البنك الدولى: تضاعف إنتاج النفايات بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا لـ255 مليون طن 2050

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

توقع البنك الدولي ، أن يتضاعف إنتاج النفايات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى 255 مليون طن سنوياً بحلول عام 2050.

بينما تشير توقعات المنتدى الاقتصادي العالمي ، إلى أن تساهم زيادة تبني الدول حول العالم لمعايير الاقتصاد الدائري الذي يقوم على تدوير النفايات وإعادة استخدامها وتصنيعها، في توفير ما يعادل تريليون دولار وأكثر من 100.000 وظيفة جديدة بحلول العام 2025.

 

وأكد خبراء عالميون ومحليون في مجال البيئة، أن دول مجلس التعاون الخليجي، تقود الجهود العالمية الرامية للانتقال إلى عصر الاقتصاد الدائري الذي سيوفر على العالم تريليون دولار، لا سيما في مجال الإدارة المستدامة للنفايات.

وتأتي هذه التصريحات في إطار استعدادات العاصمة أبوظبي لاستضافة المعرض والمنتدى الدولي المتخصص في إدارة النفايات "إيكو ويست"، الذي ستستضيفه "تدوير" (مركز أبوظبي لإدارة النفايات) بالتزامن مع أعمال القمة العالمية لطاقة المستقبل في يناير المقبل خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة الذي تستضيفه شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر".

وتوقع البنك الدولي أن يتضاعف إنتاج النفايات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى 255 مليون طن سنوياً بحلول عام 2050.

وتسعى دولة العربية المتحدة، من خلال مبادرة "تسريع الاقتصاد الدائري 360" التابعة لمنتدى الاقتصاد العالمي، إلى تحويل 75% من النفايات الصلبة بعيداً عن المكبات والمطامر بحلول العام .

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة تطوير البيئة المحدودة (إدكو) المهندس عبد الوهاب الأحمري، أنه في الوقت الذي تتجه فيه بلدان الشرق الأوسط بخطى ثابتة نحو تبني استراتيجيات الإدارة المستدامة للنفايات، تلعب التقنيات والأساليب المتقدمة والحديثة دوراً محورياً في تسهيل عملية نقل ومعالجة النفايات الخطرة والتخلص منها بكل فعالية، خاصة تلك الناتجة عن المنشآت الصناعية بما في ذلك مصافي النفط.

ومن جانبه، قال مدير فعاليات المجموعة في القمة العالمية لطاقة المستقبل، جرانت توختن، "يعد معرض ومنتدى "إيكو ويست" منصة متجددة تتيح للشركات الرائدة في مجال إدارة النفايات والاستدامة، التواصل والتفاعل مع عملاء جدد، إضافة إلى عرض أحدث المنتجات والتقنيات المبتكرة التي يمكنها إحداث فرق في البيئة والمجتمعات.

وسيسلط معرض ومنتدى "إيكو ويست"، الضوء على سُبُل تعزيز استفادة المؤسسات والمدن والبلدان من أحدث الابتكارات لتحويل النفايات الصلبة بعيداً عن المطامر، ودعم برامج إعادة التدوير وخلق مستقبل أكثر استدامة".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق