مقارنة بين لقاحات كورونا المستخدمة في مصر "أسترازينيكا وسينوفارم"

مقارنة بين لقاحات كورونا المستخدمة في مصر "أسترازينيكا وسينوفارم"
مقارنة بين لقاحات كورونا المستخدمة في مصر "أسترازينيكا وسينوفارم"
تسلمت ٥٠ ألف جرعة من لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا ضمن الجرعات المقرر توريدها لمصر خلال الأيام القادمة.

ومع توفير لقاح أسترازينيكا يتوفر لدى مصر نوعان من لقاحات كورونا سينوفارم الصيني ولقاح أسترازينيكا وقد بدأت وزارة الصحة حملة تطعيم الفرق الطبية في مستشفيات العزل بكل محافظات الجمهورية.اضافة اعلان

تنشر فيتو أهم المعلومات بشأن لقاح أسترازينيكا وكذلك اللقاح الصيني سينوفارم وهي اللقاحات المستخدمة للحماية من فيروس كورونا.

لقاح أسترازينيكا 

١- تكلفته ٢.٥ يورو، للجرعة الواحدة.
٢- سهولة الحفظ، ويحتاج حرارة تتراوح بين درجتين و8 درجات مئوية.
٣- تم تطوير اللقاح بواسطة شركة أسترازينيكا البريطانية مع جامعة أكسفورد.
٤- أكدت شركة أسترازينيكا القدرة على إنتاج نحو 3 مليارات جرعة من لقاحها عبر العالم في .
٥- الأعراض الجانبية  للقاح نادرة. 
٦- خضع  23 ألفاً و754 شخصا للتجارب على اللقاح في العالم. 

٧- يحقق فاعلية تصل إلى 70%.
٨- يتم التطعيم من خلال تناول جرعتين بينهما ٢١ يوما.
٩- يصلح لمن هم فوق الـ ١٨ عاما ولا يصلح للأطفال أو الحوامل. 
١٠- يتم توفيره للفئات المستحقة منهم الفرق الطبية وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة. 

لقاح سينوفارم الصيني 

  ١- اللقاح أثبت فاعلية بنسبة ٨٦٪ في الوقاية من فيروس كورونا المستجد، و٩٩٪ في إنتاج الأجسام المضادة للفيروس،  و١٠٠٪ في الوقاية من الوصول للحالات المتوسطة والشديدة.

٢- الأولوية في توزيع اللقاح ستكون للعاملين بالقطاع الصحي مع إعطاء الأولوية للعاملين بمستشفيات العزل والصدر والحميات ومرضى الأورام والفشل الكلوي.

٣- يتم تناول اللقاح في عضلة الكتف على جرعتين يفصل بينهما ٢١ يوماً. 

٤- الأشخاص الذين سبق إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، وتعافوا من المرض لن يأخذوا اللقاح في الفترة الحالية.

٥- وصول ٥٠ ألف جرعة من اللقاح وتوالي الشحنات خلال الأيام القادمة.

٦- إجراء التجارب السريرية على اللقاح بمشاركة ٣ آلاف مصري.

٧- حصول المواطنين في الإمارات على اللقاح واعتماده رسميا.

٨- يمكن تخزينه في ثلاجة عادية بدرجة حرارة تتراوح من ٢ إلى ٨ درجات مئوية. 

٩- مصر أول دولة إفريقية تحصل على اللقاح.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.