أخبار عاجلة
المُبدعون حاسدون -

أمير الشرقية ونائبه يشكران خادم الحرمين وولي العهد على تأسيس هيئة تطوير الأحساء

أمير الشرقية ونائبه يشكران خادم الحرمين وولي العهد على تأسيس هيئة تطوير الأحساء
أمير الشرقية ونائبه يشكران خادم الحرمين وولي العهد على تأسيس هيئة تطوير الأحساء

عاش أهالي الأحساء عصر اليوم الخميس فرحة كبيرة، بعد القرار الملكي الذي يقضي بإنشاء هيئة لتطوير محافظة الأحساء، ذات المقومات السياحية والتراثية والطبيعية وحضارة الإنسان، معتبرين أن هذه الهدية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ستساهم كثيراً في التعريف بالأحساء على المستوى المحلي والمنطقة بأكملها.

من جانبه، أعرب أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية الأمير محمد بن سلمان، على تأسيس هيئة تطوير محافظة الأحساء.

وقال الأمير سعود: «إن ذلك يعكس اهتمام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين بمدن ومحافظات المنطقة الشرقية، والحرص على تطويرها والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطن والمقيم»؛ مؤكداً أن هذا الحرص لا يقتصر على المنطقة الشرقية فحسب، وإنما على مناطق المملكة كافة التي نالت هي الأخرى نصيبها من خطط التطوير والتحديث، تحقيقاً لمستهدفات وتطلعات رؤية 2030، التي تسعى إلى توظيف إمكانات كل منطقة على حدة بشكل مدروس بما يخدم اقتصاد المنطقة ويعود بالنفع على الاقتصاد الوطني.

وأضاف: «إن تأسيس هيئة لتطوير محافظة الأحساء يؤكد مكانة المحافظة وما تتميز به من إمكانات طبيعية وبشرية وصناعية، كونها أكبر واحة زراعية في المملكة، إضافة إلى احتضانها أكبر آبار النفط والغاز في البلاد، بجانب احتضانها المدن الصناعية، فضلاً عن مورثها التاريخي والثقافي، والحضارة الإنسانية التي شهدتها عبر مر العصور».

وأكمل الأمير سعود: «لا شك أن الهيئة الجديدة ستعمل على تطوير الأحساء بما يتناسب مع تاريخها العريق، وذلك عن طريق خطط وبرامج نوعية تستهدف استحداث خدمات وأنشطة تُظهر الوجه التنموي للمحافظة، إلى جانب الحرص على جذب الاستثمارات وضخها في صورة مشاريع تنموية تكون بمثابة قيمة مضافة للمحافظة وسكانها، وكل هذا يندرج تحت أهداف رؤية 2030 التي نجحت حتى الآن في تعزيز التنمية وتوسعها، والنهوض بها في كل المجالات والأنشطة».

وسأل أمير الشرقية الله أن يديم على الوطن والمواطنين نعمه الظاهرة والباطنة، وقال: «هذه النعم كثيرة ومتعددة، ليس أولها نعمة الأمن والأمان والاستقرار منذ تأسيس هذه الدولة المباركة، وليس آخرها نعمة رغد العيش واللحمة الوطنية والرباط الوثيق بين القيادة والشعب، كما نسأله أن يحفظ قائدنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان».

كما رفع نائب أمير المنطقة الشرقية الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، عظيم الشكر والامتنان إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، على تأسيس هيئة تطوير محافظة الأحساء، وحرصهما على التنمية في جميع مناطق المملكة ومدنها، مؤكداً أن هذه الخطوة سوف تسهم في الاستفادة من المزايا التنافسية التي تتميز بها الأحساء على مختلف الأصعدة.

وقال: «الهيئة الجديدة ستعمل على تطوير محافظة الأحساء بما في ذلك من خطط تطويرية لواحة الأحساء التاريخية إضافة إلى وضع الخطط والبرامج الداعمة لتعظيم الفرص المتاحة من خلال تفعيل الأصول وتوظيف الموارد بالشكل الأمثل بما يضمن تحقيق المستهدفات الوطنية ورفع مساهمة المنطقة الشرقية بشكل عام والأحساء بشكل خاص في تحقيق رؤية المملكة».

