"جي إم سي" تطلق حملة "الدمية المنسية" لنشر الوعي بالمخاطر

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أطلقت "جي إم سي" حملة "الدمية المنسيّة" بهدف نشر الوعي بالمخاطر الناتجة عن ترك الأطفال وحدهم في السيارة حتى لو لفترة قصيرة.

يعتبر ترك الأطفال دون مراقبة في سيارة نوافذها مغلقة أحد الممارسات الشائعة والخطيرة للغاية، وقد أسفر هذا الأمر عن العديد من الإصابات الخطيرة والوفيات حول العالم على مرّ السنين.

وتشير الدراسات إلى أن حرارة جسم الطفل قد ترتفع بسرعة أكبر بثلاث إلى خمس مرات مقارنة بالبالغين، كما أنهم غير قادرين على تبريد أنفسهم.

وأكدت جمعيات طب الأطفال في جميع أنحاء العالم على الآثار السلبية لتعريض الأطفال لدرجات حرارة قصوى، فغالبًا ما يتسبب الأمر بارتفاع حادّ في حرارة الجسم وجفاف لدى الطفل إلى جانب مخاطر صحيّة أخرى قد تكون مميتة.

ومن هنا، صمّمت "جي إم سي" حملتها "الدمية المنسية" كتمثيل مجازي لطفل لتصوير خطورة ترك الأطفال وحدهم في ، وتستهدف رسالة الحملة أفراد المجتمع في المنطقة على أمل المساعدة في منع وقوع مثل هذه الإصابات أو الوفيات خلال أجواء فصل الصيف الحارة.

وقالت دانييلا ديسوزا، مدير علامة ’جي إم سي‘ في الشرق الأوسط: "إن سلامة السائقين والركاب والمجتمعات هي في صميم كل ما نقوم به.

ومع سعينا المستمر للابتكار وتعزيز معايير السلامة في سيارات ’جي إم سي‘، تقع على عاتقنا مسئولية تسليط الضوء على القضايا الحرجة التي تهدد الحياة مثل هذه المشكلة، إن لكل فرد في المجتمع دور في تعزيز السلامة، ونأمل أن ينضم إلينا مجتمعنا المتنامي من العملاء الأوفياء في المنطقة لنشر الوعي حول المخاطر المرتبطة بعادة ترك الأطفال دون مراقبة في السيارات من خلال مشاركة حملة ’ الدمية المنسية‘ ونشر رسالتها".

صُنعت "الدمية المنسية" في الفيديو الذي نشرته ’جي إم سي‘ من مزيج يضم ثلاث مواد مختلفة وهي: السيليكون وشمع البرافين وشمع العسل. وتم تنفيذ هذا النموذج بعناية ليحاكي ما يحدث في الحياة بصورة أقرب إلى الواقع وتوضيح مخاطر وعواقب ترك الأطفال وحدهم في السيارة للمشاهدين.

يمكنكم "الدمية المنسية" والإعجاب به والتعليق عليه ومشاركته للمساعدة في نشر الرسالة عبر صفحة جي إم سي عربية على | الدمية المنسية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق