع الثاني.

 

على عكس الأجسام المضادة، لا تستطيع الخلايا التائية رؤية الفيروس، لذلك لا يمكنها منعه من دخول الخلايا ومع ذلك ، يمكنهم التعرف على الخلايا المصابة ويمكنهم تدميرها على الفور قبل أن تتكاثر.

 

ومع ذلك، فإن هذين الجانبين للمناعة هما ما يتجنب الإصابة بعدوى كورونا الشديدة ويقلل من خطر الإصابة مرة أخرى.

ما هي مدة استمرار المناعة من الإصابة السابقة؟

وفقًا لدراسة حديثة نُشرت في مجلة New England Journal of Medicine ، استمرت المناعة من الإصابة السابقة لمدة تصل إلى عام، في حين تقلصت الحماية التي توفرها جرعتان من لقاح  فايزر في حوالي ستة أشهر.

يرى مركز السيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة أيضًا أن الأشخاص الذين أصيبوا بعدوى كورونا المؤكدة في الـ 90 يومًا الماضية لا يحتاجون إلى العزل عندما يتعرضون لشخص مصاب بالفيروس.

 

ولكن بينما تشير الأدلة إلى أن المناعة الطبيعية يمكن أن تستمر لمدة تصل إلى 90 يومًا وما بعدها، فإن تقريرًا حديثًا صادر عن مركز السيطرة على الأمراض (CDC) يشير إلى أن عدوى كورونا يمكن أن تحدث في وقت أقرب كما تعتقد. 

 

نظرت سلسلة الحالات الصغيرة التي أجرتها المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) في 10 حالات من أربع ولايات هي رود آيلاند وفيرمونت وواشنطن وويسكونسن.

 

 كانت نتيجة اختبار المرضى إيجابية لمتغير Omicron في غضون 90 يومًا من الاختبار الإيجابي لمتغير دلتا.

من بين الأشخاص العشرة، كان 8 أصغر من 18 عامًا، وتلقى أحدهم جرعتين من لقاح mRNA، قبل ستة إلى 10 أسابيع من الإصابة الأولية حصل اثنان على حقنة واحدة من كورونا في الفترة الفاصلة بين العدوى بينما لم يتم تلقيح السبعة الآخرين.

 

بينما وجد أن إجمالي المدة الزمنية من الإصابة الأولية إلى الإصابة مرة أخرى تتراوح من 23 إلى 87 يومًا، بمتوسط 54.5 يومًا ومع ذلك، كان أقصر وقت بين العدوى 23 يومًا.

 

يمكن لكل من العدوى الطبيعية والتطعيم توفير قدر معين من المناعة ضد فيروس كورونا.

 

ومع ذلك، يعتقد الخبراء أن المتغيرات الجديدة الناشئة وتضاؤل المناعة قد زاد من خطر الإصابة مرة أخرى.

 

 

20210114010141141.jpg

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق محمد محمود عبد العزيز ضيف أحلى الكلام على راديو مصر .. اليوم
التالى أنفلونزا الطماطم بعد ظهورها فى الهند.. 8 معلومات عنها