متلايف لتأمينات الحياة تقدم كشف حساب عن نشاطها في عام كورونا

متلايف لتأمينات الحياة تقدم كشف حساب عن نشاطها في عام كورونا
متلايف لتأمينات الحياة تقدم كشف حساب عن نشاطها في عام كورونا

أداء مالي وتشغيلي قوي ونمو الأقساط بنسبة 29% لتصل الى 3.7 مليار جنيه

هيثم طاهر: استراتيجيتنا تهدف إلى تصميم منتجات وخدمات تركز على خدمة العميل

تدعيم التأمين الفردي وإعداد برامج تأمينية جديدة تلبي كافة المتطلبات

 

أكدت شركة متلايف لتأمينات الحياة أن العام الماضى كان يمثل عام التحديات، في ظل أزمة  انتشار فيروس كورونا المستجد، إلا أن الشركة شهدت خلال هذا العام أداء ماليا وتشغيليا قويا بالرغم من تحديات الجائحة، وشهد إجمالى أقساط الشركة نموا بنسبة 29% لتصل الى 3.7 مليار جنية في 30/6/  مع الحفاظ على محفظة متوازنة من المنتجات التأمينية وقنوات التسويق، كما ارتفعت أقساط عمليات التأمين الطبي الجماعي بـ 24% لتسجل 1.850 مليار جنيه، وأقساط الحوادث والحياة سجلت 1.06 مليار جنيه وبلغت أقساط تكوين الاموال827 مليون جنيه خلال 2019/2020، كما تخطت إجمالي أصول الشركة 8.2 مليار جنيه ومحفظة تكوين الأموال 3.6 مليار جنيه وارتفعت حقوق حملة الوثائق الى 6.3 مليار جنيه مسجله 22% نمو عن 2019، كما بلغت إجمالي تعويضات العملاء 1.9 مليار جنيه.

 

وقامت متلايف بدور فعال في ظل جائحة كورونا، خاصة وان الوثائق الصادرة من الشركة لا تستثني الأوبئة وقامت بتغطية الاثار الناجمة عن الوباء سواء على مستوى التأمين الطبي أو تأمينات الحياة، كما حرصت متلايف على توفير اقصى درجات الحماية التأمينية لعملائها دون التمسك بتطبيق بعض الاستثناءات الواردة على التغطية مثل استثناء التغطية اثناء العزل الصحي، حيث تم تعطيل تطبيق هذا الاستثناء لضمان توفير التغطية الكاملة لعملاء متلايف خلال تلك الأوقات العصيبة، ووصلت إجمالي المطالبات الخاصة بجائحة كورونا تحت الدراسة بنحو 97 مليون جنيه، وسددت الشركة تعويضات لمقدمي الخدمات الطبية والمستفيدين ما يزيد عن 45 مليون جنيه حتى يناير منها 28.5 مليون جنية تعويضات التأمين الطبي و 16.5 مليون جنيه تعويضات التأمين على الحياة، كما أضافت الشركة العديد من مستشفيات العزل الصحي لتكون مشمولة في الشبكة الطبية التابعة لمتلايف.

 

وتجنبا للاختلاط وتطبيقا للتباعد الاجتماعى خلال جائحة كورونا أطلقت الشركة العديد من خطط التعامل وإنجاز الأعمال عن بعد والتي تم تصميمها بعناية وتم توفير وسائل بديلة لدفع الأقساط كبطاقات الائتمان وبطاقات الخصم المباشر والتحويلات المصرفية ومحافظ FAWRY والمحافظ المحمولة، وذلك لضمان تحويل عملائنا الحاليين الذين يدفعون نقدًا إلى تبني وسائل غير نقدية وفعالة، تماشياَ مع توجه الهيئة العامة للرقابة المالية في التحول إلى طرق الدفع الرقمية، كما تم توفير العديد من المستشفيات داخل الشبكة الطبية التابعة لمتلايف التي تقدم  خدمات الكشف الطبي المنزلي للحفاظ على سلامة عملائها وتسهيل الحصول على الخدمة الطبية في ظل الجائحة.

وأضاف هيثم طاهر العضو المنتدب أنه تم تعزيز استخدام التقديم الإلكتروني للمطالبات من خلال بوابات الويب الخاصة بمتلايف بهدف التيسير على العملاء كبديل عن الحضور إلى مكاتبنا لتقديم المطالبات، وكذلك تم توجيه مدفوعات المزايا من خلال التحويلات البريدية، مما ساهم في الحد من حاجة العملاء للحضور لاستلام المنافع التأمينية، وبالتالي خفض فرص التواصل المباشر وتعزيز التباعد الاجتماعي، كما نجحت الشركة في ابرام تعاقد مع شركة "يداوي" التي وفرت لعملاء متلايف منصة رقمية مكنت المؤمن عليهم من الحصول على حزمة من الخدمات الطبية تضمنت خدمة الاستشارات الطبية عن بعد وخدمة توصيل العلاج إلى محال إقامة المؤمن عليهم بما في ذلك توصيل العلاج الشهري عن طريق التطبيق الهاتفي دون الحاجة الى  أى إجراءات ورقية وهي الخدمات التي تزامنت مع رغبة العديد من العملاء في الحد من التعامل المباشر مع مقدمي الخدمات الطبية لتجنب الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

 

وأشار طاهر إلى أن الدور الذي قامت به الهيئة العامة للرقابة المالية، خلال الفترة الماضية كان له عظيم الأثر في تخطي قطاع التأمين بشكل عام والشركة بشكل خاص، للعديد من التحديات خلال تلك الازمة على نحو عكس حقيقة الدور المنوط بالتأمين في مثل هذه الظروف الاستثنائية، خاصة فيما يتعلق بالقرارات والتدابير التي ساهمت في التعرف على المخاطر فضلاً عن توفير حلول وتيسيرات فورية للعملاء والمستفيدين من التغطيات التأمينية، ومنها ما يلي، تأجيل سداد الأقساط المستحقة على وثائق التأمين ، إجراء الدراسات التحليلية الهادفة إلى قياس مدى تأثير المخاطر المترتبة على الأداء المالي والاقتصادي بالقطاعات المالية غير المصرفية من جراء انتشار الفيروس، و سرعة التواصل مع الشركات عن طريق وسائل التواصل الإلكترونية فيما يتعلق بالرد على الطلبات المقدمة للهيئة.

 

وقال هيثم طاهر إن الشركة حققت نجاحات عديدة خلال الفترة الماضية سواء على مستوى الأداء المالي والتشغيلي أو على مستوى تقديم خدمات متنوعة وجديدة لخدمة عملائها، كما تستهدف ضمن خطتها الاستراتيجية استمرارها في التركيز على احتياجات العملاء وتصميم منتجات وخدمات تركز بشكل كامل على خدمة العميل، مؤكداً أن الخطط المستقبلية لشركة متلايف ترتكز على عدة محاور أبرزها، تدعيم قطاع التجزئة (التأمين الفردي) من خلال شبكة جغرافية من وكالات الإنتاج تغطي معظم محافظات مصر، يتم من خلالها التواصل مع عملاء متلايف الحاليين والمستقبليين بهدف توفير الخدمات التي تلبي احتياجاتهم التأمينية، وتحقق التواصل الميسر مع المؤمن لهم والمستفيدين من التغطيات التأمينية المختلفة، حيث تخطى عدد فريق الإنتاج بالوكالات 500 وكيل.

 بالإضافة إلى التوسع في قطاع التأمين البنكي، من خلال شبكة كبيرة من الفروع التابعة للبنوك تزيد عن 270 فرع. حيث يعد التأمين البنكي من أهم قنوات التسويق التي تتيح للشركة التواصل مع شرائح متنوعة من العملاء، لذلك فقد حرصت على التعاقد مع نخبة متميزة من البنوك المرخص لها بممارسة أعمال التأمين البنكي مثل بنك الإسكندرية والبنك الأهلي الكويتي. وأضاف، أنه على الرغم مما يشهده السوق المصري من تحديات ولاسيما في ظل أزمة جائحة الكورونا، نجحت الشركة في التعاقد و بدء الأعمال مع بنك المشرق ومصرف أبو ظبي الإسلامي. وأكد هيثم اعتزام الشركة الاستمرار وبقوة في تدعيم قناة التأمين البنكي من خلال إضافة بنوك جديدة.

