معنديش حاجة أخسرها..ميرنا فتحي تتحدى السرطان..شعري كان أغلى حاجة عندي

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

ميرنا فتحي بنبرة صوت خافتة ولكن مليئة بالقوة "معنديش حاجة أخسرها" هكذا بدأت ميرنا فتحي حديثها، أثناء إحدى جلسات الكيماوي بالمركز الطبي العالمي.
ميرنا فتحي الفتاة التي أشعلت السوشيال ميديا في الفترات الماضية، انتشار صورها برفقة أخيها "مهند" عندما قام بحلاقة شعره وتصوير فوتوسيشن لإدخال البهجة والسرور إلى قلبها بعد اكتشاف إصابتها بسرطان الغدد العصبية النادرة في أبريل الماضي.
تعشق ميرنا التصوير منذ نعومة أظافرها، لذلك تقوم بالعديد من جلسات التصوير وتتمنى الالتحاق بكلية الإعلام لخوض تجارب عديدة.
وتروي ميرنا لصدى البلد " في آخر جلسة تصوير حاول مهند اقناعي بخلع الباروكة ومكنتش موافقة واتصدمت لما لقيت شكلي حلو بجد".
وقالت ميرنا فتحي، اكتسبت القوة من هذه التجربة وعلمت قيمة الصداقة الحقيقة ، مضيفة " شعري كان أغلى حاجة عندي، فمفيش حاجة ممكن تكسرني تاني".
ووجهت رسالة لكل الفتيات قائلةً " اتعلمي تكوني قوية، الكانسر مش آخر الدنيا، بصي على الجانب الإيجابي وأوعي تستسلمي في ناس كتير قوية بيكي".

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق