أخبار عاجلة

"البترول" تتفق على ربط حقل غاز ليفاثيان الإسرائيلي بوحدات الإسالة في مصر

"البترول" تتفق على ربط حقل غاز ليفاثيان الإسرائيلي بوحدات الإسالة في مصر
"البترول" تتفق على ربط حقل غاز ليفاثيان الإسرائيلي بوحدات الإسالة في مصر

التقى المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، نظيره الإسرائيلي، يوڨال شتاينيتس، اليوم الأحد،  لدعم التعاون المشترك في مجال الطاقة.

وبحسب بيان لوزارة البترول، فقد اتفق الوزيران على العمل على اتفاقية حكومية لربط حقل غاز ليفاثيان بوحدات إسالة الغاز الطبيعي في مصر عن طريق خط الأنابيب البحري.

وأكد الوزيران دعمهما لإنشاء بنية تحتية للطاقة مترابطة وقوية في منطقة شرق المتوسط بهدف تعظيم موارد واحتياطيات الغاز الطبيعي في المنطقة.

كما أكدا أهمية المساهمة في أهداف منظمة الامم المتحدة لعام 2030، بالإضافة لأهداف اتفاقية المناخ العالمى والتى تستهدف خفض الانبعاثات الضارة بحلول عام 2050 علاوة على باقي الأهداف البيئية.

وناقش الوزيران أيضا عددا من الفرص المختلفة لاستقلال الطاقة للفلسطينين من خلال عدة مشروعات مثل تنمية حقل غزة البحري، وإنشاء محطة للطاقة الكهربائية في مدينة جنين، وإمداد الغاز الطبيعي للفلسطينين.

وأوضح وزير البترول ونظيره الإسرائيلي أن التعاون القوي بين البلدين في مجال الطاقة يساهم في دعم أمن الطاقة وتنويع مصادرها، بالإضافة إلى تعزيز الحوار الاقليمي الحالي من خلال منتدى غاز شرق المتوسط خاصة فيما يخص تنمية سوق اقليمى للغاز لاكتشاف كل موارد الغاز الكامنة في المنطقة، ووضع منصة للتعاون الاقليمي وتمهيد الطريق لمركز إقليمي متكامل للتجارة.

ومن المقرر بحسب بيان لوزارة البترول أن تشمل زيارة الملا أيضًا إجراء مباحثات مع الدكتور محمد مصطفى، مستشار الرئيس الفلسطيني للشئون الاقتصادية.

وأوضح البيان أن الزيارة تستهدف العمل على دعم أهداف وجهود منتدى غاز شرق المتوسط الذي يضم الدول السبع المؤسسة “مصر، وفلسطين، وإسرائيل، وقبرص، واليونان، والأردن، وإيطاليا “؛ بهدف بلورة الرؤية المشتركة والحوار المنهجى لتطوير سوق إقليمية للغاز فى ظل دخول ميثاق المنتدى حيز التنفيذ بما يدعم جهود الدول الأعضاء فى استثمار احتياطياتها من الغاز واستخدام البنية التحتية المتاحة الحالية والمستقبلية من خلال تعاون مثمر وبناء بين دول المنتدى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق تونس تقترض 1.5 مليار دولار من المؤسسة الدولية الإسلامية
التالى الرقابة المالية تسمح للشباب من 16-25 عاما بالاستفادة من الخدمات غير المصرفية