أخبار عاجلة
نظرة نادرة على كيفية اختيار تيك توك لما توصي به -
البريكان والحمدان يقودان السعودية ضد المغرب -
إيران: أكثر من 3 آلاف إصابة و79 وفاة جديدة بكورونا -

البرهان: رئيس الحكومة ومجلس السيادة خلال أيام

البرهان: رئيس الحكومة ومجلس السيادة خلال أيام
البرهان: رئيس الحكومة ومجلس السيادة خلال أيام
كشف قائد الجيش السوداني الفريق عبدالفتاح البرهان، عزمه اختيار رئيس الوزراء وإعلان مجلس السيادة خلال الأيام القادمة، مرحبا بمشاركة رئيس الوزراء السابق عبدالله حمدوك في المستقبل، والأمر متروك له.

وحول العلاقة مع موسكو، أفصح البرهان لوكالة «سبوتنيك» الروسية أمس (الإثنين)، أن لدى بلاده ملاحظات حول اتفاق إنشاء القاعدة البحرية الروسية، وشدد على ضرورة معالجة تلك الملاحظات قبل بدء تنفيذ القاعدة. ولفت إلى أن ملاحظاته تتعلق بإنشاء قاعدة بحرية روسية في ميناء بورتسودان على البحر الأحمر. وقال: «لدينا اتفاق مع روسيا من ضمنه القاعدة، ونتحدث فيه باستمرار، ولدينا بعض الملاحظات نحتاج إلى إزالتها، ونحن ملتزمون بالاتفاقيات الدولية وسنمضي في تنفيذ الاتفاق مع روسيا حتى النهاية».

وأوضح أن تعاون السودان مع روسيا قديم ولم ينقطع، مضيفاً أنّ روسيا صادقة دائما في تعاملها معنا وهي حريصة على تطوير التعاون وتطوير القوات المسلحة السودانية بقدر حرصنا على العلاقة وعلى تطوير القوات المسلحة.

وأُعلن رسمياً في نوفمبر اتفاقية بين السودان وروسيا لإقامة قاعدة تموين وصيانة للبحرية الروسية على ساحل البحر الأحمر، بهدف تعزيز السلام والأمن في المنطقة، وأفاد الإعلان بأن الاتفاقية لا تستهدف أطرافا أخرى.

وشهدت شوارع الخرطوم (الإثنين)، هدوءا مع بدء عودة الحركة الطبيعية تدريجيا، في أعقاب مليونية 30 أكتوبر، تعددت الوساطات والمبادرات لاحتواء تداعيات الأزمة السودانية، إذ تنوي دولة جنوب السودان طرح مبادرة على أطراف الأزمة في الساعات القادمة بعد وصول وفد رفيع يقوده المستشار الأمني لرئيس جنوب السودان توت قلواك إلى العاصمة الخرطوم.

وشدد وزير خارجية دولة جنوب السودان مييك أيي دينق، على ضرورة استقرار الأوضاع في السودان، لانعكاس ذلك على دول الإقليم. وأضاف أنه يحمل رسالة من الرئيس سلفاكير ميارديت، لدعوة القيادة السودانية للدخول في حوار شامل مع مختلف القوى السياسية، عدا حزب المؤتمر الوطني، لتجاوز التحديات وإيجاد حل عاجل لكل القضايا التي تواجه السودان، مشيرا لمتابعة رئيس الجمهورية بقلق بالغ الأزمة السياسية التي نشبت بين شركاء الفترة الانتقالية.

وبحسب مصادر متعددة من مجموعة «الحرية والتغيير»، فإن رئيس الوزراء السابق عبدالله حمدوك يتمسك بإعادة كامل الوضع إلى ما قبل الخامس والعشرين من أكتوبر قبل العودة إلى منصبه.

من جهة أخرى، أعادت السلطات السودانية أمس، القبض على 7 مسؤولين في نظام الرئيس المعزول عمر البشير، بعد ساعات من إطلاق سراحهم، بينهم وزير الخارجية رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم سابقا إبراهيم الغندور. فيما أقال البرهان، (الأحد)، النائب العام مبارك محمود، و7 وكلاء للنيابة بعد قرار إطلاق المعتقلين .


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق ضباء: الأهالي يفضلون الفواكه المحلية.. «لا للمستوردة»
التالى نيابة عن الملك سلمان.. سعود بن نايف يحضر افتتاح كأس العرب ويلتقي أمير قطر