أخبار عاجلة

الأجانب يواصلون الشراء في السوق السعودي.. ضخوا 157 مليونا في أسبوع

الأجانب يواصلون الشراء في السوق السعودي.. ضخوا 157 مليونا في أسبوع
الأجانب يواصلون الشراء في السوق السعودي.. ضخوا 157 مليونا في أسبوع
واصل المستثمرون الأجانب تسجيل صافي شراء خلال تعاملاتهم الأسبوعية في سوق الأسهم السعودية «تداول» بالأسبوع المنتهي في 4 فبراير الجاري، مقابل تحول الخليجيين للشراء والسعوديين للبيع مقارنة مع الأسبوع السابق.

وأظهر التقرير الأسبوعي لشركة السوق المالية السعودية «تداول»، تسجيل الأجانب والخليجيين صافي شراء بقيمة 157.61 مليون ريال، و16.43 مليون ريال على التوالي، مقابل صافي بيع للمستثمرين السعوديين بواقع 174.04 مليون ريال.

وبلغ إجمالي مشتريات المستثمرين الأجانب في الأسبوع الماضي 2.47 مليار ريال تمثل 5.31% من مجمل عمليات الشراء بالسوق، مقابل مبيعات بـ 2.31 مليار ريال، تشكل 4.97% من إجمالي البيع بالأسهم السعودية.

ودعمت تعاملات الأجانب مشتريات المستثمرين المؤهلين والمقيمين؛ مع تسجيلهما صافي شراء بقيمة 150.8 مليون ريال و39.2 مليون ريال على التوالي، مقابل صافي بيع لاتفاقيات المبادلة بقيمة 29.84 مليون ريال، والمحافظ المدارة بـ 2.55 مليون ريال. وبالمثل، غلب الشراء على تعاملات الخليجيين بإجمالي 345.95 مليون ريال تمثل 0.74% من المشتريات خلال الأسبوع الماضي المنتهي في 4 فبراير الحالي، مقابل مبيعات بـ 329.52 مليون ريال تعادل 0.71% من مجمل عمليات البيع الإجمالية في السوق السعودي. وفي المقابل، غلب البيع على تعاملات السعوديين بإجمالي 43.83 مليار ريال تمثل 94.32% من المبيعات الإجمالية في السوق، مقابل مشتريات إجمالية قيمتها 43.65 مليار ريال تعادل 93.94% من مجمل الشراء في الأسبوع الماضي.

وضغطت تعاملات الأفراد على المستثمرين السعوديين؛ مع تسجيلهم صافي بيع بقيمة 408.23 مليون ريال، وفارق الشراء البالغ 41.84 مليار ريال، مقابل إجمالي المبيعات البالغة 42.25 مليار ريال. فيما سجلت المؤسسات صافي شراء بقيمة 234.19 مليون ريال؛ نتيجة فارق بيع بقيمة 1.58 مليار ريال، مقابل مشتريات إجمالية قيمتها 1.81 مليار ريال.

وتراجع المؤشر العام للسوق «تاسي» بنحو 2.15%، خلال الأسبوع، وهي أعلى خسائر أسبوعية للمؤشر منذ نهاية شهر أكتوبر للعام الماضي ، فاقدا 189 نقطة، هبط بها إلى مستوى 8618 نقطة، مقابل 8807 نقاط للأسبوع السابق.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى قصة محتال نجران.. أوهم موظفات بـ«الصحة» بقدرته على نقلهن وحملهن كفالة قروض