أخبار عاجلة
هيثم شعبان يمنح لاعبى سيراميكا راحة لمدة 48 ساعة -
118 % ارتفاعًا في صادرات مصر من النحاس خلال 2021 -
الفنان توفيق عبد الحميد يكشف تطورات حالته الصحية -
خبير يكشف دور الرمان في فقدان الوزن -

218.000.000

218.000.000
218.000.000
ارتفع العدد التراكمي لإصابات العالم بفايروس كورونا الجديد ليل الثلاثاء إلى أكثر من 218 مليوناً؛ بعد يوم شهد تشخيص 655.179 إصابة مؤكدة في أرجاء العالم. وصاحب ذلك ارتفاع عدد وفيات العالم أمس إلى 4.52 مليون وفاة. وكانت الولايات المتحدة هي أكبر مساهم في تلك المحصلة؛ إذ سجلت أمس 258.532 إصابة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية. وتقترب أمريكا من بلوغ مستوى 40 مليون إصابة؛ إذ سجلت صباح الثلاثاء 39.95 إصابة منذ اندلاع نازلة كورونا قبل نحو سنة ونصف السنة. ومهما تكن انشغالات العالم بأفغانستان، وإعصار إيدا، فإن كوفيد-19 ليس له هم سوى الإضرار بالإنسانية في جميع أرجاء المعمورة. وقبل أن يفيق العالم من كابوس سلالة دلتا المتحورة وراثياً، التي لم تترك مكاناً لم تثبت وجودها فيه؛ أعلن علماء جنوب أفريقيا أنهم اكتشفوا سلالة جديدة متعددة التحورات الوراثية. وذكروا أنهم اكتشفوا السلالة التي أطلقوا عليها C.1.2 في مايو الماضي. وقالوا إنها وسّعت نطاق انتشارها لتصل إلى جميع محافظات جنوب أفريقيا. كما انتقلت إلى بلدان أخرى في أفريقيا، وأوروبا، وآسيا، وأوقيانوسيا. وأضاف العلماء الجنوب أفريقيون أن السلالة الجديدة ذات قدرة أكبر على التفشي المتسارع، وحساسية أقل تجاه الأجسام المضادة التحييدية. بيد أن الأبحاث التي أجريت في شأن السلالة الجديدة تدل على أنها لا توشك على زحزحة سلالة دلتا من هيمنتها الراهنة على المشهد الوبائي في أرجاء العالم. ونقلت بلومبيرغ عن علماء جنوب أفارقة قولهم إن السلالة الجديدة اكتشفت في مايو الماضي محافظة غوتنغ، التي توجد فيها جوهانسبيرغ، والعاصمة بريتوريا. وبحلول 13 أغسطس الماضي تفشت في ست من محافظات جنوب أفريقيا التسع. كما اكتشف وجودها في جمهورية الكونغو الديموقراطية، وموريشيس، والبرتغال، ونيوزيلندا، وسويسرا. ويتوقع أن تصدر هيئة الأبحاث والتسلسل الجينومي الجنوب أفريقية خلال الأسبوع القادم نتائج تحليل تأثيرات هذه السلالة على تحييد الأجسام المضادة لدى الأشخاص المطعّمين وغير المطعّمين بلقاحات كوفيد-19.

وفي الأثناء، حققت المملكة المتحدة تقدماً في ترتيب دول العالم من حيث عدد الإصابات. فقد أزاحت فرنسا أمس، من المرتبة الخامسة عالمياً، بعدما ارتفع العدد التراكمي لإصاباتها إلى 6.76 مليون إصابة. وتقدمت فرنسا إلى المرتبة السادسة عالمياً بـ6.75 مليون إصابة. وحققت السعودية أمس تقدماً صحياً ملموساً بتراجعها من المرتبة الـ49 إلى الـ 50 عالمياً، بـ 544.225 إصابة، نجمت عنها 5539 وفاة. وهو تقدم كبير إذا ما قورن باحتلال المملكة العربية السعودية مرتبة متقدمة بين الدول من حيثُ عددُ الإصابات بفايروس كوفيد-19. ويمثل التقدم المستمر للسعودية في مساعي كبح تفشي الوباء قصة نجاح تستحق أن تكون نموذجاً لبقية الدول، من حيث تدبير السياسات الوقائية، وانتهاج التدرج الحذر في إعادة فتح النشاطات الاقتصادية، من دون حدوث انتكاسة.

