أخبار عاجلة

خطباء الجوامع يشددون على وعي الأسرة ومنسوبي التعليم في العودة الآمنة لطلاب «الابتدائية» و«رياض الأطفال»

خطباء الجوامع يشددون على وعي الأسرة ومنسوبي التعليم في العودة الآمنة لطلاب «الابتدائية» و«رياض الأطفال»
خطباء الجوامع يشددون على وعي الأسرة ومنسوبي التعليم في العودة الآمنة لطلاب «الابتدائية» و«رياض الأطفال»

توحدت اليوم خطب الجمعة في عموم الجوامع والمساجد المساندة التي تقام فيها صلاة الجمعة بمختلف مناطق السعودية للحديث عن العلم وفضله، وأهمية التحصيل العلمي مع الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية، ودور الأسرة ومنسوبي التعليم بضرورة الالتزام بما يصدر من وزارتي التعليم والصحة من تعليمات وإجراءات احترازية لضمان سلامة الطلاب والطالبات.

وتناول الخطباء في خطبة الجمعة، أهمية العلم وفضله مؤكدين أن الإسلام هو دين العلم والمعرفة، وقد دعا الله تعالى في آيات كثيرة من كتابه إلى التعقُّل والتفكُّر، والتدبُّر والتأمُّل، ونعَت الذين يُعطِّلون عقولهم، فلا يُعْمِلونها فيما خُلقت له.

وأبان خطباء الجوامع بأن النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم حث أفرادَ أمَّته على طلب العلم والسير في طريقه، وأخبرهم بأنَّه جهاد في سَبيل الله تعالى، وأنَّ طالب العلم بمنزلة المجاهد حتى يرجِع إلى بيته.

وشدد الخطباء على أهمية دور الاسرة والمدرسة في بث الوعي عند الطلاب والطالبات من خلال تطبيقهم للتعليمات والاجراءات الاحترازية التي اعتمدتها وزارة الصحة لحماية ابناءنا وبناتنا من مخاطر إصابتهم بهذا الفايروس، لافتين إلى أهمية دور المعلمين والمعلمات في التهيئة الطلابية خاصة لطلاب الصفوف الأولية، و أن الأسرة تقع عليها مسؤلية كبيرة من ناحية تهيئة ابناءها وذلك بالمساهمة في الجوانب التوعوية بشكل سهل وميسر وعدم التهويل أو التخويف للطلاب من عودتهم للمدارس، مؤكدين أن هذا واجب شرعي على جميع مكونات العملية التعليمية ومسئولية وطنية.

ونوه خطباء الجوامع خلال خطبة الجمعة بالعناية الشديدة والجهد الكبيرة والرعاية المتميزة الذي تقوم بها القيادة الرشيدة للمحافظة على صحة ابناء وبنات الوطن من خلال اعتماد التعليم عن بعد في الفترة الماضية، والذي كان له دور كبير بعد فضل الله عز وجل في انحسار الوباء، وكذلك حرصها وفقها الله في توفير جميع المستلزمات واللقاحات الطبية التي تُسهم بمشيئة الله في حمايتهم خلال العودة الحضورية لهم.

وأشاد الخطباء في ختام خطبهم بالدور المميز الذي تقوم به وزارة الشؤون الإسلامية في توجيه المنابر الدعوية للقيام بواجبها الديني والوطني لتوعية المجتمع والإسهام في أمنه واستقراره لاسيما في ظل الظروف الراهنة التي سببتها جائحة كورونا في كل دول العالم ومن بينها بلادنا الغالية، سائلين الله أن يديم على المملكة أمنها واستقرارها في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين حفظهما الله، كما سألوا الله أن يرفع الوباء والبلاء عن المملكة وجميع دول العالم.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق 5 أطعمة تقوي المناعة وتحارب التهابات المفاصل
التالى أكثر من 500 ألف مصلٍّ في ليلة 30 رمضان بالمسجد النبوي