١٦٠ شركة تتنافس للحصول على أراض بالأمر المباشر في القاهرة الجديدة

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
ارتفعت معدلات إقبال الشركات العقارية على الحصول على أراض متنوعة الأنشطة، وذلك وفقا للآلية الجديدة التي أقرتها وزارة الإسكان لتخصيص الأراضى بالأمر المباشر.

وتقدمت ١٦٠ شركة عقارية بطلبات للحصول على قطع أراض استثمارية متنوعة الاستخدامات "عمرانية متكاملة وخدمية وتجارية وإدارية وتعليمية"، بمدينة القاهرة الجديدة.

وطرحت الوزارة ١٢ قطعة أرض تجارية بمدينة القاهرة الجديدة، وسجل المتر للقطع الأولى تجاري بمساحة 5343.8 متر 26.445 ألف جنيه، فيما سجل سعر المتر للقطعة الثانية تجاري مساحة 6973.7 متر 26.445 ألف جنيه.

كما سجل سعر المتر لقطعة الأرض مساحة 13323 متر "إنشاء مدرسة" 14.655 ألف جنيه، وقطعة الأرض مساحة 4882.82 متر "تجاري – إداري" سجل سعر المتر 22.815 ألف جنيه، وقطعة الأرض مساحة 4882.82 متر "تجاري" وصل سعر المتر ل26.445 ألف جنيه، فيما وصل سعر المتر لقطعة الأرض مساحة 12053 متر "طبي" 13.225 ألف جنيه.

وزارة الإسكان 2019 | إقبال كبير على أراضي التخصيص بالأمر المباشر

كما سجل سعر المتر للقطعة السابعة "إنشاء مدرسة" على مساحة 13378.85 متر 14.655 ألف جنيه، فيما سجل سعر المتر للقطعة الثامنة "تجاري" بمساحة 2374.5 متر 29.230 ألف جنيه للمتر، وقطعة الأراضي التاسعة بمساحة 4752.47 متر "تجاري – إداري" سجل المتر 22.815 ألف جنيه، فيما سجل سعر المتر للقطعة العاشرة بمساحة 2374.53 متر 29.230 ألف جنيه، وقطعة الأرض "طبي" بمساحة 5412.41 متر سجل سعر المتر 13.960 جنيه وقطعة الأرض الأخيرة بمساحة 5157.19 متر سجل سعر المتر 20.575 ألف جنيه.

ووافق مجلس إدارة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، برئاسة الدكتور عاصم الجزار، الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، على وضع آلية للتعامل مع طلبات المستثمرين، المُقدمة للحصول على قطع أراضٍ بأنشطة مختلفة بالمدن الجديدة، طبقًا لصلاحيات مجلس إدارة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة المقررة بقانون 59 لسنة 1979 في شأن إنشاء الهيئة، وذلك تيسيرًا على المستثمرين، ودعما للاستثمار بالمدن الجديدة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق