المالية الأردني السابق: التوزيع غير العادل للثروات تعتبر الأساس فى انتشار الإرهاب

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال الدكتور محمد أبو حمور المالية الأسبق بالمملكة الأردنية الهاشمية، إن نحو 1% من سكان العالم يمتلكون 50% من ثرواته، وهو ما يمثل الأزمة التي تعتبر الأساس في انتشار ظاهرة الإرهاب، وهي التوزيع غير العادل للثروات، وعدم وجود العدالة في توزيع الفرص.
وأضاف خلال فعاليات النسخة الثالثة من "منتدى الإرهاب والتدخلات الإقليمية وآثارها على الأمن العربي والأفريقي"، اليوم، أننا في حديثنا عن القضايا التي تتعلق بالإرهاب، فعلينا أن نبحث في الأسباب التي تؤدي إلى هذا الإرهاب، وأن ننظر إلى البُعد الاقتصادي والعدالة في التوزيع وعدالة توزيع الفرص.
وأكد "أبو حمور" أن البطالة في الوطن العربي تجاوزت 18%، على الرغم من أن 72% منه شباب، مما يجعلنا بحاجة إلى توفير 5 مليون فرصة عمل سنويًا، وما يتوفر الآن فقط نصف مليون، لافتًا إلى ضرورة أن نبحث في أسباب الإرهاب ونبدأ في معالجتها.
وتابع: "نلاحظ أن الاتحاد السوفيتي وأمريكا كانوا يتصراعون، ولكن بعد الانهيار ظهرت مفاهيم جديدة مثل حقوق الإنسان والإصلاح الاقتصادي، ولكن حقوق الإنسان تنتهك في الكثير من الأماكن التي تدعي أنها المدافعة عنها".
وأوضح "أبو حمور" أن الإصلاح كان في صالح الدول المتقدمة فقط، بخلاف الدول النامية، وأن الديمراطية مطلوبة في كل الدول النامية والمتقدمة؛ لذلك يجب أن يكون لدينا خطة كيف ندافع لصالح الشعوب ضد الإرهاب.
وأشار "الحمور" إلى أن الثورات الصناعية جاءت وكانت تحدي، وفرصة للعالم لكي يسمع بعضه البعض، وأصبح لدينا كم هائل من التكنولوجيا والمعلومات.
ويقام المنتدى برئاسة السفير محمد العرابي وزير الخارجية الاسبق، وبرعاية وزارة الثقافة وتنظيم كل من: مجلس التضامن المصري والعربي برئاسة الدكتور زين السادات، والمعهد الثقافي الأفريقي العضو بجامعة الدول العربية، والاتحاد الأفريقي، والسفيرة منى عمر مساعد وزير الخارجية الأسبق للشؤون الأفريقية، أمين عام المنتدى.

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق