أخبار عاجلة

أعراض التهاب القولون، وأسباب الإصابة وطرق العلاجالسبت 01/يونيو/2024 - 12:45 م أعراض التهاب القولون ، تختلف من شخص لآخر، وتعتمد على شدة الالتهاب ومكان حدوثه، ويمكن اكتشاف أعراض التهاب القولون، وكلما تم اكتشاف أعراض التهاب القولون مبكرًا، كلما أمكن العلاج بشكل أسرع، وأكثر فاعلية. أعراض التهاب القولون التقرحي الأكثر شيوعًا: أعراض التهاب القولون أكد الدكتور محمد عبدالعزيز استشاري

أعراض التهاب القولون، تختلف من شخص لآخر، وتعتمد على شدة الالتهاب ومكان حدوثه، ويمكن اكتشاف أعراض التهاب القولون، وكلما تم اكتشاف أعراض التهاب القولون مبكرًا، كلما أمكن العلاج بشكل أسرع، وأكثر فاعلية.

أعراض التهاب القولون التقرحي الأكثر شيوعًا:

21db1b1cbb.jpg
أعراض التهاب القولون

أكد الدكتور محمد عبدالعزيز استشاري الأمراض الباطنة، أن أعراض التهاب القولون، منها ما هو يمكن اكتشافه بسهولة، وهو ما يستعرضه في السطور التالية:

الإسهال: غالبًا ما يكون مصحوبًا بدم أو صديد.
نزيف المستقيم: خروج كمية صغيرة من الدم مع البراز.
ألم في البطن: غالبًا ما يكون في أسفل البطن أو منطقة المستقيم.
الشعور بالحاجة المُلِحَّة للتبرز: حتى مع عدم امتلاء الأمعاء.
ألم وتشنجات في البطن: قد يكون مصحوبًا بانتفاخ.
فقدان الوزن: بسبب الإسهال وعدم القدرة على امتصاص العناصر الغذائية.
التعب والإعياء.
ارتفاع درجة حرارة الجسم.
فقر الدم: بسبب فقدان الدم في البراز.
تأخر النمو والتطور لدى الأطفال.

أعراض التهاب القولون المجهري:

أضاف استشاري الأمراض الباطنة أنه يمكن اكتشاف أعراض التهاب القولون المجهري، والتي تتمثل فيما يلي:
الإسهال المائي: لا يحتوي على دم.
ألم وتشنجات في البطن.
انتفاخ.
فقدان الوزن.
سلس البراز.
الجفاف.

ما هي أسباب التهاب القولون؟

وأوضح أنه قد تختلف أسباب التهاب القولون حسب نوعه، ولكن بشكل عام تشمل ما يلي:

أمراض المناعة الذاتية:
التهاب القولون التقرحي: يُعتقد أن جهاز المناعة يُهاجم بطانة القولون عن طريق الخطأ، مما يؤدي إلى الالتهاب.
مرض كرون: يُمكن أن يؤثر على أي جزء من الجهاز الهضمي، بما في ذلك القولون.

العدوى:
عدوى بكتيريا المطثية العسيرة: وهي بكتيريا موجودة بشكل طبيعي في الأمعاء، لكن الإفراط في تناول المضادات الحيوية يمكن أن يؤدي إلى نموها بشكل مفرط والتسبب في الالتهاب.
عدوى فيروسية أو طفيلية: يمكن أن تسبب بعض الفيروسات والطفيليات التهاب القولون.

التعرض للإشعاع: يمكن أن يُسبب الإشعاع تلفًا في بطانة القولون، مما يؤدي إلى الالتهاب.
الأدوية: قد تُسبب بعض الأدوية، مثل مضادات الالتهابات غير الستيروئيدية (NSAIDs)، التهاب القولون.
التغيرات في البكتيريا المعوية: قد تؤدي التغيرات في توازن البكتيريا في الأمعاء إلى التهاب القولون.
التوتر: قد يؤدي التوتر إلى تفاقم أعراض التهاب القولون، ولكن لا يُسبب المرض بحد ذاته.

عوامل خطر الإصابة بالتهاب القولون

ولفت إلى أنه قد تُزيد بعض العوامل من خطر الإصابة بالتهاب القولون، وتشمل ما يلي:

التاريخ العائلي: وجود أفراد من العائلة مصابين بالتهاب القولون يزيد من خطر الإصابة.
العمر: الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و30 عامًا أو بين 60 و80 عامًا هم أكثر عرضة للإصابة.
الجنس: النساء أكثر عرضة للإصابة بمرض التهاب القولون المجهري من الرجال.
التدخين: التدخين يزيد من خطر الإصابة بالتهاب القولون التقرحي.
السمنة: السمنة تزيد من خطر الإصابة بمرض التهاب القولون التقرحي.

6b6201019d.jpg
التهاب القولون

اكتشف طرق علاج التهاب القولون

أوضح  استشاري الأمراض الباطنة، أنه لا يوجد علاج نهائي لالتهاب القولون، لكن تتوفر العديد من العلاجات التي تساعد في السيطرة على الأعراض، ومنع حدوث مضاعفات.

ويعتمد نوع العلاج على نوع وشدة الأعراض التي يعاني منها المريض.

أنواع علاج التهاب القولون

الأدوية:
    الأدوية المضادة للالتهابات: مثل 5-أمينوساليسيلات والكورتيكوستيرويدات.
    الأدوية المثبطة لجهاز المناعة: تُستخدم في الحالات الشديدة التي لا تستجيب للعلاجات الأخرى.
    الأدوية البيولوجية: أدوية حديثة تُستخدم لعلاج الحالات المتوسطة إلى الشديدة.
    المضادات الحيوية: تُستخدم في حال وجود عدوى بكتيرية.
    الأدوية المسكنة للألم.
    الأدوية المضادة للإسهال.
الجراحة: قد يلجأ الطبيب إلى الجراحة في بعض الحالات، مثل:
     فشل العلاجات الدوائية.
    وجود مضاعفات خطيرة مثل النزيف الشديد أو ثقب في جدار القولون.
التغييرات الغذائية: قد تساعد بعض التغييرات الغذائية في تخفيف أعراض التهاب القولون، مثل:
    * تناول الأطعمة الغنية بالألياف بشكل معتدل.
    * شرب كمية كافية من الماء.
    * تجنب الأطعمة التي تُسبب تهيجًا للمريض، مثل الأطعمة الحارة أو الدهنية.

نصائح هامة تساعدك في تخفيف أعراض التهاب القولون

بالإضافة إلى العلاجات الطبية، هناك بعض النصائح العامة التي قد تساعد في تخفيف أعراض التهاب القولون وتحسين نوعية الحياة، مثل:

التخلص من التوتر: يلعب التوتر دورًا في تفاقم أعراض التهاب القولون، لذا من المهم تعلم تقنيات التحكم بالتوتر مثل اليوجا أو التأمل.
الراحة الكافية: الحصول على قسط كافٍ من النوم يساعد الجسم على التعافي من الالتهاب.
التواصل مع الطبيب: من المهم التواصل مع الطبيب بشكل منتظم لمراقبة الأعراض وتعديل العلاج حسب الحاجة.

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق صور | عيد ميلاد "أصفر" لسارة نخلة.. و"فسخ خطوبة"
التالى احمِى عينيك من الجفاف فى الحر.. طرق بسيطة هتساعدك