يُشار إلى أن الهيئة الجديدة ستتولى إعداد التوجهات والدراسات والمخططات الاستراتيجية للمحافظة ومتابعة تنفيذها مع الجهات ذات الاختصاص وتحديثها عند الحاجة، بالإضافة إلى مراجعة الخطط والدراسات والمخططات والبرامج والمشروعات التي تعدها الأجهزة الحكومية.

وستقود الهيئة أعمال التطوير والتنسيق والتخطيط والمتابعة مع كل الجهات العاملة في الأحساء، إلى جانب وضع السبل المحفزة لمساهمة القطاع الخاص من خلال توجيه الاستثمارات بما يحقق العوائد والمستهدفات المرجوة.

وتضم محافظة الأحساء معالم أثرية وتاريخية عديدة، إضافة إلى تعدد الموارد الطبيعية كونها أكبر واحة نخيل (مسجلة في اليونسكو)، بالإضافة إلى شواطئ وبحيرات تمتاز بطبيعة جاذبة، كما يفوق عدد المواقع الأثرية 65 موقعاً مسجلاً ضمن سجل التراث الوطني.

بدوره، رفع محافظ الأحساء الأمير سعود بن طلال بن بدر الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد، على الثقة الملكية الكريمة بتعيينه محافظاً لمحافظة الأحساء.

وقال محافظ الأحساء: «لقد حملتني القيادة مسؤولية عظيمة تحت توجيهات أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، ونائبه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، وأسال الله التوفيق لخدمة أهالي الأحساء، هذه المحافظة التي تحظى وأهلها باهتمام كبير من قيادتنا الحكيمة».

هذا ورحب الأهالي عبر وسائل التواصل الاجتماعي بقرار تعيين الأمير سعود بن طلال بن بدر آل سعود، محافظًا لمحافظة الأحساء، موجهين شكرهم وتقديرهم للأمير بدر بن محمد بن جلوي على ما قدم للأحساء وأهلها طوال تلك الفترة المجيدة.

وقال رجل الأعمال والمستشار عبداللطيف العفالق لـ«عكاظ»: «إن إنشاء هيئة لتطوير الأحساء سيكون له الأثر العظيم في إحداث نقلة نوعية على مستوى البنية التحتية، فالأحساء وجهة سياحية قادمة بحسب مقوماتها التاريخية والحضارية وموقعها الاستراتجي المجاور لدول الخليج العربي، فما تحتاجه الهيئة من مقومات وأساسات موجود في هذه الواحة، من إنسانها وكوادرها وإمكانياتها الطبيعة، وكل رجال الأعمال على استعداد للوقوف مع الهيئة لخدمة هذا الجزء الغالي على خريطة الوطن».

وأضاف رجل الأعمال ناهض الجبر: «أهالي الأحساء يرحبون بتعيين الأمير سعود بن طلال، شابًا طموحًا تنتظره أكبر واحة نخيل في العالم، وحضارة تلامس شواطئ الخليج العربي، وأناس أحسائيون عاشوا على السمع والطاعة لولاة الأمر»؛ شاكرًا في الوقت نفسه ما قدمه الأمير بدر بن محمد بن جلوي طوال فترته التي امتدت لأكثر من 25عامًا، كانت خلالها الأحساء في تطور مستمر لإنسانها وبنيتها.

وذكر رجل الأعمال الدكتور عبدالله الحليمي: «إن تعيين الأمير سعود بن طلال ثقة ملكية يستحقها هذا الأمير الشاب الطموح، وتنتظر منه الأحساء ما يخبئ لها من جهود مباركة، وسنقف معه وقفة رجل واحد، كما وقفنا مع الأمير بدر بن محمد بن جلوي لأكثر من ربع قرن، وكان القاسم المشترك بين الأهالي بطيبته وصفائه وخدمته لمليكه ووطنه».

يذكر أن الأمير سعود بن طلال بن بدر آل سعود، مستشار ومشرف عام على وكالة وزارة الإسكان للدعم السكني، وحاصل على ماجستير في العلاقات الدولية والقانون الدولي من جامعة كينت في أمريكا، وبكالوريوس في تكنولوجيا المعلومات والإدارة والتنظيم من جامعة سافولك.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق «الداخلية المصرية» تكشف حقيقة اختطاف 15 شخصاً
التالى النصر على البطل والوصيف!