«التعليم» توضح أشكال التنمر وكيفية مواجهته في المدارس

«التعليم» توضح أشكال التنمر وكيفية مواجهته في المدارس
«التعليم» توضح أشكال التنمر وكيفية مواجهته في المدارس

بهدف حماية الطلاب..

بينّت وزارة التعليم مظاهر وأساليب التنمر المختلفة وكذلك التنمر الإلكتروني، موضحة آلية وطرق كيفية مواجهة التنمر في المدارس لسلامة الطلاب وحمايتهم.

ونشرت وزارة التعليم، عبر حسابها الإلكتروني الرسمي الموثق من خلال موقع تويتر، صورة معلوماتية إنفوجراف مصحوبة بتغريدة جاء فيها: التنمر الإلكتروني.. استخدام التقنية لإلحاق الضرر النفسي بالآخرين.

وأشارت وزارة التعليم إلى أن التنمر الإلكتروني له أساليب متعددة ومختلفة، ومنها الطرق والتصرفات التالية:
- رسائل تهديد إلكترونية مجهولة المصدر.
- انتهاك خصوصية الآخرين.
- تصوير الآخرين دون علمهم.
- نشر صورة مُعدلة بشكل مسيء.
- نشر معلومات أو شائعات عن الآخرين.
- مشاركة أو نشر محتوى غير لائق يشير للشخص المتنمر عليه.
- النبذ والاستبعاد الإلكتروني.
وكشفت الوزارة عن أن تعرض الطلبة والتلاميذ للتنمر له دلالات ومؤشرات ومظاهر ومنها: (التأخر أو عدم الرغة في الدراسة - اضطراب النوم - الكسل والإرهاق - انخفاض المستوى التحصيلي - القلق والخوف - الشعور بالعزل والانطواء).

وأوضحت وزارة التعليم، أساليب التعامل مع حالات التنمر في المدرسة وذلك من خلال الخطوات والإجراءات التالية:
- تدريب منسوبي المدرسة على طرق الكشف والتدخل المبكر لحالات التنمر الإلكتروني.
- توعية منسوبي المدرسة وأولياء الأمور بالتنمر الإلكتورني. ومظاهره وأسبابه وأثاره والأساليب المناسبة للتعامل معه.
- ملاحظة السلوكيات غير المناسبة والتعامل معها وفق الإجراءات الإدارية المتبعة.
- حث الطلاب وأولياء أمورهم على سرعة التبليغ عند التعرض لحالات التنمر الإلكتروني.
- تطبيق قواعد السلوك على الطلبة المخالفين عند الحاجة. 


اقرأ أيضًا:
وزارة التعليم تنهي إجراءات أكبر حركة ترقيات.. تشمل 12 ألف موظف وموظفة 
مصادر «عاجل»: 3 إجراءات من وزارة التعليم لـ«محاصرة كورونا» 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق عام / 140300 إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في سلطنة عمان
التالى سياسي / قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل ثلاثة فلسطينيين من محافظتي رام الله و طوباس