“أيفون 11” يصعد بمؤشرات البورصة الأمريكية في منتصف التعاملات

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

واصلت البورصة الأمريكية التعافي في منتصف التعاملات اليوم الأربعاء، بدعم من مكاسب سهم "آبل" بعد إعلان الشركة إصدارات "آيفون 11 " الجديدة.
ومن جانب أخر طالب دونالد ترامب من الاحتياطي الفيدرالي بخفض معدل الفائدة إلى "الصفر أو أقل"، مع إعادة تمويل الديون بتكلفة أقل.
وقالت الصين أنها تعتزم استثناء 16 منتجاً من قائمة المنتجات الأمريكية التي تخضع للتعريفات الإضافية بداية من 17 سبتمبر الجاري ولمدة عام، يأتي ذلك مع استمرار التفاؤل حيال الوضع التجاري، وسط تقارير صحفية تشير إلى أن الصين تعتزم شراء المزيد من المنتجات الأمريكية في سبيل عقد صفقة تجارية.
وينتظر المستثمرون المزيد من الإجراءات التحفيزية للبنوك المركزية، حيث بجتمع المركزي الأوروبي غداً الخميس على أن يعقد بنك الاحتياطي الفيدرالي اجتماعه في وقت لاحق من هذا الشهر.
وارتفعت أسعار المنتجين في الولايات المتحدة خلال الشهر الماضي بعكس توقعات المحللين.
وتحول مؤشر "داو جونز" الصناعي للمكاسب بنحو 0.4 بالمائة أو ما يعادل 108 نقطة ليصل إلى 27017.9 نقطة، كاسراً حاجز الـ27 ألف نقطة للمرة الأولى منذ تعاملات 1 أغسطس الماضي، وارتفع مؤشر "ستاندرد آند بورز" بنحو 0.5 بالمائة ليصل إلى 2993.8 نقطة، فيما ارتفع "ناسداك" بنحو 0.9 بالمائة ليسجل 8155.6 نقطة، بالتزامن مع ارتفاع مؤشر الرئيسي الذي يتبع أداء العملة الأمريكية أمام 6 عملات رئيسية بنحو 0.4 بالمائة إلى 98.686.
وارتفعت البورصة الأمريكية في مستهل التعاملات، ليصعد مؤشر داو جونز الصناعي 18.62 نقطة، بنسبة 0.07 % ليسجل 26928.05 نقطة.
وارتفع المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 2.02 نقطة، أو 0.07 %، إلى 2981.41 نقطة، وصعد المؤشر ناسداك المجمع 7.53 نقطة، أو 0.09 في المئة، إلى 8091.68 نقطة.
وفي جلسة الأمس الثلاثاء ارتفع مؤشر داو جونز منفردًا بالبورصة الأمريكية بنهاية التعاملات ، وهو الصعود الخامس على التوالي ليسجل أطول موجة ارتفاع في 3 أشهر، وكان قطاع الصناعة الأفضل أداءً، بينما كانت أسهم التكنولوجيا أكبر الخاسرين، وتراجع سهم "فورد موتور" بنسبة تجاوزت1 بالمائة بعد أن خفضت وكالة موديز التصنيف الائتماني للشركة إلى الدرجة غير الاستثمارية "الخردة".
واستمر المستثمرون فى ترقب اجتماعات البنوك المركزية حيث يبدأها المركزي الأوروبي يوم الخميس المقبل، على أن يجتمع الفيدرالي الأسبوع المقبل وسط توقعات كبيرة بخفض معدلات الفائدة، ودعا المستشار التجاري للبيت الأبيض بيتر نافارو إلى الصبر في المحادثات بين الصين والولايات المتحدة حتى تأتي بنتيجة جيدة في الوقت الذي ذكر فيه تقرير صحفي أن بكين تعتزم شراء المزيد من السلع الأمريكية من أجل تسهيل التوصل لصفقة تجارية، وانخفضت فرص العمل المتاحة في الولايات المتحدة خلال يوليو .

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق