أخبار عاجلة

لغز وفاة الشقيقتين السعوديتين في أستراليا

نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية صورًا لشقيقتين سعوديتين كان قد عُثر على جثتيهما ميتتين في جنوب غرب سيدني، أستراليا، في ظروف مريبة، ولا يزال رجال الشرطة يطلبون المساعدة في حل لغز وفاتهما.

من هما الشقيقتان السعوديتيان؟

تم العثور على جثة كل من إسراء عبدالله الصهلي، 24 عامًا، وآمال عبد الله الصهلي، 23 عامًا، في منزلهما المستأجر بالطابق الأول في كانتربري، جنوب غرب سيدني، في 7 يونيو الماضي، ومع ذلك قالت المحققة كلوديا ألكروفت، إن توقيت الوفاة يشير إلى أوائل مايو، أي قبل شهر من كشف الضباط عن رفاتهم المتحللة.

وقالت: المحققون مهتمون بالتحدث مع أي شخص قد يكون قد شاهدهما أو قد يكون لديه معلومات عن حركات الفتاتين في الأيام والأسابيع التي سبقت وفاتهما.

مستجدات لغز وفاة الشقيقتين السعوديتين في أستراليا

إسراء

مستجدات لغز وفاة الشقيقتين السعوديتين في أستراليا

آمال

سبب وفاة الشقيقتين السعوديتين  

لم تحدد الشرطة بعد سبب الوفاة، ولم تحدد أيضًا ما عمل الفتاتين، أو سبب مغادرتهما وطنهما، لكنهم أشاروا فقط إلى أن كلتا المرأتين لهما أسماء أعمال أسترالية خاصة بهما.

مستجدات لغز وفاة الشقيقتين السعوديتين في أستراليا

مكان أقامتهما في أستراليا

كيف تم اكتشاف الوفاة؟

تم اكتشاف جثتي آمال وإسراء في سريرين منفصلين في منزلهما في كانتربري في الطابق الأول في 7 يونيو، وذلك بعد أن توقفتا عن دفع الإيجار، وتراكم البريد خارج بابهما.

وأثناء التحقيق الأولي، قالت الشرطة إنه لم تظهر عليهما علامات إصابة واضحة، ولم تكن هناك علامات على الدخول القسري.

وأضاف المحققون أن مدير المنزل اتصل بالشرطة في منتصف مارس قائلًا إنه كان هناك طعام تم تركه في أماكن غير معتادة وأنه قلق بشأنهما، وعندما زارهما الضباط كانا على ما يرام ولم يكن هناك أي إجراء آخر مطلوب.

وقال الضابط المسؤول حينها: شعرت أن هناك أمرًا ما خاطئ، لكني سألتهما مرارًا عما إذا كانا بخير، وقد أكدتا أنهما لا يحتاجان لمساعدة، ولم يكن بمقدور أي شخص أن يفعل أكثر من ذلك.

مستجدات لغز وفاة الشقيقتين السعوديتين في أستراليا

السيارة الخاصة بهما

الجدول الزمني للشقيتين السعوديتين في أستراليا

  • 2017: جاءت الفتاتان من السعودية إلى أستراليا.
  • 2019: أصدرت إسراء أمرًا بعدم التعرض تجاه رجل في أواخر العشرينيات، ولكن تم رفضه لاحقًا.
  • : كثيرًا ما تطوعوا للعمل الخيري في مكان قريب من منزلهما وذلك قبل جائحة كوفيد، وكانتا منتظمتين حتى مايو، ووصفهما الأشخاص بأنهما هادئتان وودودتان للغاية.
  • 2022: أجرت الشرطة فحصًا روتينيًا لمنزلهما، وتم وصفهما بأنهما خجولتان ورفضتا السماح لأي شخص بدخول الشقة، لكنهما في النهاية سمحتا للضباط بالدخول.
  • مايو 2022: رفع مدير المنزل دعوى مدنية في 13 مايو بسبب توقفهما عن الدفع، وتم التحرك بعد 4 أسابيع لإخطارهما بالإخلاء.
  • 7 يونيو 2022: قام الضباط بإجراء الفحص لاكتشاف جثتهما، ولم يكن هناك أي علامة على الدخول عنوة.

تعتقد الشرطة أن الأختين توفيتا في مايو، لكنها لم تتمكن من تحديد سبب الوفاة، وحاليًا تساعد الأسرة الشرطة في استفساراتهم، لكن الشقيقتين لم تكونا على اتصال منتظم بأقاربهما في الوطن.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المواطن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المواطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق رجل الرهانات الكبرى
التالى الحياد الصفري