 

 أما بالنسبة للتأمين الجماعي، تسعى متلايف لخدمة مجموعة متميزة من الشركات والكيانات الإعتبارية العالمية والمحلية وتوفير الحماية التأمينية للعاملين بتلك الكيانات وتشمل تأمين الحياة والتأمينات الطبية للعاملين وذويهم، فضلاً عن إدارة مدخراتهم من خلال عقود تكوين الأموال المرخص للشركة بإصدارها، من خلال برامج تأمينية مرنة تتناسب مع احتياجات الشرائح المختلفة من العملاء.

 

أضاف طاهر أن الشركة تعمل على الاستمرار في تعزيز كفاءة عمل الوكالات والمنتجين بالشركة خلال العام المقبل مع تطويرهم وتزويدهم بأحدث وسائل التسويق والبيع والتشديد على تحسين معدل الإنتاجية من خلال تركيز إدارة الوكالات على المتابعة النشطة والموثقة وربط الحوافز والمكافآت بها، بالإضافة الى استمرار التطوير في أعمال التأمين الجماعي والتركيز على تطوير وتحديث نظم الرقابة الداخلية للمخاطر والالتزام والحفاظ على أخلاقيات العمل، وذلك في الوقت الذى عززت فيه الشركة برامجها التدريبية لتشمل سياسة مكافحة غسل الأموال، مكافحة الغش، وخصوصية المعلومات.

 

وعن خطط الشركة للرقمنة قال طاهر أن الشركة تسعى الى رقمنة خدماتها بهدف زيادة القدرة والكفاءة وبالتالي تقليل التكلفة وتمكين المؤسسة من نشر الموارد المخصصة في المجالات الحيوية الأخرى، علاوة على تحسين الخدمات المقدمة للعملاء، كما تتطلع الى استخدام تكنولوجيا العمليات الروبوتية (RPA) من أجل تحسين وتطوير النظم الالكترونية الخاصة بها، وهو ما يسمح بزيادة ساعات العمل ومساحة المكتب، كما نسعى إلى رقمنة جميع التطبيقات الخاصة ببرمجة خدمات التأمين البنكي عبر تصميم GSP وهو نظام التشغيل المستخدم من متلايف لدى شركائها من البنوك. وهذا يقلل بشكل جذري الكثير من الوقت في عملية إصدار الوثائق التأمينية.

 

ولفت العضو المنتدب لشركة متلايف، أن الشركة تؤمن بأهمية المشاركة المجتمعية والتنموية، للنهوض بالمجتمع ، من خلال العديد من الأنشطة المجتمعية المختلفة، حيث تبرعت الشركة العالمية بمبلغ 50 ألف دولار لبنك الطعام المصري، كما أطلقت الشركة عدة حملات مبتكرة لدعم الأطفال الأكثر احتياجا وذوي القدرات الخاصة، حيث أطلقت الشركة برنامج save the children (أنقذوا الأطفال): لكتابة رسالة تشجيعية قصيرة للأطفال الذين يعيشون في مناطق الصراع ومخيمات اللاجئين الذين لا يملكون من المتطلبات الأساسية. كما وفرت متلايف معدات رياضية للعائلات الأكثر احتياج والأبطال الأوليمبيين من ذوي الاحتياجات الخاصة. كما شاركت مؤسسة متلايف الخيرية، شركة Odyssey Teams”" لبناء أيادي اصطناعية لمبتوري الأطراف الذين يعيشون في البلدان النامية وتزيين حقائب حمل وكتابة رسالة ملهمة لمن بترت أطرافهم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق وظائف جديدة بشركة مياه القناة.. اعرف التخصصات ومكان الاختبارات
التالى إطلاق أول مرفق تمويل أخضر للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في الأردن