قصة مغني راب تحول إلى كعكة!

-02-22

قصة مغني راب تحول إلى كعكة!

المواطن - متابعة


اسمع الخبر

تداول البعض لقطات غريبة لرجل يتم تقطيع أطرافه المختلفة وأكلها في أحد المستشفيات، وهي صورة تعود لمغني الراب سلوتاي الذي ظهر راقدًا على السرير داخل أحد المستشفيات، ليكتشف الجميع أنه ليس الممثل، وإنما جسد مصنوع من الكعك.

أطراف من الكعك: 

وبثت قناة “الغد”، تقريرًا، لموسيقار شهير على سرير في المشفى، أصبح حديث السوشيال ميديا بعد اكتشاف رواد منصات التواصل، أن أطراف الموسيقار مصنوعة من الكعك.

وهذا التكوين الفني الخادع، نصف بشر ونصف حلوى، مكون من الفانيليا والدقيق والسكر ومكسبات اللون، ليبدع مغني الرب سلوتاي ويخرج عن المألوف.

وأنه في أحدث فيديو كليب له بأغنية، وبطريقة مبتكرة وغريبة تم صنع الكعك لتبدو الحقيقة باستخدام تفاصيل وتقنيات معقدة بواسطة الفنان الموهوب بين كولوين الذي يقلب بملك الخبز

ونشر كولين صورًا للمغني عبر صفحته على إنستجرام قائلًا: “عندما أحول سلوتاي إلى كعك”.

ومنذ نشرها أشاد بإبداع الفنان المذهل، فيما علق آخرون أن الصور مخيفة بشكل كبير.
شارك الخبر

شارك الخبر

"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المواطن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المواطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.