"بلومبرج": روسيا تلجأ إلى" اليورو" و"الروبل" لتقزيم دور"" فى التجارة الدولية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

ذكرت وكالة "بلومبرج" الأمريكية أن روسيا أصبحت تلجأ بصورة متزايدة إلى استخدام عملات رئيسية مثل العملة الأوروبية الموحدة "اليورو" بجانب عملتها المحلية "الروبل" في إتمام معاملاتها التجارية كبديلة للدولار من أجل "تقزيم" دور العملة الأمريكية في التجارة العالمية وتخليص الاقتصاد الروسي تدريجيا من الاعتماد على العملة الخضراء، ومن ثم تجنيب البلاد أية أضرار قد تنجم عن العقوبات الأمريكية.

 

وأوضحت "بلومبرج"- في سياق تقرير بثته اليوم الأحد، على موقعها الإلكتروني – أن نسبة المعاملات التجارية الروسية المقومة بـ"اليورو" ارتفعت في الربع الرابع على التوالي، مقابل تراجع مثيلتها المقومة بالدولار، وفقا لبيانات البنك المركزي الروسي/ حيث باتت الأفضلية لليورو الآن أمام دوائر صنع القرار الروسي من أجل صفقات التجارة مع دول الاتحاد الأوروبي والصين، كما يشهد اعتماد موسكو على العملة المحلية زيادة مطردة في الأشهر الأخيرة في إطار تعاملاتها التجارية مع الهند.

 

ونقلت"بلومبرج" عن ديمتري دولجين، خبير اقتصادي لدى ببنك (آي إن ج) بموسكو قوله: "هناك مبادرة قوية من أجل التحول بعيدا عن العملة الأمريكية في حركة التجارة العالمية، مشيرا إلى أن هذه المبادرة لا تقف عند حدود روسيا بل تتخطاها لتشمل شركاء دوليين أيضا، حيث يواجه الاتحاد الأوروبي ضغوطا تجارية أيضا من جانب واشنطن تدفعه صوب تقليل استخدام .

 

وأشارت" بلومبرج" إلى أن موسكو باتت قرب قوسين أو أدني من استبدال الدولار بالعملة الأوروبية الموحدة في صادراتها إلى دول الاتحاد الأوروبي بصورة نهائية، حيث شهدت نسب الصادرات المقومة باليورو ارتفاعا بنسبة 42% في الربع الأول من العام مقابل 32 % مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

 

كما شهدت حصة اليورو ارتفاعا ملحوظا في التبادل التجاري القائم حاليا بين روسيا والصين- والمقدرة قيمته بنحو 108 مليارات دولار- لتصل إلى أكثر من الثلث في الربع الأول من العام، مقابل نسب منعدمة تقريبا في العام الماضي.

 

وتقول صوفيا دونتس، الخبيرة الاقتصادية بمجموعة (رينيسانس كابيتال) في موسكو :" أن هذا التحول، الذي يغطي مبيعات السلع وعقود حكومية ضخمة، أصبح متسارع الخطى بدعم التطور الذي تشهده البنية التحتية للمدفوعات في البنك المركزي الروسي والمقرضين الآخرين. 

 

وقالت بلومبرج إن التحول الأكبر في معاملات روسيا التجارية يتجلى واضحا في تلك القائمة مع الهند - والتي تقدر بنحو 11 مليار دولار- حيث شكل الروبل الروسي ثلاثة أرباع إجمالي التسوية في الصادرات بين السوقين الناشئين، بعد أن اتفقا على طريقة دفع جديدة من خلال عملاتهما الوطنية لصفقات الأسلحة المقدرة بمليارات الدولارات.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق