عام / محافظة جدة تشهد توسعاً في مراكز تقديم خدمة لقاحات كورونا

عام / محافظة جدة تشهد توسعاً في مراكز تقديم خدمة لقاحات كورونا
عام / محافظة جدة تشهد توسعاً في مراكز تقديم خدمة لقاحات كورونا

عام / محافظة جدة تشهد توسعاً في مراكز تقديم خدمة لقاحات كورونا

الجمعة 1442/7/7 هـ الموافق /02/19 م واس

202102/DST_1508069_2293361_19_3_2021021916343822.jpg

جدة 07 رجب 1442 هـ الموافق 19 فبراير 2021 م واس
شهدت محافظة جدة توسعاً في تقديم خدمة لقاحات فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19” للمواطنين والمقيمين في 5 مستشفيات و 7 مراكز صحية، بعد أن جرى تهيئتها بطريقة تسمح باستقبال أعداد كبيرة وبطريقة منظمة من خلال تجهيز 103 غرف لتلقي اللقاحات التي يديرها نخبة من الكوادر والأطقم الطبية المتخصصة والمدربة.
ويأتي التوسع في إنشاء المراكز ضمن الخطة الوطنية للقاح التي تنفذها وزارة الصحة، وامتداداً لحملة التطعيم التي سبق أن تم إطلاقها في جدة وتحديداً في الصالة الجنوبية بمطار الملك عبد العزيز، حيث تشمل: (مستشفى الملك عبدالعزيز ، مجمع الملك عبدالله بشمال جدة ، مستشفى الولادة والأطفال والمستشفى الميداني ، مستشفى أضم العام)، في حين تشمل المراكز السبعة كلاً من (مركز صحي المحجر ، الأمير عبدالمجيد ، البوادي 1 ، مركز صحي أبحر الشمالية ، الجامعة ، مركز صحي المرجانية برابع ، مركز صحي الليث)، علماً أن ساعات العمل خلال الأيام المقبله ستكون من الساعة ٨ صباحاً وحتى الساعة ١٢ ليلاً طيلة أيام الأسبوع بما في ذلك يومي الجمعة والسبت.
وأكدت صحة جدة أن ذلك يأتي امتداداً للجهود التي تبذلها وزارة الصحة للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين من آثار جائحة كورونا، المتمثلة في تكثيف الإجراءات الاحترازية الاستباقية، والتأكيد على أن صحة الإنسان أولاً, وتوفير اللقاحات الآمنة والمعتمدة في وقت قياسي للحد من انتشار الفيروس.
وأشارت إلى أن المستشفيات والمراكز الصحية روعي فيها التوزيع الجغرافي لخدمة الجميع، مشيرة إلى أن الآلية حسب ما أعلن عنه سابقاً، داعية المواطنين والمقيمين إلى التسجيل عبر تطبيق صحتي، لتلقي اللقاح حفاظاً على صحتهم وسلامتهم من الإصابة بالفيروس.
// انتهى //
16:29ت م
0073
2192978.png

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة وكالة الأنباء السعودية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من وكالة الأنباء السعودية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.