اختيار الوقت وتهيئة المنزل.. الخطوات الصحيحة لاستحمام طفلك في الشتاء

اختيار الوقت وتهيئة المنزل.. الخطوات الصحيحة لاستحمام طفلك في الشتاء
اختيار الوقت وتهيئة المنزل.. الخطوات الصحيحة لاستحمام طفلك في الشتاء

تمتنع بعض الأمهات عن تعريض أطفالهن للاستحمام في الشتاء لأيام طويلة، لتجنب إصابتهم بنزلات البرد والإنفلونزا، وفي الحقيقة لا يمنع عدم الاستحمام الإصابة، وكذلك يضعف مناعتهم ويعرضهم للالتهابات المتفرقة في الجسم والشعر.

في الوقت نفسه لا يتطلب الأمر الاستهانة بالتعرض للبرد خلال استحمام الأطفال، حتى يستعيدوا نظافتهم دون الإصابة بأي نزلات، لهذا عليكم الاطلاع على النقاط التالية، والتي توضح أهم قواعد استحمام الصغار في الشتاء التى اوضحتها دكتورة الأطفال هبه الشريف.

التوقيت
عند اتخاذ قرار الاستحمام يجب الانتباه لاختيار التوقيت المناسب، من حيث الطقس الجيد، فاليوم الدافئ المشمس نسبيًا أفضل من الطقس المتقلب شديد البرودة؛ فمهما كانت الاحتياطات فإن تقلبات الطقس الخارجي قد تصيبهم بالنزلات
البرد.

أما عن الساعة فينصح الأطباء بالاستحمام ليلًا قبل النوم مباشرة حتى يستعيد الجسم تدفئته سريعًا مع تغطية وتدفئة النوم، وعند الرغبة في الاستحمام نهارًا يجب أن تغلق نوافذ المنزل ومصادر الهواء حتى لا يصابوا بالبرد.

تهيئة المنزل

سواء كان الاستحمام ليلًا أو نهارًا يجب محاولة تهيئة المنزل لحمام الصغار وتدفئته وغلق منافذ الهواء، لأن التغير المفاجئ في درجة حرارتهم هو أول أسباب الاصابة بالبرد.

الحمام والمياه
قبل البدء في استحمام الأطفال نتأكد من توافر المياه الساخنة القوية التي تكفي استحمامهم، خاصة إذا كان سخان المياه كهربائيًا، وفي جميع الحالات يتم حفظ كمية إضافية من المياه الساخنة جانبًا لتكون المنقذ السريع في استكمال الاستحمام عند الطوارئ، وانقطاع أو برودة المياه المفاجئة.
ثم يحضر الصابون الخاص بهم، ويغلق الحمام حتى يدفئ قبل دخول الأطفال وخلع ملابسهم.

الملابس
من الأساسيات تحضير كافة الملابس والغيارات الخاصة بالصغار والفوط قبل دخول الحمام، فليست هناك فرصة للدخول والخروج من الحمام خلال الاستحمام.

المشروبات
بعد الخروج مباشرة من الاستحمام يجب أن يتناول الصغار كوبًا من المياه، حتى تتعادل درجة حرارة جسمهم مع الطقس الخارجي، ويمكن متابعتهم بعد ذلك بتناول المشروبات الساخنة لمزيد من التدفئة.

عدم الخروج من المنزل
مهما كانت الظروف لا يفضل استحمام الأطفال قبل الخروج من المنزل في الشتاء مباشرة، لأن الجسم يظل محتفظًا بحرارته الدافئة لفترة وهو عكس الطقس الشتوي البارد، حتى وإن كان الطقس مشمسًا يظل الهواء البارد متواجدًا ويصل إليهم ويستنشقوه، ما قد يصيبهم بالنزلات البرد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.