وكانت إيران أمس ثاني أكبر مساهم في ارتفاع محصلة الإصابات الجديدة في العالم؛ إذ سجلت 33.780 حالة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية. وجاءت بعدها الهند بـ30.941 إصابة جديدة الثلاثاء. ثم بريطانيا بـ26.285 إصابة جديدة. وسجلت روسيا أمس 17.858 إصابة جديدة. وفي الهند حذر خبراء الصحة العامة أمس من أن أكتوبر القادم قد يشهد اندلاع موجة وبائية جديدة في البلاد، خصوصاً أن معظم الأعياد الخاصة بأتباع الديانات الهندية تقع خلال ذلك الشهر. لكن الحكومة الهندية ردت على تلك التحذيرات بتأكيد استعدادها هذه المرة بشكل أفضل من المرات السابقة. وأضافت -في بيانات تسلمها البرلمان الهندي مطلع أغسطس الماضي- أن عدد المستشفيات المخصصة لاستقبال مرضى كوفيد قفز 27 ضعفاً منذ أبريل ، ليصل إلى 4389 مشفى، وأكثر من 18 ألف مركز صحي لاستقبال مرضى كوفيد الذين تعتبر حالاتهم غير خطرة. وأضافت أن أسرّة المستشفيات المزودة بأنابيب الأكسجين الطبي ارتفع ثمانية أضعاف، ليصل إلى 416.947 سريراً. وأوضحت الحكومة الهندية أن عدد أسرّة العزل الصحي للمصابين ارتفع من 10.180 سريراً في مارس إلى 1.8 مليون سرير. كما ارتفع عدد أسرّة وحدات العناية الفائقة من 2168 سريراً في مارس 2020 إلى 124.598 سريراً. وقالت الحكومة الهندية إنها زودت مستشفياتها في عموم البلاد بأكثر من 45 ألف جهاز للتنفس الاصطناعي. وذكر المكتب القومي الأمريكي لأبحاث الاقتصاد، في واشنطن أمس، أن العدد الكلي لوفيات الهند بكوفيد-19 قد يصل إلى 4.5 مليون وفاة خلال الفترة من فبراير 2020 إلى مايو 2021. لكن وزارة الصحة الهندية تقول إن العدد الكلي لوفيات الهند يبلغ 438.560 وفاة.

كوفيد يؤجج «حرب السفر» بين أمريكا وأوروبا

• فيما أوصت وزارة الخارجية الأمريكية الأمريكيين بالتأني في شأن السفر إلى ألمانيا وكندا، بسبب ارتفاع عدد الإصابات الجديدة بكوفيد-19، قرر الاتحاد الأوروبي بإجماع دوله أمس الأول، إعادة فرض القيود الصحية على السفر غير الضروري من الولايات المتحدة لبلدان الاتحاد الأوروبي، بسبب الارتفاع في الإصابات الجديدة في أمريكا.

• قال المركز الأوروبي للحد من الأمراض ومكافحتها أمس، إن الولايات المتحدة شهدت ارتفاع متوسط الإصابات الجديدة إلى 588 إصابة جديدة من بين كل 100 ألف شخص خلال الأسبوعين المنتهيين في 22 أغسطس؛ في حين يصل المعدل في أوروبا إلى 75 إصابة من كل 100 ألف شخص.

• تحول السجال بشأن ما إذا كان يتعين إلزام الأطفال الذين عادوا لتوهم إلى مدارسهم، للمرة الأولى منذ بدء نازلة كورونا، من المدارس إلى المحاكم الأمريكية. ورفعت دعوى في ما لا يقل عن 14 ولاية، مع أو ضد إلزام الطلاب بارتداء قناع الوجه داخل صفوفهم.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق اختصاصية تغذية توضح: القهوة لا ترفع المناعة ولا تحمي من «كورونا»
التالى تمويل مندوبي التوصيل السعوديين.. تفاصيل اتفاقية «هيئة الاتصالات» وبنك التنمية