213 مليون دولار صارات الرخام والجرانيت فى وليبيا والصين فى مقدمة الدول

213 مليون دولار صارات الرخام والجرانيت فى وليبيا والصين فى مقدمة الدول
213 مليون دولار صارات الرخام والجرانيت فى 2020 وليبيا والصين فى مقدمة الدول

شهدت صادرات مصر من الرخام والجرانيت تراجعا طفيفا فى عام خلال الفترة من يناير وحتى ديسمبر لتسجل 213 مليون دولار بتراجع نحو 7% مقارنة بالعام السابق عليه 2019 ، إلا أن قطاع الرخام والجرانيت استطاع رغم أزمة كورونا حول العالم أن يحقق قيمة تصديرية مرتفعة  على مدار العام مقارنة بالدول الأخرى . 

 

ووفقا لأحدث إحصائيات المجلس التصديرى لمواد البناء والتى حصل اليوم السابع على نسخة منها، استطاعت الصادرات المصرية من الرخام والجرانيت أن تصل إلى ما يقرب من 110 دولة حول العالم خلال 2020 مقارنة بـ 130 دولة إجمالى الدول التى يتم التصدير لها سنويا، وجاءت ليبيا فى مقدمة الدول التى شهدت أعلى قيمة تصديرية من الرخام والجرانيت العام الماضى بقيمة 37.5 مليون دولار، ويليها دولة الصين بقيمة 29 مليون دولار، والسعودية 27.4 مليون دولار ، والجوائر 13.3 مليون دولار، وتأتى فى المرتبة الخامسة فى قائمة الدول الأعلى تصدير إليها كوريا الجنوبية 12.9 مليون دولار، والإمارات فى المرتبة السادية بقيمة 9 مليون دولار . 

 

وقال سمير نعمان عضو المجلس التصديرى لمواد البناء والسلع المعدنية والحراريات، لـ اليوم السابع، إن أزمة كورونا أثرت على كافة القطاعات التصديرية وفى مقدمتها مواد البناء بسبب توقف الأسواق حول العالم فى مشروعات البنية التحتية والمشروعات العقارية بسبب انتشار الفيروس، بالإضافة إلى التحديات الداخلية بوجود أعباء مالية تعرقل معدلات النمو وزيادة التصدير للخارج، ومن أهمها ارتفاع أسعار الطاقة فى الصناعة، وانتظام صرف المساندة التصديرية فى مواعيدها المستحقة للشركات المصدرة . 

 

وأضاف إن الحكومة استطاعت أن تنفذ سداد مستحقات المصدرين للشركات التى تقدمت بأوراقها بداية من نوفمبر من العام الماضى 2020 واستكملت صرف باقى المستحقات خلال الربع الأول من العام الجارى

 

وطالب بضرورة مساندة الصناعة الوطنية وفتح المزيد من الأسواق لها للتصدير لتحقيق أعلى عوائد من الصادرات ، وتحقيق معدلات نمو مرتفعة للصناعة المحلية . 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.