أبو الفتوح مبروك يكشف أسباب ارتفاع أسعار الدواجن داخل الأسواق

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

استقرار أسعار الدواجن.. والكيلو يسجل 32 جنيها في الأسواق

أكد أبو الفتوح مبروك، نائب رئيس شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة التجارية أن بؤرة الإنفلونزا الجديدة H5N2 ظهرت في مزرعة بط عشوائية غير مرخصة، ولا تتبع أساليب الأمان الحيوي في التربية وغير مراقبة من قبل السلطات البيطرية.

وقال "نائب رئيس الشعبة": "طالما ناديت مرارا وتكرارا بضرورة تطهير كافة مزارع الدواجن على مستوى الجمهورية الخاصة بكل من الدواجن والبط وغيرها بإشراف إدارات الطب البيطرى المنتشرة في أنحاء الجمهورية سواء المزارع المرخصة أو غير المرخصة، لأن المرض والفيروس لا يختار طالما البيئة تسمح بانتشار المرض".

وحول تأثر مبيعات الطيور بظهور الإنفلونزا، أكد أن المبيعات تأثرت بعدد من الأسباب من بينها البرودة الشديدة خلال الفترة من ديسمبر 2018 وشهر يناير وفبراير والتي شهدتها البلاد، مما ساعد على عدم دخول المربين في التربية والأحجام نظرا للتكلفة العالية للتدفئة.

وأشار إلى أن الرياح الشديدة التي سادت جميع أنحاء الجمهورية في بداية شهر فبراير ساعدت على انتقال الأوبئة والفيروسات من منطقة إلى أخرى، بالإضافة إلى أن الكثير من مربى الدواجن (تسمين وبط) لم يقوموا بشراء كتكوت التسمين لخوفهم الشديد وعدم قدرتهم على مواجهة المشكلات سالفة الذكر، وبالتالى شح العرض بالسوق مقابل ثبات الطلب، مما أدى إلى طفرة في زيادة الأسعار أكثر من 25% تقريبا.

ووصل كتكوت التسمين إلى 9 جنيهات، وسعر كتكوت البط عمر يوم 21 جنيها، مما أدى إلى زيادة أسعار الدواجن من 29 جنيها في المزارع ويباع للمستهلك بـأسعار تتراوح ما بين 35 و37 جنيها، وكذلك كيلو البط بسعر 40 جنيها في المزرعة، وللبيع بسعر 45 و50 جنيها للمستهلك.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق