زيادة الإنتاج المحلى من القصب وطاقات العصر وراء تراجع واردات السكر والزيت

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أدى ارتفاع الإنتاج المحلى من زراعة المواد الخام لسكر القصب والبنجر، بالإضافة إلى ضخ استثمارات فى إنتاج السكر وطاقات عصر الزيوت إلى تراجع واردات من السكر والزيت.

 

وشهد الربع الأول من عام تطورات كبيرة فى عملية زراعة المواد الخام للسكر (قصب وبنجر) وكذلك العملية الإنتاجية، حيث قامت الحكومة المصرية بإصدار عدة توجهات لزيادة إنتاج السكر خلال العام الحالى من تطوير مصنع الدلتا لبنجر السكر بجانب مشروع شركة القناة للسكر بحجم استثمارات تبلغ نحو مليار دولار بالشراكة بين وزارة الزراعة ومجموعة الغرير الإماراتية بالإضافة إلى عدد من المساهمين الإماراتيين حيث تم تخصيص 180 ألف فدان غرب المنيا لزراعة وإنتاج بنجر السكر.

 

وتم زراعة ما يقرب من 375 ألف فدان من قصب السكر، يتم تخصيص نحو 240 ألف فدان لإنتاج السكر والباقى يوجه للصناعات الأخرى ومنها صناعة  (الأوراق – أعلاف - كحوليات – التفل المستخدم كوقود حيوى - المولاس – العصائر) بالإضافة إلى 600 ألف فدان من بنجر السكر بزيادة نحو 120 ألف فدان مقارنة بالعام الماضى.

 

أما بالنسبة للزيت، شهد الربع الأول من عام 2019 تراجع فى واردات مصر من الزيت بشكل عام حيث بلغ إجمالى الواردات 382 ألف طن بفارق 61.9 ألف طن عن العام الماضى بنسبة تراجع 14% وبتراجع قدره 13% عن متوسط الأربع أعوام الماضية، وذلك للغياب التام لواردات زيت الصويا خلال الربع الحالى مع تراجع كبير فى واردات زيت عباد الشمس والذرة فى مقابل ارتفاع فى واردات زيت النخيل .

 

وبحسب شركة أسواق للمعلومات المالية والسلعية، شهد الربع الأول من عام 2019 غياب تام لواردات زيت الصويا لأول مرة على مدار الخمس أعوام الماضية، ويرجع الفضل فى ذلك إلى ارتفاع طاقات العصر المحلى لبذرة الصويا مما أدى إلى سد فجوة كبيرة من احتياج السوق المصرى لزيت الصويا، كما تراجعت واردات زيت عباد الشمس حيث تم استيراد نحو 59,691 طن بفارق نحو 70,650 طن بنسبة تراجع بلغت 54% عن نفس الفترة العام الماضى وبتراجع 49% عن متوسط الأربع أعوام الماضية، وكان زيت العباد الروسى هو المسيطر على الواردات بنسبة 100%.

 

كما تراجعت من واردات زيت الذرة حيث لم يتم استيراد سوى شحنتين فقط بإجمالى 7,598 طن زيت ذرة أمريكى بفارق نحو 9,924 طن بنسبة تراجع 57% مقابل الربع الأول من العام الماضى وبتراجع 56% عن متوسط الأربع أعوام الماضية لنفس الفترة ويعود ذلك لارتفاع نسب العصر المحلى بشكل عام بجانب ارتفاع أسعار زيت الذرة العالمى بالخارج.

 

فيما ارتفعت واردات زيت النخيل، حيث تم استيراد نحو 314,871 طن بفارق 79,674 طن بنسبة زيادة 34% مقارنة بالربع الأول من العام الماضى وبزيادة نحو 41% عن متوسط الأربع أعوام الماضية، حيث لم يشهد السوق دخول هذه الكمية من قبل على مدار الخمس أعوام الماضية خلال الربع الأول، ويتربع زيت النخيل الأندونيسى على عرش واردات زيت النخيل حيث يمثل نسبة 100%.

 

أما بالنسبة للسكر، توقعت شركة أسواق للمعلومات، أن يصل حجم إنتاج السكر الأبيض ما بين 2.3 :2.5 مليون طن بزيادة قدرها 100 ألف طن تقريباً عن العام الماضى، وتم توريد نحو 6.25 مليون طن قصب و 3.25 مليون طن بنجر خلال موسم التوريد الحالى والذى بدأ فى شهر يناير حتى يونيو القادم.

 

كما شهد الربع الأول من العام الحالى تراجع كبير بواردات السكر، وذلك للعام الثانى فقد تم استيراد نحو 40,429 طن عن طريق شحنتين فقط من السكر الفرنسى من خلال شركة ويكليكس مقابل 60 ألف طن بفارق 19.5 ألف طن تقريباً بنسبة تراجع بلغت 33% مقارنة بنفس الفترة العام الماضى.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق