أخبار عاجلة
السودان: ارتفاع ضحايا الاحتجاجات إلى 4 قتلى -
مواعيد مباريات اليوم فى الدورى المصرى.. إنفوجراف -

معرض الرياض الدولي للكتاب الأكبر في تاريخ المملكة.. الثقافة نمط حياة

معرض الرياض الدولي للكتاب الأكبر في تاريخ المملكة.. الثقافة نمط حياة
معرض الرياض الدولي للكتاب 2021 الأكبر في تاريخ المملكة.. الثقافة نمط حياة

قطاعات الأدب، الكتب والنشر، اللغة والترجمة بالمملكة تحظى بدعم لامحدود من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد، إلى جانب بقية القطاعات الثقافية في المملكة.

وتعكس الرعاية الكريمة من مقام خادم الحرمين الشريفين وموافقة مجلس الوزراء على تأسيس هيئة الأدب والنشر والترجمة ضمن 11 هيئة ثقافية دعم وتمكين القيادة الرشيدة للقطاعات الثقافية.

معرض الرياض الدولي للكتاب

ويأتي انطلاق معرض الرياض الدولي للكتاب هذا العام بمشاركة واسعة من أهم دور النشر في العالم، بوصفه أكبر معرض للكتاب في تاريخ المملكة، وتعمل هيئة الأدب والنشر والترجمة على تعزيز حضوره على خارطة معارض الكتب عالميًا.

ويهدف المعرض للتشجيع على القراءة وزيادة الوعي المعرفي والثقافي والأدبي، وتحفيز المشاركة الثقافية للمملكة، والتعاون التجاري؛ لتصبح المملكة العربية السعودية بوابة عالمية لقطاع النشر، والبوابة الرئيسية إلى قطاع النشر العربي.

تحفيز التبادل التجاري

كما تسعى الهيئة إلى تحفيز التبادل التجاري خلال المعرض أسوة بأفضل المعايير للمعارض العالمية عبر خلق بيئة عمل تجارية لكافة سلسلة إنتاج قطاع النشر ليسهم في رفع مستوى مشاركة المعرض في صناعة النشر عالميًا.

ويأتي يأتي اختيار جمهورية العراق ضيف شرف المعرض هذا العام في سياق العلاقات الأخوية التي تجمع المملكة والعراق، وفي إطار الجهود المشتركة لتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في كافة المجالات.

ويعد معرض الرياض الدولي للكتاب الأكبر في تاريخ معارض الكتاب في المملكة، بمساحته التي تمتد لـ 36 ألف متر مربع، وبمشاركة أكثر من مليون عنوان وأكثر من 1000 دار نشر من 30 دولة.

تحديات صناعة النشر

ويأتي المعرض في وقت تعاني صناعة النشر من تحديات كبيرة، ويمثل مؤتمر الناشرين الذي سيقام في المعرض، فرصة مثالية لبناء وتعزيز العلاقات بين الناشرين على مختلف الصُّعد، وتقديم رؤى وحلول للتحديات الراهنة.

كما يقدم المعرض برنامجًا ثقافيًا حافلًا يتضمن ورش عمل، وجلساتٍ حوارية، ودورات تدريبية، إلى جانب أمسياتٍ شعرية وفنية، وعروض ومسرحياتٍ عالمية تُقدّم على ثلاثة مسارح خارجية، مسرحان في جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن، ومسرح في مركز الملك فهد الثقافي، إضافةً إلى فعالياتٍ نوعيةٍ تستهدف شرائح المجتمع كافة مثل: عروض الطهي الحية، وفعاليات الأطفال وغيرها من الفعاليات المتنوعة.

ويساهم المعرض في تحقيق أهداف رؤية وتوجهات وزارة الثقافة والمتمثلة في جعل الثقافة “نمط حياة، ومن أجل النمو الاقتصادي، ومن أجل تعزيز مكانة المملكة الدولية”.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المواطن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المواطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق السودان: ارتفاع ضحايا الاحتجاجات إلى 4 قتلى
التالى أبرز إحصائيات الاتحاد والأهلي بدوري محمد بن سلمان