أخبار عاجلة

10خطوات يجب اتخاذها بعد تشخيص التهاب الكبد الوبائي C

10خطوات يجب اتخاذها بعد تشخيص التهاب الكبد الوبائي C
10خطوات يجب اتخاذها بعد تشخيص التهاب الكبد الوبائي C

إذا تركت عدوى التهاب الكبد C دون علاج، فقد تؤدي إلى تلف الكبد بمرور الوقت. اليوم، وينتشر عادة من خلال ملامسة دم شخص مصاب عن طريق مشاركة الحقن  والإبر أو إعادة استخدامها دون تعقيم مناسب أو عن طريق نقل الدم المصاب الذي لم يتم فحصه بشكل صحيح، ويمكن للأدوية المضادة للفيروسات ذات المفعول المباشر أن تعالج الأشخاص من التهاب الكبد C في أقل من ثمانية أسابيع، وفقا لما نشره موقع Everydayhealth

الخطوات التي يجب اتخاذها 1 – تجنب الذعر

إذا كان تشخيصك بمثابة صدمة، فأنت لست وحدك، ربما أُصبت بالعدوى عن طريق عملية نقل دم تلقيتها قبل فحص إمدادات الدم، و بغض النظر عن السبب، خذ نفسًا عميقًا وتجنب الذعر.

2 - ابحث عن معلومات جديدة

خيارات العلاج الحالية أكثر فعالية ولها آثار جانبية أقل من الخيارات القديمة، وكلما عرفت المزيد عن التهاب الكبد C، أصبح من الأسهل اتخاذ أفضل القرارات للمستقبل، ومن خلال تعلم كيفية تجنب نقل الفيروس إلى الآخرين، ستتمكن من حماية الأشخاص من حولك.

3 -  قم ببناء فريقك الطبي

ليس من الضروري أن يتم علاجك في نفس العيادة (أو من قبل نفس الطبيب) الذي قام بتشخيص حالتك،  قد ترغب في العثور على متخصص في التعامل مع التهاب الكبد C ، يمكنك طلب الإحالة إلى أخصائي أمراض الكبد (أخصائي الكبد)، أو أخصائي أمراض الجهاز الهضمي (أخصائي الجهاز الهضمي)، أو أخصائي الأمراض المعدية، أو طبيب أو ممرض ممارس تعمل عيادته بشكل متكرر مع الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد C.

4 - العمل بشكل وثيق مع فريق الرعاية الخاص بك

لفهم كيفية تأثير التهاب الكبد C على جسمك، من المرجح أن يقوم طبيبك بإجراء عدد من الاختبارات. أول ما يجب فعله هو تحديد النمط الجيني، أو سلالة الفيروس الذي لديك، والذي سيؤثر على خيارات العلاج الخاصة بك، وتحتاج أيضًا إلى معرفة مقدار الضرر الذي لحق بالكبد " . عن طريق إجراء فحص جيد بالموجات فوق الصوتية على البطن للتحقق من تليف الكبد .

5 - التزم بخطة العلاج الخاصة بك

توفر الأدوية الحالية إمكانية العلاج في أقل من ثمانية أسابيع، لكن ليست كل الأدوية مناسبة للجميع ، وبغض النظر عن الخيار الذي تختاره أنت وطبيبك، تأكد من اتباع تعليمات الوصفة الطبية ،  إن تناول الأدوية بشكل غير صحيح يمكن أن يكون خطيرًا، وتأكد من إخبار طبيبك عن أي أدوية أو مكملات غذائية تتناولها حاليًا،

6 -  الحفاظ على نمط حياة صحي

نظرًا لأن فيروس التهاب الكبد C يمكن أن يلحق الضرر بالكبد، فمن المهم اتخاذ خطوات إضافية لحماية هذا العضو الحيوي. من خلال :

تناول نظام غذائي صحي
البقاء رطبًا عن طريق شرب 6 إلى 8 أكواب من الماء يوميًا
ممارسة الرياضة بانتظام
الحفاظ على وزن صحي
إدارة التوتر والحد منه
تجنب المكملات الغذائية التي قد تؤثر على الكبد
الحصول على التطعيم ضد التهاب الكبد A والتهاب الكبد B

7 -  تجنب المواد الضارة

في حين أنه من الضروري اكتساب عادات صحية، فمن المهم بنفس القدر تجنب السلوكيات الضارة. إذا كنت تدخن أو تستخدم مواد أخرى، فكر في الإقلاع عن التدخين، لأن السجائر يمكن أن تسبب تلف الكبد أيضًا.
.

8 - اعتني بصحتك النفسية

تم ربط التهاب الكبد C بالقلق والاكتئاب، وإذا كنت تعاني من القلق أو الاكتئاب ، ففكر في التحدث إلى أخصائي الصحة النفسية.

9 - . اختر الأشخاص المقربين منك بعناية

إن الكشف عن معلوماتك الطبية للآخرين هو قرار شخصي، وفي الوقت نفسه، يمكن أن يكون التحدث مع أحبائك الموثوق بهم أو الأشخاص الآخرين المصابين بالتهاب الكبد الوبائي مصدرًا للدعم.

10 - تجنب الإصابة مرة أخرى

العلاج الناجح لالتهاب الكبد C لا يحميك من الإصابة بالعدوى مرة أخرى. بمجرد الشفاء، من المهم منع الإصابة مرة أخرى.


 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق لو مريض سكر .. خطوات مهمة يجب اتباعها قبل تجربة الصيام المتقطع
التالى متي يجب الخضوع لجراحة علاجية عند الإصابة بحصوات الكلى؟