10.1 مليار جنيه صافي أرباح البنك الأهلي في العام المالي «2018-2017»

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
عُقدت الجمعية العامة للبنك الأهلي المصري بمقر البنك المركزي المصري يوم الأحد الموافق 31 مارس لاعتماد القوائم المالية للبنك للسنة المالية المنتهية في 30 يونيو 2018.

وأعلن البنك الأهلي المصري عن نتائج أعماله عن العام المالي 2017/2018، حيث حقق صافي أرباح بعد الضرائب قدرها 10.1 مليار جنيه في 30 يونيو 2018.


وانطلاقًا من الدور الحيوي الذي تمثله المشروعات الصغيرة والمتوسطة في تحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية الوطنية ونظرًا لاهتمام الدولة بتنمية هذا القطاع لقدرته على تحقيق تنمية اقتصادية متكاملة ومتوازنة وتوفير فرص عمل والحد من البطالة، حقق البنك نتائج متميزة في تمويل هذا القطاع بتحقيق 34% نموًا في إجمالي محفظة قروض المشروعات الصغيرة والمتوسطة لتصل إلى 44 مليار جنيه في يونيو 2018 مقارنةً بـ33 مليار جنيه في العام السابق، منها 25 مليار جنيه لنحو 25 ألف عميل في إطار تفعيل مبادرة البنك المركزي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة مقارنةً بـ10 مليارات جنيه للعام السابق لـ11 ألف عميل، وذلك بهدف تحقيق تغطية واسعة للسوق المصري في تمويل أصحاب الحرف والمشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال فرق متخصصة في هذا المجال.

وفى قطاع تمويل الشركات الكبرى استمر البنك الأهلي المصري في دعم عملائه والاقتصاد القومي وذلك بتوفير الاحتياجات التمويلية اللازمة للنمو الاقتصادي، حيث ارتفعت محفظة قروض الشركات الكبرى بـنحو 40 مليار جنيه لتصل إلى 368 مليار جنيه في يونيو 2018 بمعدل نمو 12%، وكما حصل البنك على المركز الأول كأفضل بنك في السوق المصرفية على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا عن القروض المشتركة التي قام بإداراتها كوكيل ومسوق للتمويل من مؤسسة بلومبرج العالمية.

وتتويجًا للجهد المبذول وللعام الخامس على التوالي حصل البنك الأهلي المصري على شهادة التوافق مع معايير متطلبات هيئتي الفيزا وماستر كارد لتأمين بيانات بطاقات الدفع والائتمان الإلكترونية، كما حصل البنك على جائزة أفضل بنك مصري في مجال تمويل التجارة والمعاملات المالية لعام 2018 وفقا لتقييم مؤسسة "Asian Banker'' العالمية، كما تصدر مؤشر مؤسسة Business News للبنوك الأكثر إرضاءً للعملاء استنادًا لحجم وتطور أعماله وإنفاقه على تكنولوجيا المعلومات عن طريق إطلاق خدمات ومنتجات جديدة والتوسع في الصيرفة الإلكترونية والخدمات البنكية والانتشار الجغرافي.

وكسابقة أولى في تاريخ الجهاز المصرفي المصري تخطت ودائع العملاء حاجز التريليون جنيه في ودائع العملاء في يونيو 2018 بزيادة قدرها 153 مليار جنيه عن العام السابق بمعدل نمو نحو 18% مما يعكس ثقة العملاء في البنك الأهلي المصري.

كما ارتفع عدد ماكينات الصراف الآلي الـATM إلى نحو 3996 ماكينة في يونيو 2018 بزيادة قدرها 488 ماكينة عن العام السابق، وذلك ضمن خطة إستراتيجية لتوفير بدائل متعددة للعمليات المصرفية المختلفة، كما تم افتتاح 33 فرعا جديدا لتصل إجمالي شبكة الفروع إلى 446 فرعا ومكتبا ووحدة مصرفية منتشرة في جميع أنحاء الجمهورية لتكون قريبة لكافة شرائح عملاء البنك المختلفة.

وفى الديون غير المنتظمة تم إجراء تسويات لعدد 213 عميلا غير منتظم بلغت مديونياتهم نحـو 6 مليارات جنيه وكذلك مساندة عدد من العملاء المتعثرين وضخ تمويل إضافي يسمح بمساعدتهم في تخطي أزماتهم المالية بعد دراسات تفصيلية وتدعيم موقف البنك، وقد انخفضت نسبة القروض غير المنتظمة إلى إجمالي القروض لتصبح 1.8% في يونيو 2018 مقارنةً بـ2.1% في العام السابق.


واستثمارًا لثقة مؤسسات التمويل الدولية في قدرات البنك الأهلي المصري، نجح البنك خلال العام في إبرام العديد من اتفاقيات التمويل مع عدة مؤسسات تمويل خارجية فاقت المليار دولار أمريكي لإعادة إقراضها لتمويل المشروعات المحلية المتنوعة.

ولاستيعاب توسعات البنك وخلق كوادر مستقبلية إضافة إلى إتاحة فرص عمل جديدة، تم تعيين نحو 1622 موظفا خلال العام المالي 2017/2018 تتنوع مهاراتهم ما بين خريجي الجامعات وذوي الخبرة وذلك لمواكبة خطة الانتشار والتوسع في شبكة الفروع، ويقوم البنك بتأهيل وتطوير كوادره منذ اللحظة الأولى لانضمامهم لفريق عمل البنك من خلال الدورات التدريبية المتخصصة.

وإيمانًا بأهمية المسئولية المجتمعية، والتي تؤثر بصورة مباشرة في تلبية جانب من احتياجات المواطن المصري الصحية والتعليمية والمعيشية، تركزت سياسة البنك في دعم ثلاثة محاور رئيسية وهي القطاع الصحي وقطاع التعليم ومجال تطوير العشوائيات ومكافحة الفقر حيث بلغ إجمالي تبرعات البنك الأهلي المصري خلال العام المالي 2017/2018 نحو 881 مليون جنيه.

تم تحقيق نتائج الأعمال على خلفية التطوير المستمر لخدمات ومنتجات البنك بدعم من فريق تكنولوجيا المعلومات والعمليات ومركزية الخدمات المصرفية بالبنك لتكون أكثر كفاءة مع التوسع في الفروع. كما كانت لجودة أعمال فرق عمل الفروع الأثر الأكبر في تقديم الخدمات على أعلى مستوى لعملائنا الكرام وفتح حسابات جديدة لنحو مليوني عميل في إطار الشمول المالي للعام المالي 2017/ 2018.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق