إعادة تشكيل الجانب المصرى فى مجلس الأعمال المصرى المكسيكى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قررت وزارة التجارة والصناعة شكيل الجانب المصري في مجلس الأعمال المصري المكسيكي برئاسة عماد السويدي، رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات السويدي إلكتروميتر، وعضوية كلٍ من توفيق دياب (شركة بيكو للخدمات البترولية) وفؤاد أبو بكر (شركة فريدال للصناعات الغذائية) ومحمد ناصف (شركة ليونى وايرنج سيستمز إيجيبت لضفائر ) وعمرو قنديل (شركة كاما لطلاء وتشغيل المعادن) ومحمد الخشن (شركة إيفرجرو للأسمدة المتخصصة)

 

كما ضم التشكيل عبد الرحمن عصفور (شركة كريستال عصفور إنترناشيونال)  و كريم أبو غالى (شركة ريجينا للمكرونة والصناعات الغذائية)  حسام الدين جبر (شركة لوتس للملابس الجاهزة)  وديع بطرس (شركة جلوبال استونس للرخام والجرانيت) ومجاهد نصار (العالمية لسحب الأسلاك) شعراوي (شركة أم بي ستون للرخام والجرانيت) ورأفت رزق الله (شركة نايل تريد)  محسن أبو الذهب (شركة كولد أليكس للصناعات الغذائية) محمد السامولي (شركة ساموليتكستيل انترناشيونال).

 

وقد نص القرار على أن تكون مدة عمل المجلس 3 سنوات من تاريخ نشره بالوقائع الرسمية وتضمن في مادته الثانية أن يرفع رئيس الجانب المصري تقريراً دورياً نصف سنوي عن جهود ونشاط المجلس إلى وزارة التجارة والصناعة متضمناً ما قام به المجلس من نشاط وما يراه من اقتراحات وخططه المستقبلية لتنمية المصالح المشتركة بين البلدين، وأن تقوم الجهات المصرية المعنية والسفارات المصرية بالخارج وكذا المكاتب التجارية بمعاونة المجلس في أداء مهامه وتيسير مباشرته لاختصاصاته وتزويده بما يطلبه من بيانات أو معلومات تتعلق بنشاط المجلس.

 

ويأتى تشكيل هذا المجلس في إطار خطة الوزارة لتعظيم التعاون المشترك مع الجانب المكسيكي على المستويين التجاري والاستثماري من خلال الاستعانة بقيادات صناعية واستثمارية بارزة قادرة على تعميق العلاقات الاقتصادية المشتركة بين البلدين خاصة وان المكسيك تمثل أحد الأسواق الواعدة أمام الصادرات المصرية ونافذة جيدة لدخول المنتجات المصرية لأسواق أمريكا الشمالية والجنوبية.

 

وقد روعي في تشكيل المجلس اختيار عدد من الكفاءات والخبرات إلى جانب عنصر الشباب وبصفة خاصة في القطاعات التي تمثل الهيكل الأساسي للتعاون الاقتصادي المشترك بين والمكسيك، حيث سيكون للمجلس دور كبير في دعم وتنمية حركة التجارة البينية وتشجيع القطاع الخاص المكسيكي على إقامة مشروعات مشتركة في مصر في مختلف القطاعات، وهو الأمر الذي سيسهم في دفع العلاقات التجارية والاقتصادية المشتركة بين مصر والمكسيك إلى آفاق أرحب خلال المرحلة المقبلة

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق