أخبار عاجلة

عاطف عبد اللطيف: رواج كبير بالحركة السياحية بعدما أحكمت مصر السيطرة على كورونا

عاطف عبد اللطيف: رواج كبير بالحركة السياحية بعدما أحكمت مصر السيطرة على كورونا
عاطف عبد اللطيف: رواج كبير بالحركة السياحية بعدما أحكمت مصر السيطرة على كورونا

قال الدكتور عاطف عبد اللطيف عضو جمعيتي مستثمري مرسى علم وجنوب سيناء إن هناك حالة رواج كبيرة في الحركة السياحية في مصر بشكل عام خاصة في ظل ما حققته مصر من قدر كبير من إحكام السيطرة على كورونا.

وأشار عاطف عبد اللطيف في بيان صادر عنها، إلى وجود عدد من المحفزات التي تدعم تنشيط السياحة مؤخرا منها قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بعدم مد حالة الطوارئ في مصر وتوفير خطوط طيران داخلية بين الاقصر وشرم الشيخ والفعاليات السياحية القوية مثل قرب افتتاح طريق الكباش والتواجد القوي لآثار مصر والترويج للسياحة المصرية داخل الجناح المصري لاكسبو بدبي والسماح لعمل الفنادق بكامل طاقتها بنسبة 100%؜ اشغالات.

وأوضح عاطف عبد اللطيف أن كل هذا يستدعي إعادة تصور وتخطيط للسياحة المصرية يتواكب مع الوضع الحالي ومنها أنه في ظل تزايد الحركة السياحية لابد من إيجاد حل لتشغيل الفنادق المتوقفة بسبب الاحتياج للتمويل لإعادة الإحلال والتجديد والفنادق التي تحت الانشاء لاستكمالها والفنادق التي تحتاج الى صيانة من خلال منح تيسيرات أكبر من البنوك للقطاع السياحي في ظل عودة السياحة إلى سابق عهدها وانتهاء مقولة ان السياحة من القطاعات مرتفعة المخاطر.

وأكد عاطف عبد اللطيف أن هناك فنادق متوقفة بشكل تام في المدن السياحية فعلى سبيل المثال يبلغ عدد القرى التي  تعمل فى مرسى علم 37 والقصير 16 قرية سياحية من أصل 72 قرية بالمدينتين مؤكدا أن هناك 19 قرية متوقفة ما بين ما يحتاج منها لاستكمال الانشاءات أو الاحلال والتجديد والصيانة ولابد من توفير التمويل اللازم لها لإعادة التشغيل.

وأضاف عاطف عبد اللطيف أن أسطول النقل السياحي من اتوبيسات وباصات سياحية وليموزين يحتاج الى إعادة تجديده وتمويله خاصة بعد خروج الكثير من أسطول النقل السياحي من الخدمة نتيجة للظروف الماضية من كورونا وتوقف حركة السياحة ولابد من تمويل البنوك لشراء اتوبيسات سياحية وغيرها والعمل على حل التحديات التي تواجه اسطول النقل السياحي بشكل عام .

ودعا عاطف إلى وضع تصور لعمل العائمات والمراكب النيلية خلال الفترة المقبلة لبحث احتياجاته والتوسع في منح التصاريح والموافقات للعائمات النيلية والبواخر والمراكب السياحية وحل أي مشكلات تعوق عملها مع مختلف الجهات من ري ومسطحات وبيئة والتوسع في انشاء المراسي على نهر النيل وخلق مجتمع تجاري وسياحي بجوار هذه المراسي لينشط حركة البيع والتجارة للسائحين.

وأكد عاطف عبد اللطيف أن الشرطة المصرية تبذل مجهود جبار وقوي في مختلف القطاعات من مطارات ومرور وغيرها والتفويج السياحي عبء كبير عليها ولابد من وجود آلية لتخفيف الضغط على الشرطة في ظل زيادة الحركة السياحية الحالية ورحلات الطيران المختلفة وتساعد في الحد من فترة الانتظار الطويلة للسائح للتحرك من المطار.

وأضاف عاطف عبد اللطيف ان عودة التفويج السياحي لابد من إيجاد حل له خاصة في ظل  قرار إلغاء حالة الطواري الذي يؤكد أن مصر بلد الأمن والأمان مؤكدا ان قرار التفويج يضيع وقت السائح ويعطي انطباعا سلبيا عن الوضع في مصر رغم الغاء حالة الطوارئ ويمثل مجهود كبير على الشرطة المصرية.

واقترح عاطف عبد اللطيف عقد اجتماع عاجل للقيادات الامنية مع مسئولي وزارة السياحة والمستثمرين لبحث آلية تحقق الهدف دون الضرر للسائح أو الاخلال بالأمن وسلامة السائحين ولنا في دول كثيرة امثلة يمكن دراستها مؤكدا انه على ثقة في الخروج من هذا الاجتماع بحل جذري لهذا الموضوع.

وأخيرا دعا عاطف عبد اللطيف الى ضرورة زيادة عدد رحلات الطيران الداخلية بين المدن السياحية لتساعد في اعداد برامج تدعم السياحة الثقافية من أثار وغيرها وتنشط السياحة الشاطئية، ولابد ايضا من الاهتمام بالعنصر البشري في القطاع السياحي من خلال إعداد دورات تدريبية على اعلى مستوى للعاملين بقطاع السياحة بالتنسيق بين اتحاد الغرف السياحية ووزارة السياحة وغرفتي الفنادق والشركات السياحية لنعوض الفاقد في العمالة المدربة التي خرجت من السياحة في ظل فترة الازمة وكذلك نقل خبرات ومهارات جديدة للعاملين بالسياحة حاليا.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى سيدة تنافس 24 مرشحاً في الشرقية