أخبار عاجلة
نادي الاتحاد: لا يوجد مستحقات لـ فيصل الخراع -
مميزات خدمة التعريف الإلكتروني عبر أبشر -

السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات

في الحد الجنوبي يقف جنودنا البواسل على أرض البطولات والانتصارات، مسطرين أعظم صور التضحيات والوفاء، دفاعًا عن حدود الوطن الغالي ضد المعتدين، خصوصًا أن ما يقوم به جنودنا البواسل من حراسة ثغور وطننا الغالي وحماية حدوده والتضحيات التي يقدمونها، لهو شرف عظيم ورباط في سبيل الله، ودليل على ولائهم لولاة أمرهم في الذود عن هذا الوطن الغالي وحماية مقدساته ومقدراته، فيستحقون أن يكتب عنهم بمداد من ذهب.

السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن

زيارة السديس تقدير لجنودنا البواسل:

من هنا حققت زيارة معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، لمقر القيادة الجنوبية ورسالته عبر الاتصال المرئي لجنودنا البواسل المرابطين في الحد الجنوبي نتائج إيجابية كبيرةً، والتي عبر فيها معالي الشيخ عبدالرحمن السديس عن شكره وتقديره لجنودنا البواسل أفرادًا وضباطًا على ما يقومون به من تضحيات تجاه دينهم ووطنهم، مؤكدًا أن الجنود البواسل يقدمون درسًا عظيمًا في الدفاع عن الدين والوطن من خلال ما يقومون به من عملٍ عظيم، ومستشهدًا بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: «عينان لا تمسهما النار: عين بكت من خشية الله، وعين باتت تحرس في سبيل الله».

السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن

السديس: يا رجال الأمن يا فخر الوطن

‏يالعيون الساهرة في كل حين

وخاطب معاليه رجالنا البواسل قائلًا: “يا رجال الأمن يا فخر الوطن‏”.

رجال الأمن فخر الوطن:

يالعيون الساهرة في كل حين وما النصر إلا من عند الله، وما النصر إلا صبر ساعة، فتسلحوا بأسباب النصر.

وجاءت زيارة معالي الشيخ عبدالرحمن السديس لدعم رجال قواتنا المسلحة والثناء عليهم لجهودهم العظيمة في حماية المملكة العربية السعودية والحفاظ على أرواح الآمنين.

وليس شك أن هؤلاء الجنود يقدمون دماءهم وأرواحهم وأنفسهم رخيصة من أجل الوطن ليبقي شامخًا عزيز الجانب، وأقل واجب على الشعب السعودي أن يقول لهم: أنتم محل فخرنا وعزنا ورفعتنا، وأصبحتم مصدر فخر لكل مواطن سعودي يعيش على ثرى هذا الوطن الغالي بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز يحفظهما الله..

ودعا معالي الشيخ عبدالرحمن السديس لجنودنا البواسل بأن ينصرهم على أعداء الدين، وأن يشفي مرضاهم ويداوي جرحاهم ويتقبل شهداءهم.

السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن

اللواء العمري يشيد بزيارة السديس:

وفي إطار جولته زار معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس قائد المنطقة الجنوبية اللواء الركن محمد بن علي مصلح العمري بمقر القيادة، حيث رحب اللواء الركن العمري بمعاليه مشيدًا بالأثر الوجداني الذي تحدثه مثل هذه الزيارات في نفوس جنود الوطن المرابطين للذود عن المملكة العربية السعودية والحرمين الشريفين، مثنيًا على جهود الرئاسة في تقديم خدماتها على أكمل وجه في الحرمين الشريفين.

وعبر معالي الشيخ السديس من جهته عن سعادته بهذا الاستقبال، مشيدًا بجهود الأبطال البواسل في حماية البلاد والعباد، سائلًا الله العلي القدير أن يجعل هذا في ميزان حسناتهم.

 توجيه بتسيير قوافل زمزم للجنود المرابطين:

ووجه معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس بتسيير قوافل ماء زمزم المبارك لجنودنا البواسل المرابطين بالحدود الجنوبية

ويأتي هذا التوجيه عرفانًا وتقديرًا لجنودنا المرابطين على الثغور والحصون الذين يدافعون عن الوطن وساكنيه.

وكان برفقة معاليه خلال الزيارة فضيلة الشيخ الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الحسيني، المستشار بالإدارة العامة للشؤون الدينية للقوات المسلحة، وسعادة قائد المنطقة الجنوبية اللواء ركن محمد العمري وعدد من القيادات العسكرية.

وجدير بالذكر أن رجالنا البواسل الأبطال في حدنا الجنوبي الأشم أضاؤوا ببطولاتهم ميادين العز والفخر وارتقوا إلى قمم شامخة من المجد والعزة، وأصبحوا في قلوب والشعب بتضحياتهم، وباتوا مثالًا يُحتذى لأبنائنا، فهنيئًا للرجال الذين باتوا مدرسة في الإقدام والمروءة ومنهل فخر لكل أبناء الوطن الغيورين على سيادة وطنهم وعزته.

إنها قصة نجاح سطرها جنودنا البواسل على أرض الشرف والكرام بالدفاع عن حياض الوطن شاهدها الرئيس العام الشيخ عبدالرحمن السديس؛ هذه الزيارة التي أثلجت صدره لما شاهده من حماس وقوة رجالنا البواسل للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات.. قصة نجاح جنودنا البواسل للأجيال الحالية والقادمة.

السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن السديس: تضحيات جنودنا البواسل درس عظيم للدفاع عن الدين والوطن والمقدسات - المواطن

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المواطن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المواطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق أزمة أوكرانيا إلى أين ؟
التالى بعروض ضوئية وألعاب نارية.. الرياض تستقبل عام 2022