4 مشاريع منها الأحوال الشخصية أعلن محمد بن سلمان تطويرها ضمن منظومة التشريعات المتخصصة

-02-08

4 مشاريع منها الأحوال الشخصية أعلن محمد بن سلمان تطويرها ضمن منظومة التشريعات المتخصصة

أخذت بأحدث التطورات والتطبيقات القانونية والممارسات الدولية الحديثة في القضاء

المواطن - الرياض

العناوين الفرعية

أعلن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، مساء اليوم الاثنين، عن تطوير منظومة التشريعات المتخصصة.

وكان تشكيل لجنة خاصة تحت اسم “اللجنة الرئيسية لإعداد التشريعات القضائية” من العديد من الكفاءات الوطنية، هو حجر الزاوية في توحيد الجهود الرامية لصياغة مشاريع أنظمة محكمة في وقت قياسي وفق أفضل أساليب الحوكمة في العمل التشريعي، حيث إن التشريعات المتخصصة الجديدة ستأخذ طريقها في الدراسة في إطار السلطة التنظيمية في مجلسي الشورى والوزراء وفق إطار زمنية محددة، في ممارسة تعكس دولة المؤسسات والقانون وتعزز مكانة التشريعات في المملكة.

أحدث التطورات والممارسات الدولية: 

وأخذت التشريعات الجديدة بأحدث التطورات والتطبيقات القانونية والممارسات الدولية الحديثة في القضاء، بما يتفق مع أحكام الشريعة الإسلامية ومع مبادئ المملكة وقيمها، حيث ستؤدي إلى ضمان الحقوق، والقضاء على التجاوزات، والحد من أسباب المنازعات، وتعزيز سرعة الفصل فيها، مع تعزيز القدرة على التنبؤ بالأحكام، كما تعمل منظومة التشريعات المتخصصة على الترسيخ التشريعي في الجانب الجزائي لمبدأ العقوبة الشخصية، ولا جريمة ولا عقوبة تعزيرية إلا بناءً على نص نظامي، كما سترفع من كفاءة الجهات المختصة بضبط الجريمة، والنيابة العامة، والمحاكم لمستويات أعلى.

مشروع نظام الأحوال الشخصية: 

وسيعزز مشروع نظام الأحوال الشخصية من مكانة الأسرة في المملكة، وسيتناول بالتفصيل الأحكام المتعلقة بها، ويضمن حقوق الزوجين والأطفال، ويُنَظّم الأحكام المتعلقة بالوصية، والتركة، والإرث.

مشروع نظام المعاملات المدنية:

أما مشروع نظام المعاملات المدنية فهو يُعد ركيزةً أساسيةً لأي نظام معاصر؛ وهو المرجع القانوني لتنظيم العلاقة بين الأفراد في تعاملاتهم.

مشروع النظام الجزائي للعقوبات التعزيرية:

وبالنسبة إلى مشروع النظام الجزائي للعقوبات التعزيرية فسيكون حجر الزاوية في تحقيق العدالة الجنائية، وقد أُعد على مبادئ عدلية مستقرة؛ ووفق أفضل المبادئ والنظريات الجنائية الحديثة.

مشروع نظام الإثبات:

فيما سيسهم مشروع نظام الإثبات في إثبات الحقوق في المعاملات المدنية والتجارية، وسينعكس إيجابًا على ضمان سلامة واستقرار تعاملات الأفراد وبيئة الأعمال على حدٍّ سواء.

شارك الخبر

"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المواطن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المواطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق عام / رئيس (يسّر): وفرنا منصات للعمل عن بعد استفادت منها 94% من الجهات الحكومية
التالى بالصور.. مخالفة للإجراءات الاحترازية تُغلِق ١9٤ منشأة بمكة وعسير