أخبار عاجلة
مدرب الأخضر يتحدث عن مواجهة الأردن غدًا -

أديس أبابا تناشد سكانها الاستعداد للدفاع المسلح عن العاصمة

أديس أبابا تناشد سكانها الاستعداد للدفاع المسلح عن العاصمة
أديس أبابا تناشد سكانها الاستعداد للدفاع المسلح عن العاصمة

وجهت السلطات في العاصمة الإثيوبية (أديس أبابا) نداء، اليوم الثلاثاء، إلى السكان بالاستعداد للدفاع المسلح عن الأحياء التي يقيمون بها، بعد انتشار أنباء تفيد استعداد القوات المتمردة في إقليم تيجراي بالزحف صوب المدينة.

ودعت إدارة أديس أبابا السكان إلى سرعة التوجه إلى استخراج تراخيص لحمل الأسلحة، والتجمع في الأحياء السكنية. وتجري السلطات تفتيشات دورية من منزل إلى آخر للبحث عن مثيري الاضطرابات، حسب «رويترز».

وقالت في بيان: «يستطيع السكان التجمع في محال إقامتهم وأن يحرسوا الأماكن القريبة منهم... ننصح من بحوزتهم أسلحة ولكنهم لايستطيعون المشاركة في حراسة الأماكن القريبة منهم بأن يسلموا هذه الأسلحة إلى الحكومة أو إلى أقرب أقاربهم أو أصدقائهم».

يأتي هذا في أعقاب إعلان «الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي» الزحف على اديس أبابا، التي تبعد 380 كم من المواقع والبلدات التي سيطرت عليها في الأيام الأخيرة.

وقال الناطق باسم الجبهة، جيتاتشو رضا: «انضممنا إلى جيش تحرير أورومو/جبهة تحرير أورومو، وإذا كان تحقيق أهدافنا في تيجراي سيتطلب أن نزحف إلى أديس أبابا، فسنفعل ذلك، لكننا لا نقول إننا نزحف الآن إلى أديس أبابا».

ونشبت مواجهات مسلحة بين القوات الإثيوبية وقوات جبهة تيجراي، منذ نوفمبر العام ، حينما استولت قوات الجبهة على قواعد عسكرية في الإقليم، ليرد رئيس الوزراء آبي أحمد، بإرسال قوات إلى المنطقة.

وهيمنت «الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي» على الحياة السياسية في إثيوبيا لقرابة ثلاثة عقود، لكنها فقدت كثير من نفوذها عندما شغل أبي أحمد المنصب في العام 2018 بعد احتجاجات مناوئة للحكومة استمرت سنوات.

وساءت العلاقات بينهما بعد أن اتهمت الجبهة آبي أحمد بحكم البلاد مركزيًا على حساب الولايات الإثيوبية، وهو ما ينفيه الأخير.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق منشأة تبيع مستحضرات تجميلية منتهية الصلاحية.. و«التجارة» تباشر الإجراءات المطلوبة
التالى وزير التعليم يشيد بقرارات قادة دول مجموعة الـ20 في تعزيز دور التعليم لاكتساب مهارات سوق العمل