خبير: البورصة لم تحقق استفادة حقيقية من وراء انخفاض أمام الجنيه

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
قال محمد عبد الهادي خبير سوق المال، إنه بعد مرور 3 سنوات على تحرير الصرف فإنها لم تستفد البورصة المصرية أي استفادة من هذا التعويم، مشيرا إلى أنه حدثت عملية شراء كبيرة من الأجانب عقب التعويم وصعدت البورصة حتى شهر مايو ٢٠١٨، ثم اتخذت البورصة اتجاه الهبوط حتى الآن إلى أن وصلت إلى أدنى المستويات في المرحلة الحالية ووصلت أسعار بعض الأسهم إلى أدنى مستوى لها.

وأشار إلى أن الارتفاعات الأخيرة للجنيه أمام كان من المفترض أن تؤثر تأثير إيجابي على البورصة، ولكنها لم تؤد بالأداء المطلوب، مرجعا ذلك لعدم الانخفاض الحقيقي لقيمة الجنيه أمام الدولار على أرض الواقع،واصفا الانخفاض بالوهمي.

أبرز 4 ملامح لاستفادة البورصة من قرار التعويم

وقال إن جميع الشركات والخدمات والقطاعات في الدولة استفادت من تحرير سعر الصرف عن طريق فرق السعر إلا البورصة المصرية لم تستفد إلى أن وصلت إلى الوضع الحالي وهو وضع سيئ للغاية، مشيرا إلى أنه تزامن مع تحرير سعر الصرف قيام البنك المركزي برفع سعر الفائدة إلى ٢٠ ٪، مما أدى إلى تجاهل كثير من المستثمرين الاستثمار بشكل قوي في البورصة والالتجاء إلى البنوك، حيث كان ومازال الأجانب هم العنصر الرئيسي في البورصة المصرية.

وطالب الحكومة بوضع البورصة في بؤرة الاهتمام وإنقاذها حتى لايسوء الوضع أكثر من ذلك،والعمل على تنشيط السوق وجذب المستثمرين وضخ بضاعة جديدة للسوق

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق