8 إجراءات بترولية لتغطية السوق المحلى من البنزين والسولار.. تعرف عليها

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

يعد تطوير معامل التكرير وإنشاء وحدات إنتاجية جديدة متطورة، أحد الأهداف الرئيسة لوزارة البترول والثروة المعدنية، وذلك من أجل  زيادة الطاقة الإنتاجية لهذه المعامل من المنتجات البترولية المختلفة "البنزين، السولار، المازوت".

وتتضمن أهم مشروعات قطاع البترول المصري لتطوير معامل التكرير مشروع وحدة استرجاع الغازات بشركة أسيوط لتكرير البترول، التقطير المبدئي بمعمل تكرير ميدور، ووحدة انتاج البنزين عالي الاوكتين بشركة انربك، ومجمع التكسير الهيدروجيني للمازوت بالشركة المصرية للتكرير بمسطرد المحلى وفيما يلى الإجراءات التى اتخذها قطاع البترول خلال الخمس سنوات الماضية لتغطية السوق المحلي من البنزين والسولار والتى كانت كالتالي:

1- بلغ عدد محطات تموين بالوقود التي تم تشغيلها 850 محطة خلال الفترة من يونيه 2014 وحتى الأن ليصل إجمالي عدد المحطات 3597 محطة.

2- تشجيع شركات التسويق على إنشاء منافذ جديدة لخدمة السوق المحلى وزيادة الاستثمار في البنية التحتية.

3- تركيب منظومة التتبع الألي GPS في جميع اللواري العاملة في نقل المواد البترولية للمحطات وذلك لضمان الرقابة ومتابعة وصول المنتج للأماكن المستهدفة .

4- ربط جميع المحطات ومنافذ التوزيع وكبار المستهلكين والموزعين بالمنظومة الالكترونية بهيئة البترول وذلك لضمان عدم تسريب أو تهريب أي منتجات.

5- ادخال منظومة  ATG لمراقبة أرصدة الوقود داخل الخزانات لجميع محطات خدمة وتموين السيارات على مستوى الجمهورية وربطها بالشركات وهيئة البترول.

6- إنتاج البنزين 92 في منطقة الوجه القبلي لضمان توافره بصورة مستمرة وتقليل الاعتماد على النقل مسافات طويلة بين المحافظات وتحقيق استقرار المنتج بالوجه القبلي.

7 - طرح نوع جديد من بنزين 95 ذى العلامة التجارية لشركات موبيل وتوتال ومصر والتعاون للبترول في اطار تحسين جودة المنتجات البترولية ومواكبة متطلبات السيارات الحديثة.

8- التعاقد مع عدد من الشركات منها "شركات أدنوك الإماراتية، أرامكو ، مؤسسة البترول الكويتية، شركة سومو العراقية" لتوريد شحنات المنتجات البترولية والزيت الخام إلى السوق المحلى لاستكمال تغطية باقى احتياجات السوق.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق