أخبار عاجلة
كيا أفضل سيارة اعتمادية في عام 2021 -
هؤلاء المهددات بالحمل خارج الرحم -

غرفة القاهرة التجارية توقع مذكرة تفاهم لانشاء منصة للتجارة الإلكترونية

غرفة القاهرة التجارية توقع مذكرة تفاهم لانشاء منصة للتجارة الإلكترونية
غرفة القاهرة التجارية توقع مذكرة تفاهم لانشاء منصة للتجارة الإلكترونية

وقعت غرفة القاهرة التجارية مذكرة تفاهم  مع شركة تكنولوجيا تشغيل الاسواق الالكترونية "إي أسواق مصر" إحدى شركات اي فاينانس للتعاون فى تشغيل منصة أسواق مصر كمنصة التجارة الإلكترونية الوطنىية  للمصانع والشركات والتجار"B2B, B2C .B2B2C  "

وقع مذكرة التفاهم كل من المهندس إبراهيم العربي، رئيس  الاتحاد العام للغرف التجارية ورئيس غرفة القاهرة، والسيد إبراهيم سرحان، رئيس مجلس إدارة شركة "إي فاينانس"المالكة لشركة "إي أسواق مصر".

وقال المهندس ابراهيم العربي إن مذكرة التفاهم تاتي في اطار إستراتيجية الإتحاد العام للغرف التجارية لدعم  التجار أعضاء الغرفة و الأهتمام  بتفعيل تجربة التحول الرقمي لمنتسبي الغرف التجارية تماشيا مع استراتيجية الدولة لبناء مصر الرقمية وسعيًا لتحسين جودة وكفاءة الخدمات المُقدمة للمواطنين حيث تتواصل جهود وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات و وزارة المالية و البنك المركزى المصرى و البنوك الوطنية و شركة التجارة الإلكترونية الوطنية ( إى أسواق مصر )  فى دعم التحول الرقمى خاصة فى ظل اتجاه الدولة  إلى تطوير الأداء الإقتصادى.

وقال رئيس اتحاد الغرف التجارية   إن  تطوير و تشغيل المواقع التجارة الإلكترونية  تعتبر خطوة هامة فى طريق التحول الرقمى للقطاعات المختلفة فى الدولة ومساندة لمنتسبي الغرف التجارية في اتخاذ الطرق الحديثة في تسويق منتجاتهم  والترويج لها بشكل يتناسب مع متطلبات العصر التكنولوجي الحالي ويحقق المشاركة الفعالة في التوجه العام للدولة المصرية نحو الشمول المالي والتحول الرقمي ويتناسب مع ورؤية مصر 2030.

وتعقيبا على هذا الإتفاق، أعرب السيد إبراهيم سرحان، رئيس مجلس إدارة شركة "إي فاينانس"المالكة لشركة " إي أسواق مصر"عن سعادته بالتعاون المستمر مع الاتحاد العام للغرف التجارية وشعبه المختلفة والذي يأتي تأكيدا على علاقات التعاون الوثيقة بين الجانبين ، حيث تهدف مذكرة التفاهم الى المُضي قُدما نحو تقديم خدمات جديدة تدعم التجارة والصناعة في مصر من خلال منصة " أسواق مصر"، ويمثل هذا التعاون خطوة على طريق التحول الرقمي الذي تتبناه الدولة المصرية،واعتماد منصةأسواق مصركمنصة التجارة الإلكترونىة الوطنية لتطوير الحركة التجارية بين الشركات والمصانع والتجار والمستهلك المصري.

وقال احمد الوسيمي نائب أول رئيس غرفة القاهرة ان التعاون مع شركة (شركة إى أسواق ) ياتي من منطلق انها تمتلك بنية تحتية عالية التقنية طبقاً لأحدث القياسات العالمية وتتمتع  بخبرات واسعة فى مجال بناء الأسواق الإلكترونية و تشغيلها و يدعم  ذلك بمكاتب خدمة لجميع المحافظات بما يتيح تقديم خدمات الدعم الفنى  للمصنعين و التجار المتعاقدين بما يحقق خدمات متطورة لمنتسبينا وهو الامر الذي نحرص عليه كمجلس ادارة غرفة القاهرة في تطوير الخدمات للتجار والصناع ومؤدي الخدمات من منتسبي غرفتنا والسعي الي تحسينها باستمرار بما يتناسب مع التطورات العصرية وخطة الدولة التطويرية والتنموية 2030.

