الإطلاق الرسمي لمبادرة "رواد النيل" 17 فبراير الجاري برعاية وتمويل البنك المركزي المصري

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
تنطلق رسميًا يوم 17 فبراير الجاري المبادرة القومية "رواد النيل" التي يمولها البنك المركزي المصري وتنفذها جامعة النيل الأهلية بالتعاون مع البنوك والجامعات والعديد من الجهات المحلية والدولية، لدعم ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والناشئة.


يشهد فعاليات الإطلاق الرسمي للمبادرة طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري، والدكتور طارق خليل رئيس جامعة النيل الأهلية، وعدد من الوزراء ورؤساء اللجان بمجلس النواب، وقيادات البنك المركزي والقطاع المصرفي، ورؤساء الجامعات وكبرى المؤسسات الصناعية وشركات الاتصالات والتكنولوجيا بالسوق المصري، وتتضمن الفعاليات توقيع بروتوكولي تعاون أحدهما بين البنك المركزي المصري ووزارة الشباب والرياضة، والآخر بين وزارة التخطيط "رواد 2030" ومبادرة "رواد النيل".


مبادرة "رواد النيل" هي نتاج اتفاقية رعاية إستراتيجية وقعها البنك المركزي المصري مع جامعة النيل الأهلية الرائدة استهدفت احتضان ورعاية ودعم الشباب المصري لتحويل أفكاره المتطورة إلى واقع عملي في مجالات تطوير ريادة الأعمال، وتسويق ونقل التكنولوجيا، والابتكار والتنافسية، بمشاركة 12 بنكًا كمرحلة أولى وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وذلك بالتنسيق مع كافة الجهات الداعمة بالمنظومة الاقتصادية لخلق بيئة ملائمة لتنمية الشركات الصغيرة والمتوسطة.


وسيتم خلال العام الجاري إنشاء 30 مركزًا لتطوير الأعمال تابعًا لمبادرة "رواد النيل" في 16 محافظة وذلك بمقار البنوك المشاركة وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، ومن المقرر زيادة عدد مراكز تطوير الأعمال تدريجيًا خلال السنوات المقبلة لتغطي كافة مناطق الجمهورية، حيث تمثل هذه المراكز النواة لتحقيق أهداف المبادرة التي تتضمن تبنى أفكار المشروعات الواعدة وتقديم الدعم الفني والتقني اللازم لها ورعايتها في جميع مراحلها حتى تتحول الأفكار إلى مشروعات على أرض الواقع، بالإضافة إلى تنمية قدرات رواد الأعمال ودعم إستراتيجية تمكين المرأة اقتصاديا وتشجيع الصناعة المحلية والتكنولوجيا والتوسع في التطبيقات الرقمية لدعم القطاع الزراعي بما يساعد على سد احتياجات السوق المصري وزيادة فرص العمل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق