أخبار عاجلة
«أبشر» تطلق خدمة جديدة للمكفوفين قريبًا -
الفراج: حمدالله عايش دور العضو الداعم! -
الدولة والطبيعة البشرية -
زيارة ماكرون.. تحالفات ومصالح كبرى -
كلنا عشاق... كلنا قراء ! -
«الترفيه» تكرم النصر -
هل تطيح الغرامات برواد الأعمال قبل سن الفطام ؟ -

أول تعليق من فهد الجلاجل على تعيينه وزيرًا للصحة: ثقة ملكية غالية

أول تعليق من فهد الجلاجل على تعيينه وزيرًا للصحة: ثقة ملكية غالية
أول تعليق من فهد الجلاجل على تعيينه وزيرًا للصحة: ثقة ملكية غالية

أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، اليوم الجمعة، أمرًا ملكيًا بتعيين فهد بن عبد الرحمن الجلاجل وزيرًا للصحة.

وكتب "الجلاجل"، في أول تعليق له عبر حسابه الرسمي على "تويتر": "أرفع أسمى آيات الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين على الثقة الملكية الغالية بتعيينه وزيراً للصحة، سائلًا المولى الكريم العون والسداد في تأدية الأمانة وخدمة الوطن".

ووجه "الجلاجل"، الشكر إلى الوزير السابق د.توفيق الربيعة، وكتب في تغريدة أخرى: "أشكر أخي معالي الوزير د. توفيق الربيعة، على كل ما قدمه من نجاحات، أسهمت في تطوير القطاع الصحي، والعمل المميز في إدارة جائحة كورونا، وأسأل الله أن يوفقه في مهمته القادمة وزيراً للحج والعمرة".

وأصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، الجمعة، أمرًا ملكيًا بإنشاء هيئة لتطوير ينبع وأملج والوجه وضبا، يكون للهيئة مجلس إدارة برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء ويعين أعضاؤه بأمر من رئيس مجل الوزراء.

كما أصدر أمرًا ملكيًا بإعفاء الدكتور توفيق بن فوزان بن محمد الربيعة وزير الصحة من منصبه، وتعيين فهد بن عبد الرحمن الجلاجل وزيرًا للصحة.

كما أصدر خادم الحرمين أمرًا بتعيين الدكتورتوفيق بن فوزان بن محمد الربيعة وزيراً للحج والعمرة، وترقية الفريق الركن مطلق بن سالم بن مطلق الازيمع إلى رتبة فريق أول ركن، على أن يعين قائداً للقوات المشتركة.

تضمنت الأوامر الملكية إعفاء عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز العريفي مساعد وزير النقل والخدمات اللوجستية من منصبه، وتعيين عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز العريفي مستشاراً بالأمانة العامة لمجلس الوزراء بالمرتبة الممتازة.

اقرأ أيضًا:

6 أوامر ملكية.. إنشاء هيئة لتطوير ينبع وأملج وإعفاء الربيعة من «الصحة» وتعيينه وزيرًا للحج

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق هل تطيح الغرامات برواد الأعمال قبل سن الفطام ؟
التالى كلنا عشاق... كلنا قراء !