أخبار عاجلة
إغلاق 11 مسجداً في 6 مناطق -

تعرف على أول مسابقة حكومية لابتكار حلول تكنولوجيا مالية لمواجهة تحديات كورونا

تعرف على أول مسابقة حكومية لابتكار حلول تكنولوجيا مالية لمواجهة تحديات كورونا
تعرف على أول مسابقة حكومية لابتكار حلول تكنولوجيا مالية لمواجهة تحديات كورونا
أطلق البنك المركزي المصري بالتعاون مع الهيئة العامة للرقابة المالية، أول مسابقة حكومية لابتكار حلول التكنولوجيا المالية لمواجهة تحديات جائحة فيروس كورونا المستجد، وذلك في إطار جهود تحقيق أهداف استراتيجية التكنولوجيا المالية والابتكار وتعزيز الشمول المالي، ويقدم "اليوم السابع" أسئلة وأجوبتها عن المسابقة وكيفية الاشتراك بها.

 

س- بدايةً ما هي الجهات المشرفة على مسابقة حلول التكنولوجيا المالية، وما الهدف منها؟
 

ج- ينظم مسابقة ابتكار حلول التكنولوجيا المالية، البنك المركزي المصري بالتعاون مع الهيئة العامة للرقابة المالية، وتتم بدعم وإشراف من مؤسسة FSD Africa وتنظيم DFS Lab بهدف تدعيم التعاون الدولي في أنشطة التكنولوجيا المالية والابتكار في ظل استمرار تداعيات جائحة كورونا.

 

وتهدف المسابقة، إلى دعوة وحث مجموعات متعددة من الشركات لمنصة DFS LAB لوضع تصورات تهم العديد من الجهات المالية غير المصرفية في مصر الباحثة عن حلول للتغلب على إشكالية التباعد الاجتماعي وتيسير منح وتقديم التمويل في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد COVID-19، وستعرض منصة DFS LAB العديد من الابتكارات التي يمكن توظيفها وتوسيع نطاق تطبيقها لدعم الاقتصاد الوطني، فضلا عن جذب المبتكرين الدوليين والمحليين في تصميم المنتجات والخدمات التي ستساعد القطاع المالي المصري على التكيف مع مشهد ما بعد   COVID-19.

 

س-  ما هي الشركات التي يحق لها المشاركة، وكيف تشترك؟
 

ج- يحق للشركات الناشئة المشاركة بالمسابقة، وبالفعل تقدمت شركات ناشئة بطلبات المشاركة بالمسابقة خلال الفترة من 19 يناير حتى 19 فبراير من خلال منصة فينتك ايجيبت التابعة للبنك المركزي المصري https://fintech-egypt.com/C19Innovation، وجاري المفاضلة بين التطبيقات والمنتجات التكنولوجية للمشاركة في السباق بناء على قدرتها على تقديم حلول فعاله للمشكلات والتحديات التي تواجه المؤسسات المصرفية والمالية في ظل جائحة كورونا، على أن يقام السباق لمدة ثلاثة أيام خلال شهر مارس المقبل.

 

س- وكيف سيتم تحويل أفكار الشركات الفائزة بالمسابقة؟ 
 

ج- بعد انتهاء فترة التقديم ووفقاً لمعايير محددة وتحت إشراف البنك المركزي المصري، سيتم اختيار رواد الأعمال وممثلي الشركات الناشئة أصحاب الأفكار الخلاقة والإبداعية القابلة للتطبيق ومن ثم عقد ورش عمل وحلقات نقاشية افتراضية عبر الانترنت تجمع بينهم وبين ممثلي البنوك والمؤسسات المصرفية، بهدف التوصل إلى نماذج أولية لتطبيقات قابلة للتنفيذ.

 

س- ولماذا تم إطلاق مسابقة بحلول التكنولوجيا المالية بالتحديد؟
 

ج- وفقاً لهيئة الرقابة المالية، فأنه مع جائحة فيروس كورونا قد بدأنا نشهد جميعًا سلوك جديد للقطاع المالي، حيث أصبحت احتياجات المجتمع تمثل أولوية فعلية لكافة المشروعات التجارية، وأصبح التعاون أكثر أهمية من أي وقت مضى، وأصبح هناك اتجاهًا وطنيًا للحفاظ على سلامة الناس والبقاء في المنزل أثناء الوباء.

 

كما أن التكنولوجيا المالية FinTech كصناعة لا تقوم بحل المشكلات غير المسبوقة اليوم فحسب، بل تخطط أيضًا لمستقبل رقمي لا مفر منه، وتقع على عاتق جميع أصحاب المصلحة ممن يعملون في بيئة توظيف التكنولوجيا في القطاع المالي توحيد الجهود والسرعة والاستباقية لتحقيق ذلك، فمن المحتمل أن يكون لجائحة انتشار فيروس COVID-19 آثار دائمة على الاقتصاد المصري لسنوات قادمة، حيث يرى كثيرون أن تلك النوعية من شركات توظيف التكنولوجيا المالية ستلعب دورًا في إنشاء حلول قصيرة وطويلة المدى لهذا الواقع الجديد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى أسعار الأسهم بالبورصة المصرية اليوم الأربعاء 31-3-2021