وقال سامح زكي نائب ثان رئيس غرفة القاهرة إن هدفنا توفير خدمات متطورة لمنتسبي الغرفة تلبي متطلباتهم التجارية والصناعية حسب التطورات العصرية ولذلك دائما نبحث عن كل ما هو جديد لمساندتهم بخدمات تطور وتنمي من الحركة التجارية علي المستوي التجاري والصناعي والخدمي مع جهات مختلفة وتنوع المصادر التي تقدم خدمات لمنتسبي الغرفة للحصول علي اعلي جودة لهذه الخدمات.

وقال وليد رمضان عضو مجلس ادارة غرفة القاهرة ورئيس المجلس الاقتصادي لشباب الاعمال انه سيتم  عرض و تسويق منتجات أعضاء الغرفة من الشركات و التجار على منصة أسواق مصر للتجارة الإلكترونية وتفعيل منظومة لوجيستية قوية لتسليم المنتجات للمستهلك المصرى بأقل تكلفة ممكنة وربط المنصة بالجهات الحكومية الداعمة للحصول اللحظى على الدعم من البرامج الحكومية المختلفة ومشاركة دورية لحركة المبيعات و العمليات الناجحة لدراستها و تعظيمها ووضع حلول  للعقبات التي قد تظهر.

من جانبة قال إسلام حسن مامون العضو المنتدب لشركة إى أسواق أن منصة " أسواق مصر" ستقوم بتطوير سلاسل الامداد و تطويرها  الي سلاسل قيمة المضافه عن طريق التجارة الإلكترونيه  و ذلك بغرض تسويق منتجات مصنعى المنتجات الأوليه ومصنعى المنتجات التامة والشركات التجارية وتجار التجزئه وإتاحة العديد من طرق الدفع و التمويل الإلكترونيه بين كل طرف و ذلك لتسهيل وصول منتجات الشركات الصغيرة والمتوسطة لأكبر قاعده من العملاء داخل مصر وخارجها  لتنشيط الاستهلاك المحلي والترويج علامة " صنع في مصر" في الأسواق العالميه بما يساهم  في ازدهار الاقتصاد المصري بشكل عام، كما سيتم تصميم برامج تسويقية خاصة للشركات المعتمدة من الغرف التجارية ،ولأول مرة إتاحة التمويل الرقمي للسادة أعضاء الغرف من الشركات و التجار لتمويل شراء مدخلات المنظومه التجارية مع تنوع طرق السداد ، تفعيل منظومة لوجيستية قوية لتسليم المنتجات للمستهلك المصرى بأقل تكلفة ممكنة ، ربط المنصة بالجهات الحكومية الداعمة للحصول اللحظى على الدعم من البرامج الحكومية المختلفة ، إتاحة حزم برامج ERP  لإدارة الشركات الصغيرة و المتوسطة و لتسهيل ربط مخزون ومبيعات الأعضاء بمنصة التجارة الإلكترونية برسوم رمزية.

ياتي ذلك في الوقت الذي اضاف فيه محمود عثمان رئيس القطاع التجاري  أن شركة "إى أسواق مصر" ستكون بمثابة ذراع التجارة الإلكترونية للغرفة التجارية للقاهرة وأن إستراتيجيتها دعم و تطوير الشركات الصغيره والمتوسطه بإعتبارها ركيزة الاقتصاد المصرى كما آنه سيتم مباشرة من الشهر الجارى بالتعاون مع لجنة التطوير و مجلس شباب الأعمال بقيادة  وليد رمضان عضو مجلس إدارة الغرفة ، تواجد فريق مدرب بالغرفة لتدريب التجار من الشركات الصغيرة و المتوسطة على كيفية ضم منتجاتهم للمنصة و البيع و الشراء و إدارة عملياتهم التجارية إلكترونيا للوصول إلى أفضل تكلفة شراء و الوصول لأكبر شريحة من العملاء.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى حملات مناهضة مستمرة... هل ينجح المجتمع المدني في وقف تعديلات قانون العمل الأردني؟