كلية التربية للطفولة المبكرة بجامعة الفيوم ترعى ذوى الاحتياجات الخاصة

كلية التربية للطفولة المبكرة بجامعة الفيوم ترعى ذوى الاحتياجات الخاصة
كلية التربية للطفولة المبكرة بجامعة الفيوم ترعى ذوى الاحتياجات الخاصة
نظمت كلية التربية للطفولة المبكرة ورشة عمل، تحت رعاية الدكتور أحمد جابر شديد رئيس جامعة الفيوم، لتحديد احتياجات المعامل وتعزيز سبل التعاون بين الجمعية والمشروع لتقديم أفضل خدمة ورعاية لذوى الإعاقة والاحتياجات الخاصة بمحافظة الفيوم.

يأتي ذلك في إطار التعاون المشترك المثمر بين جامعة الفيوم (كلية التربية للطفولة المبكرة) ومؤسسات المجتمع المدنى (جمعية المنتصرين لرعاية وتأهيل ذوى الإعاقة بمطرانية ببا والفشن  ببنى سويف).

وحضر ورشة العمل الدكتورة صفاء أحمد محمد عميد كلية التربية للطفولة المبكرة جامعة الفيوم والدكتور محمد محمود ناصر مدير مركز الخدمة العامة والمدير التنفيذى لمشروع تنمية المهارات المهنية للطالبات المعلمات بكلية التربية للطفولة المبكرة جامعة الفيوم، والدكتور حمدى زيدان الخبير النفسى واخصائى التخاطب والصحة النفسية بالمشروع وفريق العمل بجمعية المنتصرين ببني سويف. 

جدير بالذكر أن الدكتورة  صفاء عميد الكلية تابعت اعداد وتجهيز المعرض التسويقى الدائم لمنتجات الطالبات من الوسائل التعليمية بالكلية.

كما قامت عميد الكلية بجولة تفقدية للوقوف على احتياجات المعامل وتعزيز سبل التعاون بين الجمعية والمشروع لتقديم افضل خدمة ورعاية لذوى الإعاقة والاحتياجات الخاصة بمحافظة الفيوم

وأكدت عميد كلية التربية للطفولة المبكرة على دور الكلية المتميز فى رعاية الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بالفيوم، وكذلك دورها البارز فى إعداد معارض الوسائل التعليمية بالكلية مما يثري عملية التعلم بالكلية وإبراز دور الكلية الفعال على مستوى جامعة الفيوم.

على جانب آخر صرح الدكتور أحمد جابر شديد، رئيس جامعة الفيوم، بأن البحوث العلمية التي تنجزها الجامعات هي أحد أهم مؤشرات الجودة والتميز في سلم تصنيف الجامعات محليًا وإقليميًا ودوليًا؛ حيث إن البحث والتطوير الذي تنفذه الجامعات ومؤسسات التعليم العالي يلعب دورًا أساسيًا في منظومة البحث والتطوير وتحريك عجلة التنمية في البلدان التي تنشد الرقي والتقدم. 

وأشار شديد إلى أن مؤشرات أداء البحث العلمي بجامعة الفيوم شهدت تطورًا ملحوظًا في عدد الأبحاث المنشورة دوليًا وكذلك عدد الباحثين لعام ، حيث شهدت جامعة الفيوم خلال عام 2020 تطورا ملحوظا فى أعداد الأبحاث الدولية المنشورة بمجلات علمية مرموقة وبلغ عددها 690 بحثا فى مختلف التخصصات العلمية بزيادة قدرها 213 بحثا عن عام 2019، وكذلك تطور عدد الباحثين من أعضاء هيئة التدريس ليبلغ 524 باحث بزيادة قدرها 71 باحثا عن العام الماضى.

وبالنسبة لجودة الأبحاث بلغ عدد الاستشهادات بالأبحاث المنشورة باسم جامعة الفيوم 38419 استشهاد وفقا لتصنيف ويبوميتركس للاستشهادات المرجعية Webometrics Top Universities by Citations in Top Google Scholar Profiles بمعدل زيادة بلغ 5033 استشهاد عن العام الماضى الذى بلغ 33386 استشهاد.

كما حرصت الجامعة على إحداث تنوع فى المجالات البحثية للأبحاث المنشورة وعدم اقتصارها على تخصص معين وخاصة مجال العلوم الإنسانية التى ظهر تواجدها بشكل ملحوظ هذا العام، ويمكن ترتيب الأبحاث المنشورة دوليا وفقا لعددها حسب القطاعات الآتية: العلوم الأساسية (274 بحثا بنسبة 40%)، العلوم الإنسانية (167 بحث بنسبة 24%)، العلوم الهندسية (125 بحثا بنسبة 18%)، العلوم الطبية (124 بحثا بنسبة 18%).

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.