على خطى أليجري.. بيرلو يحقق رقمًا سلبيًا مع يوفنتوس

على خطى أليجري.. بيرلو يحقق رقمًا سلبيًا مع يوفنتوس
على خطى أليجري.. بيرلو يحقق رقمًا سلبيًا مع يوفنتوس

بات قريبًا من الرحيل عن إليانز ستاديوم

يبدو أنَّ متاعب أندريا بيرلو، المدير الفني لفريق يوفنتوس، لم تتوقف عند حدود الابتعاد عن صدارة ترتيب الدوري الإيطالي، والسقوط خارج القواعد أمام بورتو البرتغالي في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، بل امتدت لتسجيل رقم سلبي مع السيدة العجوز.

ووصل بيرلو التخبط مع البيانكونيري على مستوى النتائج، وإن بقي حامل لقب الكالتشيو حاضرًا في المنافسة على كافة الألقاب المتاحة في الموسم الجاري، ليحقق رقمًا سلبياً بعدما تكَّبد 5 هزائم من أصل 33 مباراة خاضها اليوفي.

وعادل المدرب الواعد الرقم السلبي، الذي تحقق تحت إمرة ماسيميليانو أليجري قبل 5 سنوات، حيث باتت الهزيمة في بورتو، بمثابة نقطة اللاعودة ليوفنتوس تحت قيادة بيرلو، على الأقل في صعيد المستويين الرقمي والفني.

وكان الفريق البرتغالي أنعش الآمال في التأهل لدور الثمانية ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعدما حقق فوزًا تاريخيًا بهدفين مقابل هدف، على ضيفه الإيطالي، مساء الأربعاء، في ذهاب دور الستة عشر للمسابقة القارية.

وأبرزن صحيفة «لا ستامبا»، معادلة أندريا بيرلو لرقم أليجري المخيب، الذي تحقق في موسم 2015-2016، إلا أن مدرب البيانكونيري السابق سجل انتفاضة قوية بعدها نفض بها غبار التعثر، محققًا 11 انتصارًا متتاليًا.

ويكفي بورتو، الذي حقق الانتصار الأول على اليوفي، الذي أحرز الكأس ذات الأذنين عامي 1985 و1996، وذلك خلال ستة لقاءات جرت بين الطرفين بمختلف المسابقات الأوروبية، التعادل بأي نتيجة، في مباراة الإياب التي تجرى في مدينة تورينو، في التاسع من مارس القادم، من أجل الصعود للدور المقبل.

وكانت تقارير صحفية، أشارت إلى أن إدارة يوفنتوس، أبدت الاستعداد لإمكانية الاستغناء عن خدمات بيرلو في ختام الموسم الجاري، وذلك من خلال التواصل مع الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني.

اقرأ أيضًا:

دوري الأبطال.. بورتو  يُنعش آماله في بلوغ دور الثمانية بفوز تاريخي على يوفنتوس
يوفنتوس يتواصل مع زيدان لخلافة بيرلو في الموسم المقبل

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى قصة محتال نجران.. أوهم موظفات بـ«الصحة» بقدرته على نقلهن وحملهن كفالة قروض