تعرف على دور المصرية للاتصالات فى عمليات التحول الرقمى بمصر

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

لعبت الشركة المصرية للاتصالات دورا كبيرا فى عمليات التحول الرقمى بمصر حيث تعتزم الحكومة إطلاق نحو 25 خدمة حكومية اليكترونية بداية من النصف الثانى من العام تدريجيا وتبدأ بنحو 8 خدمات بمحافظة بورسعيد والتى تعد اول محافظة دجيتيال فى مصرـ حيث اختارتها الدولة لتكون نموذج استرشادى اولى لتحقيق التحول الرقمى.

والشركة المصرية للاتصالات مملوكة للدولة بنسبة 80%، ومنذ عامين منحتها الحكومة رخصة محمول تحت اسم we لتكون مشغلا رابعا للخدمة فى ، ونرصد دور الشركة فى عمليات التحول الرقمى بمصر خلال السطور التالية:

قامت الشركة بتوصيل نحو 670 مبنى حكوميا من ضمنها 700 مكتب خدمة بكابلات الألياف الضوئية بمحافظة بورسعيد.

وصل إجمالى تكلفة مد كابلات الألياف الضوئية ببورسعيد نحو 86 مليون جنيه، فضلا عن 93 مليون جنيه من مشروعات البنية التحتية الأخرى التى تشمل هيئة المجتمعات العمرانية.

تعتزم الشركة المصرية للاتصالات المقدم الوحيد لخدمات البنية التحتية للاتصالات بتوصيل نحو 5 محافظات جديدة بكابلات الألياف الضوئية والتى تعطى سرعات أكبر لنقل البيانات وتعتمد عليها تقنية الجيل الرابع للمحمول.

قامت بتوزيع نحو 613 ألف شريحة  we "سيم كارد" على طلاب الصف الأول الثانوى ضمن منظومة تطوير التعليم.

وكابلات الألياف الضوئية هى وسيلة انتقال عالية السرعة للبيانات، حيث تحتوى على خيوط أو مسارات الألياف الزجاجية داخل غلاف معزول وهى مصممة لنقل بيانات لمسافة طويلة وبشكل عالى الاداء وتستخدم عادة فى شبكات البيانات والاتصالات، كما تدعم الكثير من أنظمة الانترنت والتلفزيون والهاتف فى العالم، لأن كابلات الألياف الضوئية تنقل البيانات عبر موجات الضوء، يمكن نقل المعلومات بسرعة الضوء ويمكن أن تصل لـ20 جيحابت فى الثانية فى بعض أنواع الكابلات وفقا لبعض تقارير.

كانت الشركة المصرية للاتصالات، قد حققت إيرادات بقيمة 6.1 مليار جنيه خلال الربع الأول من عام "يناير-مارس"، مرتفعة بنسبة 27.3% سنويًا و12.5% ربعيًا، ويصل عدد مشتركى المشغل الرابع للمحمول we إلى نحو 4.2 مليون عميل وذلك وفقا لنتائج أعمال الشركة عن الثلاث أشهر الأولى من العام.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق