أخبار عاجلة
برشلونة يضع خطته للحفاظ على نجمه -

أسعار الدولار في البنوك اليوم الجمعة 2-9-2022

أسعار الدولار في البنوك اليوم الجمعة 2-9-2022
أسعار الدولار في البنوك اليوم الجمعة 2-9-2022

استقرت أسعار الدولار مع بداية الأجازة في القطاع المصرفي اليوم  ليسجل في البنك المركزي  19.16 جنيه للشراء و19.27 جنيه للبيع.

أسعار الدولار:

وسجل سعر الدولار في  أكبر بنكي حكوميين الاهلي ومصر  19.18 جنيه للشراء و19.24 جنيه للبيع وفي بنك القاهرة إلى 19.15 جنيه للشراء و19.22 جنيه للبيع.  .

وفي البنك التجاري الدولي وبنك الاسكندرية والمصرف المتحد إلى 19.20 جنيه للشراء و19.26 جنيه للبيع.

و كلا  من  البنك الاهلي الكويتي،  ومصرف أبوظبي الإسلامي، وميد بنك، والبنك المصري الخليجي بلغ سعر الدولار إلى 19.23 جنيه للشراء و19.26 جنيه للبيع.

 

توقعات أسعار الدولار:

توقع فهد إقبال رئيس استراتيجيات لأسواق الشرق الأوسط ببنك كريدي سويس، أن  تتراجع قيمة الجنيه أمام الدولار إلى 22 جنيه،  على أن يكون الوصول لهذه القيمة تدريجيا وليس دفعة واحدة كما حدث في المرات السابقة.

وأضاف " إقبال" خلال تصريحات تلفزيونية لقناة الشرق بلومبرج الاقتصادية،  ان الأسواق تترقب مدى التطورات التي تحدث في مفاوضات مصر مع صندوق النقد الدولي ونتائجها وما هي السياسات التي ستتبعها الحكومة للتعامل مع الجنيه أمام الدولار وتحسين نشاط القطاع الخاص، مؤكدا ان التصريحات الصادرة من وزير المالية محمد معيط مؤخرا حول مفاوضات مصر مع الصندوق والتي أوضح من خلالها أنها مستمرة ولن يطلب رفع الدعم، واعلان تحسن نتائج  ارقام الموازنة الأخيرة  خاصة في انخفاض عجز الموازنة تشير إلى توقعات إيجابية نحو الاقتصاد المصري أنه يسير في المسار الصحيح.

وأشار" إقبال" إلى ان تأخير التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي لا يدعو للقلق، ولكن في الحقيقة  إنه ايجابي لأنه يبين مدى جدية الصندوق اتجاه إجراء إصلاحات اقتصادية لمصر، والحكومة  المصرية في الالتزام بتطبيقها،  موضحا  أن غياب المعلومات هو الذي أظهر توقعات سلبية وإحباط نحو الاقتصاد المصري وليس  تأخر توقيع الاتفاق.

وأوضح، أن تخفيض مصر الديون الخارجية سيستغرق وقتا لكن من المتوقع ان تعيد هيكلة ديونها بإطالة أمد سدادها بعد أن تسببت ديون القصير في الضغط على الموازنة، مؤكدا أن الاقتصاد المصري كان في وضع أفضل خلال جائحة كورونا، ولكن  لم يحقق تعافي سريع بعد  انتهائها لسببين لأن الجنيه المصري كان أعلى من قيمته بكثير لذلك كانت الفائدة الحقيقة مرتفعة جدا، والمشكلة الثانية عدم  فتح الاقتصاد أمام القطاع الخاص.


 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى 9 مليارات ريال فائض.. توقعات ميزانية السعودية لعام 2023