«بلتون» تتوقع تثبيت أسعار الفائدة خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية المقبل

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
قالت بلتون للبحوث إن التضخم العام السنوي شهد ارتفاعا بنسبة 12.7% في يناير، مقارنة بـ 12% في ديسمبر 2018، مما يرتفع عند توقعاتنا عند 11.9%.

جاء ذلك زيادة أسعار السلع الغذائية بنسبة 12.5% مقارنة بارتفاعها بنسبة 11.2% في ديسمبر، والذي نرى أنه ناتجًا عن زيادة أسعار الخضراوات والحبوب بوجه خاص.

في الوقت نفسه، حافظت كافة القطاعات الأخرى على استقرارها باستثناء ارتفاع قطاع الرعاية الطبية بنسبة 5.1% مقارنة بارتفاعه بنسبة 4.5% في ديسمبر 2018. بدأ التضخم الشهري في الارتفاع مرة أخرى حيث تقدم بنسبة 0.6% بعد شهرين متوالين من التراجع، رغم حفاظه حتى الآن على معدلاته التاريخية.

وأكدت توقعاتها بالإبقاء على أسعار الفائدة خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية الذي سيعقد يوم 14 فبراير، مشيرة إلى أن الارتفاع الطفيف لقراءة التضخم لا يشكل خطرًا على النظرة المستقبلية للتضخم، وبالتالي نؤكد رؤيتنا بأن يستمر احتواء الضغوط التضخمية خلال النصف الأول من عام ، خاصة وأن تسجيل مستوى منخفض جديد للتضخم العام في ديسمبر 2018 سيساعده على البقاء في نطاق 14-15% خلال عام 2019.

ومع ذلك ونظرًا لاستمرار ارتباط النظرة المستقبلية للتضخم بأسعار السلع الغذائية المتقلبة، نؤكد رؤيتنا بالإبقاء على أسعار الفائدة خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية المقبل الذي سيعقد يوم 14 فبراير 2019 وعلى مدار العام المالي 2018/2019.

ونعتقد أن قراءاتي التضخم المقبلة خلال شهري فبراير ومارس من العوامل الأساسي لمتابعتها لمعرفة ما سيكون هناك فرصة لخفض أسعار الفائدة في النصف الأول من عام 2019 أم لا.

كما تتضمن العوامل الرئيسية الأخرى التي نراقبها: 1 التدفقات الأجنبية في أدوات الدخل الثابت في فبراير للتأكد من تجدد شهية المستثمرين على سوق أدوات الدخل الثابت، والتي تؤكد ضغوط محدودة على العملة المحلية، 2 معدل استنفاذ صافي الأصول الأجنبية لدى البنوك، والذي بدأ في التراجع في ديسمبر 2018، والذي يحدد مدى الحاجة لدعم العملة المحلية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق