أخبار عاجلة
إيران: خطة عمل واضحة بشأن الملف النووي -

استخراج مسمار من قلب طفل بالمستشفى الجامعي في الفيوم... شاهد

استخراج مسمار من قلب طفل بالمستشفى الجامعي في الفيوم... شاهد
استخراج مسمار من قلب طفل بالمستشفى الجامعي في الفيوم... شاهد

توجه الدكتور أحمد جابر شديد، رئيس جامعة الفيوم، بخالص الشكر والتقدير الى الفريق الطبى بكلية الطب والمستشفيات الجامعية بالفيوم الذى نجح فى أجراء عملية  أستخراج  مسمار مسلح  من قلب طفل يبلغ من العمر 8 سنوات فى حادث تسبب في اختراق مسمار طويل للقلب والشريان الأورطي.

 وقال  الدكتور ياسر حتاتة، عميد كلية الطب، أن فريق جراحة القلب والصدر بمستشفى جامعة الفيوم استقبل حالة طفل يبلغ من العمر 8 سنوات يعاني من حادث تسبب في اختراق مسمار طويل للقلب والشريان الأورطي.

وأضاف شديد أنه تم إجراء عملية جراحية دقيقة وحرجة للطفل لإزالة المسمار وإصلاح الشريان الأورطي والبطين الأيمن، وتم تعويض الدم المفقود من أطباء قسم التخدير، وتمت العملية بنجاح والحالة مستقرة ويتم ملاحظتها في العناية المركزة.

كما توجه الدكتور ياسر حتاتة بالشكر لأعضاء الفريق الجراحي والتخدير والعناية المركزة والتمريض وهم  الدكتور عبد الله محمد أسامة، رئيس قسم جراحات القلب والصدر، الدكتور محمود الزيادي، مدرس جراحة القلب والصدر،الدكتور محمد عبد الوهاب، مدرس مساعد جراحة القلب والصدر، الدكتور أحمد نادي، معيد جراحة القلب والصدر، الدكتور محمد صالح، مدرس ورئيس وحدة العناية المركزة لجراحات القلب والصدر، الدكتور مينا مسعود، مدرس مساعد تخدير القلب والصدر.

كان موقع " صدى البلد " قد انفرد بنشر أجراء العملية الحرجة والمعقدة التى قام بأجراؤها  الفريق الطبى والجراحي والتخدير والعناية المركزة والتمريض بكلية الطب والمستشفى الجامعى بالفيوم .

نجح عدد من أطباء مستشفى الفيوم الجامعى وهم (الدكتور محمد صفاء والدكتور محمود الزيادي والدكتور محمد عبد الوهاب والدكتور أحمد نادي) في إجراء أول عملية جراحية حرجة ومعقدة من نوعها بالمستشفى الجامعى  لاستخراج مسمار مسلح  من عضلة قلب طفل  يبلغ من العمر 8 سنوات. 

كان مستشفى الفيوم الجامعي ، قد استقبل حالة خطيرة لطفل يعاني من اختراق مسمار حديد لعضلة القلب إثر تعرضه لحادث ، سقوط على الأرض أثناء توجهه للصلاة فى مسجد بجوار منزله بمدينة الفيوم.

وعلي الفور ترأس الدكتور محمود الزيادي، استشاري جراحات القلب والصدر بكلية الطب بجامعة الفيوم، عملية معقدة و فريدة من نوعها،  تمكن الفريق الطبي خلالها من إنقاذ الطفل البالغ من العمر 8 سنوات  ، ونجح الأطباء من استخراج المسمار المسلح  من عضلة قلب الطفل.

ضم الفريق الطبى الذى اجرى العملية  فريق التخدير المكون من  الدكتور مينا محروس مدرس مساعد تخدير جراحة القلب والصدر والدكتورة ضحي نائب التخديربكلية الطب بجامعة الفيوم.

وتوجهت أسرة الطفل بالشكر والتقدير لأطباء  مستشفى جامعة الفيوم  على أجراء العملية  ، بعد أن رفضت بعض مستشفيات الفيوم قبول الحالة  لضعف الإمكانيات لإجراء مثل هذه العمليات الحرجة والمعقدة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى بالصور ... جامعة طنطا تكرم المتميزين في الأنشطة الطلابية