أخبار عاجلة

الغزالي: القرآن معجز بحد ذاته وإذا قُرئ بصدق لا يحتاج لمقامات

الغزالي: القرآن معجز بحد ذاته وإذا قُرئ بصدق لا يحتاج لمقامات

لكل إقليم أسلوب في التلاوة.. وفي العراق 450 مقامًا

المواطن - متابعة

أكد القارئ محمد الغزالي بأن مصطلح المقامات القرآنية غير صحيح، فلا يمكن وصف المقامات التي نقرأ بها القرآن بالمقامات الموسيقية، والصحيح أن نسميها مقامات صوتية.

للمقامات سبع درجات:

وأضاف في لقاء عبر برنامج الليوان مع الإعلامي عبدالله المديفر-يعرض على روتانا خليجية-، بأن للمقامات سبع درجات، هي درجات السلم الصوتي، وكل الألحان الموجودة على الكرة الأرضية تتفرع عن هذه الدرجات.

صُنع بسحرك:

وأوضح الغزالي بأن عدد المقامات الأساسية مجموعة في عبارة صنع بسحرك، فالصاد يرمز لمقام الصبا، والنون النهاوند، والعين العجم، والباء البيات، والسين السيكا، والحاء الحجاز، والراء الرصد، أما الكاف فيرمز لمقام الكرد، مبينًا أن الكرد على الرغم أنه أصبح من أشهر المقامات مؤخرًا إلا أنه يعتبر فرعًا من مقام البيات.

القراءة بصدق دون مقامات:

وتابع بالقول: القرآن معجز في ذاته، لا يحتاج المقامات للتأثير في الناس، والقارئ إذا قرأ بصدق أثر في الناس ولو بدون مقامات، وبعض القراء والمنشدين قد لا يعرفون المقامات الصوتية، لكنهم يتقنوها ويتنقلون بينها بهبة الله تعالى.

لكل إقليم أسلوب في القراءة:

وأشار القارئ محمد الغزالي بأن لكل مكان أو لكل إقليم أسلوبًا في القراءة، ومسميات خاصة للمقامات حسب أسلوبهم في القراءة، وفي العراق مثلًا تصل المقامات إلى 450 مقامًا.

البيات مقام واسع:

وأفاد بأن البيات مقام واسع، وأكثر القراء يؤدونه بالأسلوب العراقي، أما المصريون فيقولون: ابدأ قراءتك بالبيات.

تلاوات قرآنية:

استمع إلى تلاوة قرآنية رائعة من القارئ ⁧‫محمد الغزالي⁩ على مقام نهاوند

تلاوة قرآنية لسورة الفاتحة على مقام الصبا بصوت القارئ ⁧‫محمد الغزالي‬⁩

‏تعرف على مقام الحجاز في تلاوات قرآنية تطبيقية من القارئ ⁧‫محمد الغزالي‬⁩، وإزالة الوهم بين القراءة الحجازية والقراءة على مقام الحجاز

 
شارك الخبر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المواطن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المواطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق خالة الزميل دراج
التالى متى يصوم مرضى الجهاز الهضمي ؟