أخبار عاجلة
نجوم "فارس" يحتفلون بانطلاق تصوير الفيلم.. صور -
أحمد زاهر يبدأ تصوير فيلمه الجديد "الفارس" -

أسعار اللحوم البلدى اليوم.. الضأن يتراوح بين 120-140 جنيها للكيلو

أسعار اللحوم البلدى اليوم.. الضأن يتراوح بين 120-140 جنيها للكيلو
أسعار اللحوم البلدى اليوم.. الضأن يتراوح بين 120-140 جنيها للكيلو

شهدت  أسعار اللحوم البلدى اليوم الاثنين 15-2-  استقرارا فى محلات الجزارة حيث قال محمد سلطان صاحب محل جزارة إن أسعار  اللحوم الكندوز تتراوح بين   120 - 140.جنيها  للكيلو، واللحم المفروم العادي 110-125جنيها الكيلو، والبفتيك والاستيك كندوز 120-140جنيها فى الكيلو، أسعار الكوارع الواحدة تتراوح بين 80-120جنيها بين 80-120جنيها، أسعار اللحوم الضأن بين 120-140 جنيها اللحم الجملي 90-100 جنيها للكيلو، وسجل السجق البلدى 110-140 جنيها الكيلو، والكبدة البلدى بين 110-140 جنيها الكيلو. 

 

بينما تواصل الإدارة المركزية للصحة العامة والمجازر وجميع مديريات الطب البيطرى بالهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة  الزراعة، حملات مكثفة على محال الجزار والشوادر والأسواق ، لتفعيل  قرار منع  ذبح عجول البقر "الذكور"، والجاموس "الذكور"، وعجول واناث" البتلو"  قبل بلوغها السنتين، بالإضافة الى  استمرار الحملات الرقابية على  أسواق ومنافذ بيع ومحال جزارة  اللحوم تأكيدا على سلامة المعروض.

 

وأكد تقرير الإدارة المركزية للصحة العامة والمجازر بالهيئة، أن هناك لجان  رقابية مكثفة  بمحال الجزارة والشوادر  بتفعيل  قرار منع ذبح الاناث والعجول التى لم تبلغ السن القانونى، مشيرا إلى  أن هناك إجراءات قانونية رادعة ضد من يخالف القرار، ضمن إجراءات وزارة الزراعة لتنمية الثروة الحيوانية فى مصر والنهوض بها، وزيادة الإنتاج الكلى من اللحوم والألبان ومنتجاتهما المختلفة.

 

وأوضح  تقرير لوزارة الزراعة، أن  هناك لجان  مفعلة  لتطبيق  القرار الوزارى رقم 72 لسنة 2017 بحظر ذبح عجول الأبقار والجاموس قبل وزن 400 كجم على الأقل،خاصة أن الحيوان الذى كان يصرح له بالذبح على وزن 100 كجم وبنسبة تصافى أقل من 50% ليعطى على الأكثر 50 كجم لحوم أصبح بموجب هذا القرار لا يذبح إلا عند وزن 400 كجم على الأقل وبنسبة تصافى تصل إلى 60%، ليعطى لحوم تصل إلى 250 كجم تقريباً أى أننا نحصل على 5 أضعاف نفس كمية اللحوم من نفس الحيوان.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق ارتفاع التوقعات الاقتصادية للقطاع الصناعى الألمانى
التالى ماذا نحن فاعلون؟!