أخبار عاجلة
حالة الطقس اليوم الجمعة 14/5/2021 فى مصر -

اليوم الـ 20 من شهر رَمَضَان المُعَظَّم 1442هـ

اليوم الـ 20 من شهر رَمَضَان المُعَظَّم 1442هـ
اليوم الـ 20 من شهر رَمَضَان المُعَظَّم 1442هـ

الفصل الثالث: إشارات رَاحَة اليد/الكف:

****أنواع المُصافحة:

آخذين فى الإعتبار ما ذكرناه سَالِفاً عن بطن اليد لأعلى أو بطن اليد لأسفل، دعونا نقوم باستكشاف أنواع المُصافحة ذات الصّلة ، إفترض أنك قابلت شخصاً لأول مرة فى حياتك وقمت بتحيّته عن طريق المُصافحة التقليدية ، فإن أحد ثلاثة أنواع من المُصافحة سوف يتم تطبيقها...

1-المُصافحة المُهيمنة: هنا الرجل يحاول أن يُهيمن ويُسيطر علىّ من الأفضل أن أكون حذراً.

2-المُصافحة المُنقادة: بإمكانى التحكم والسيطرة على هذا الشخص،وسوف يفعل كما يحلو لى.

3-المُصافحة التقليدية: أنا أحترم هذا الشخص سوف نتماشى سوياً جيداً فى المستقبل فى علاقة مُتكافئة.

*هذه المواقف يتم تثبيتها بشكل لا واعى فى العقل الباطن لتُؤثر فى تصرف الشخص الآخر تجاهك دون أن يشعر، وعن طريق المُمارسة والتطبيق العملى فإن تقنيّات/تكنيكات أساليب المُصافحة يُمكن أن تُعطيك نتائج فورية خلال لقاءك المُباشر مع شخصٍ آخر.

1-المُصافحة المُهيمنة/المُسيطرة:

*يتم التعبير عنها بمُصافحة الشخص الآخر وبطن كفك للأسفل (يد الرجل الآخر أسفل وكف يدك فى الأعلى) ليس بالضرورة أن يكون كف يدك مُواجِهاً للأرض تماماً ولكن على الأقل يد الرجل الآخر ظهرها للأسفل ، هذه رسالة منك مفادها أنك ترغب أن تكون أنت من يُسيطر على الأمور من الآن فصاعد.

بدراسة 54 مديراً كبيراً ناجحاً، أقرّ منهم 42 أنهم هم من بدؤا بالمُصافحة وكان أسلوب مُصافحتهم هو الأسلوب المُسيطر/المهيمن.

2-المُصافحة المُنقادة:

*كما يقدّم الحيوان الأليف عنقه لسيده كعلامة للإستسلام، فإن الإنسان يقوم بحركة غريزية حيوانية بدائية الأصل فى إستخدامه لكف يده فى المُصافحة ليُرسل رسالة للآخر أنه تحت تصرّفه ، إنها عكس المُصافحة المُسيطِرة ، فعندما تقوم بتقديم يدك للمُصافحة وبطن كفك للأعلى (يدك أسفل ويد الشخص الآخرفوق يدك) إنها رسالة واضحةً منك للآخَر أنه هو من يملك زمام الأمور، أو على الأقل أنت تسمح له - بأن يشعر- أنه هو المُتحكم فى زمام الأمور، المثال الأشهر لمصافحة كهذه هو حينما يصافح أحد الأشخاص شيخ قبيلته أو ما شابه حيث يقوم بتقبيل يده، فيكون كفه للأسفل وكف الشخص الكبير للأعلى، والمعنى الإستسلام والإنقياد لهذا الشخص الكبير، أو على الأقل الرغبة فى أن يجعله يشعر بأنه من يملك زمام الأمور، وهذه المُصافحة شائعة بين الإبن وأبيه ، بين الحفيد وجدّه ، الإبن وأمه.

*على الرغم من أن هذه الصورة تُظهر أن صاحب اليد هو المُنقاد إلا أن هناك عوامل أخرى طفيفة يجب أخذها بعيْن الإعتبار، على سبيل المثال، شخصٌ ما يُعانى من داء إلتهاب المفاصل سيكون مُجبراً أن يسمح لك بأن تكون يدك هى الأعلى فهذا الأسلوب فى المُصافحة أكثر أماناً له ،الأشخاص الذين يستخدمون أيديهم فى حرفتهم (الجراحين،الرّسامين، المُوسيقيين، حائك الثياب...إلخ) فى الغالب سوف يسمحون بمصافحة مُنقادة-عرجاء- فقط من أجل حماية أيديهم.

*الإشارات الحركيّة التى تتبع المُصافحة سوف تُعطى إشارات أكثر تأكيداً للمقصود من المُصافحة، فالمُصافحة المُهيمنة تتبعها إشارات حركية/جسدية مُهيمنة أو عدوانية ، والمُصافحة المُنقادة سوف يتبعها إشارات حركية تؤكد إنقياد الشخص.

المصدر: كتاب الإشارات للكاتب آلان بيز 1981.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق اليوم الـ 19 من شهر رَمَضَان المُعَظَّم 1442هـ
التالى اليوم الـ 21 من شهر رَمَضَان المُعَظَّم 1442هـ